>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

شهقة الخلاص

18 يونيو 2017

بقلم : رشدي الدقن




تصور أن عالماً فرنسيا تحدث عن انتحار طلبة الثانوية العامة فى مصر، من أكثر من 100 سنة!!
الرجل وصف الحالة، وكأنه «عراف» بيقرأ الطالع، وبيضرب الودع.
«مش مصدقنى طبعا»، حقك، لكن تعالى نشوف الراجل الفرنسى قال إيه، من 120 سنة بالتمام والكمال.
فى تعريف عالم الاجتماع الفرنسى الشهير إميل دوركايم، الانتحار هو كل حالات الموت التى يكون نتيجة مباشرة أو غير مباشرة لفعل سلبى أو إيجابى قام به المنتحر نفسه، وهو يعلم أنه سيؤدى إلى هذه النتيجة.
العالم الفرنسى - مؤسس علم الاجتماع الحديث - يعد من أفضل من كتبوا عن علاقة الفرد بالمجتمع المحيط به، ففى كتابه الصادر عام 1897م، والذى اختار له عنوان «الانتحار».
أشار دوركايم إلى أن ما يدفع الأفراد للانتحار هو ضعف التنظيم الفردى والجمعي، أى أن الأسرة فقدت القدرة على الحفاظ على أفرادها بشكل يجعلهم راغبين فى مواصلة الحياة.
دوركايم قال إن ارتفاع معدلات الانتحار مؤشر لوجود «خطأ ما»، وأن ارتفاع معدلات الانتحار هى «إشارة دالة على الأسرة» فقدت قدرتها على الاحتواء.
ماعلاقة هذا الكلام الفخيم، والذى يصلح للندوات فى فنادق الخمس نجوم حيث الكراسى المريحة وأضواء الكاميرات بالثانوية العامة؟!
أقول لك العلاقة، العلاقة أن حالة القهر، والقمع وتضييق الخناق التى مارستها الأسرة على بنت فى المنوفية، لم تتعد الـ18 من عمرها - المفترض أن يكون مديدا-، وكانت متفوقة طوال حياتها، بشهادة والدها، جعلها ترى الدنيا أضيق من خرم الإبرة، وأن كل ماحولها سواد فى سواد، وأن أحلامها تبخرت فجأة، عندما لم تستطع أن تجيب عن أسئلة مادة الفيزياء!!
الشعور بالخوف الناتج عن ضغوط الأسرة جعل الطالبة «هدى على» ١٨ عامًا، طالبة بالصف الثالث الثانوى بمدرسة الثانوية الجديدة بشبين الكوم تلقى بنفسها من أعلى كوبرى مبارك ببحر شبين الكوم، والانتحار لمرورها بحالة نفسية سيئة، ولإصابتها بانهيار عصبى حاد «لصعوبة امتحان الفيزياء».
«هدى» ليست حالة شاذة، هدى نموذج متكرر يرى أن الحل الآن هو الموت، فطالب ثانوية عامة بالجيزة شنق نفسه، لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية وخوفه من السقوط للعام الثاني، وكتب رسالة لوالدته طالبها بالدعاء له وعدم الحزن لفراقه.
«محمود مهدي، 19 سنة»، طالب فى الصف الثالث الثانوي، بمدرسة الأورمان الثانوية عثرت عليه والدته جثة هامدة، و تبين أنه راسب فى الثانوية العامة منذ العام الماضى ويعانى من حالة نفسية سيئة عقب أدائه امتحان اللغة الإنجليزية هذا العام.
وفى لجنة بمدرسة قها الثانوية للبنات بالقليوبية، حاولت إحدى الطالبات تمزيق ورقة الإجابة بسبب صعوبة الفيزياء وحاولت إلقاء نفسها من شرفة اللجنة عقب إصابتها بحالة هيستيرية، وتم السيطرة عليها، حيث أصيبت بحالة إغماء، وتم نقلها للمستشفى.
وقامت ريم إبراهيم جاويش، الطالبة بالثانوية العامة بمدرسة محمد فريد بدسوق، بإلقاء نفسها من الطابق الثاني، نظرًا لصعوبة امتحان الجبر، ولفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها إلى مستشفى دسوق العام.
تحب أقول لك كمان، واقرأ لك حكايات من دفتر أحوال الوطن!!
الحقيقة كان نفسى أكمل حكايات، لكن الواقع صعب ويفرض علينا أن نتوقف عن سرد الحكايات، والتوقف عن ممارسة الضغوط على الأبناء من أجل التفوق والبحث عن أسباب لانتشار ثقافة الانتحار، ورفع لافتة الانتحار هو الحل!!

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«مصطفى مينا»
كيرياليسون
«عيال جعانة»
«دمه خفيف»
«صناعة الكذب»
«مصرالسمحة»
العالِم الذى نهينه
«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
«السياحيون «على صفيح ساخن
كاريكاتير
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss