>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«الدوحة».. التلميذ البليد فى مدرسة «نواه فيلدمان»

11 يونيو 2017

بقلم : سعيد عبد الحافظ




 

السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (5)

 

أعلم أن إمارة بحجم قطر لا تستحق أربعة مقالات للحديث عن انتهاكات حقوق الإنسان بها، لكن ما استفزنى هى محاولات تلك الإمارة الصغيرة أن تقدم نفسها للشعوب العربية بل وللعالم، على أنها واحة للديمقراطية وحقوق الإنسان، واعتقدت تلك الدويلة أنها وعبر ضخ الأموال لبعض النشطاء المصريين والعرب والمنظمات الدولية أنها تستطيع التضليل والتدليس على الرأى العام وإيهامه أنها دولة تدافع عن حقوق الإنسان وأن تركيزها على حالة حقوق الإنسان فى مصر هو أمر مجرد وليس من قبيل المكايدة السياسية ضد الدولة المصرية ومؤسساتها، ولم تكن مقالاتى السابقة سوى جزء يسير من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان التى نجحت قطر فى رشوة المعنيين من بعض الحقوقيين للتعتيم عليها، وأعتقد أننا فتحنا الباب لإلقاء الضوء على دولة اللاقانون بل دولة الانتهاكات وبالوثائق وتحت يدى عشرات الوثائق التى تثبت صحة كل ما ذكرته عن دولة قطر البائسة حقوقيًا وسياسيًا، وهنا سأتعرض للدور القذر الذى لعبته قطر كتلميذ خائب فى مدرسة نواه فيلدمان.
لمن لا يعلم فإن نواه فيلدمان أو نوح فيلدمان «Noah Feldman» هو أستاذ مساعد فى القانون بجامعة نيويورك، حصل على درجة الدكتوراه فى الفكر الإسلامى من جامعة أكسفورد البريطانية، ودرس اللغة العربية منذ أن كان عمره 15 عامًا، وقد كلفته إدارة الرئيس الأمريكى جورج بوش، بإعداد مسودة دستور لعراق ما بعد صدام حسين، وفيلدمان هو مؤلف كتاب ما بعد الجهاد: «أمريكا والصراع من أجل الديمقراطية الإسلامية»، وفيه يركز على فكرة دمج الإسلاميين فى اللعبة السياسية ويحث الحكومات الأمريكية أن تدفع بخيار الإسلاميين المعتدلين وأن تسمح للأحزاب السياسية الإسلامية أن تخوض انتخابات حرة، وأن تجربة الديمقراطية الإسلامية تستحق أن تعطى فرصة، وفى الحقيقة فإن الإسلاميين الديمقراطيين هم أفضل أمل فى مستقبل العالم الإسلامى، وهم يستحقون الإعجاب والدعم طالما سيضمنون المصالح الأمريكية، وعندما طرح فيلدمان اسم الشيخ يوسف القرضاوى كأحد القيادات الإسلامية المؤمنة بالديمقراطية، والتى يمكن لها أن تلعب دور الوسيط بين التيارات الإسلامية ليجعلها أكثر إيمانًا بفكرة انه لا تناقض بين الإسلام والمصالح الديمقراطية، هنا جاء دور قطر فى توفير جميع الإمكانيات المالية واللوجيستية فى دعم القرضاوى واحتياجه من أجل لعب هذا الدور، وبدأ اهتمام قطر فى مطلع الألفية بوضع أفكار وتصورات فيلدمان والإدارة الأمريكية موضع التنفيذ، وجاءت على رأس هذه الاهتمامات فتح قنوات الاتصال مع جماعة الإخوان المسلمين فى دول: «مصر، الأردن، تونس».
ولم يكن من الغريب أن نرى نوح فيلدمان يدافع بضراوة فى المنابر الأمريكية ودوائر صنع السياسة والقرار عن حكومة الإخوان فى مصر، وعن رئيسها محمد مرسى، فقد كتب مساء اليوم الذى أعلن فيه مرسى إعلانه الدستورى مقالاً طويلاً «مجلة بلومبرج فى 27 نوفمبر 2012»، يدافع فيه بكل قوة عن الإعلان غير الدستورى، بحجة أنه كان فى رأيه الوسيلة الوحيدة الباقية أمام مرسى للحفاظ على الديمقراطية، وذكر فيلدمان أن إعلان مرسى غير الدستورى ليس إلا ضربة استباقية، تتطلبها المعركة من أجل الديمقراطية!.
ثم كتب مقالاً آخر بعد حصار المحكمة الدستورية، يكمل فيه دفاعه عن مرسى، بأن شل المحكمة الدستورية كان ضروريًا لإكمال الضربة الاستباقية التى وجهها للمؤسسة العسكرية، لأنها كانت أداة فى يد المجلس العسكرى كما يقول، وقامت قطر ومن خلال منبرها الجزيرة فى الترويج لأفكار فيلدمان وتسويقها على نطاق واسع للدفاع المستميت عن أفكار ونظريات المفكر اليهودى، ولأن المياه تتجدد باستمرار فقد رحلت الإدارة الأمريكية التى تبنت أفكاره ولم تعد نظرية احتواء التنظيمات الإسلامية وفى القلب منها جماعة الإخوان المسلمين، تحقق مصالح الولايات المتحدة وعادت الإدارة الأمريكية وبقدوم ترامب إلى مبادئها السابقة والراسخة، وهى المواجهة الخشنة مع تيارات الإسلام السياسى باعتبارها تيارات راديكالية وضد القيم الثابتة للولايات المتحدة وبسقوط نظرية ما بعد الجهاد لنوح فيلدمان سقط الطالب البليد الذى لن يضيع وقته فى الحفظ بديلاً عن الفهم، لتصبح قطر طالباً فاشلاً فى المدرسة الأمريكية وتنتصر قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان على لعبة المصالح الضيقة التى لعبتها الإدارات الأمريكية قبل ترامب، التى أنفقت الكثير من أجل اللعب بتيارات الإسلام السياسى لضمان مصالحها لتتأكد الولايات المتحدة وبعد فوات الأوان وإهدار ملايين الدولارات أن مزاج المواطنين فى الدول التى استهدفتهم لا يرتاح لتشدد وظلامية فكر جماعات الإسلام السياسى.







الرابط الأساسي


مقالات سعيد عبد الحافظ :

التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-2)
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-1)
سياسات أردوغان الانتقامية فى عيون الأمم المتحدة
تركيا دولة وراء القضبان (3-3)
تركيا: دولة وراء القضبان «2-3»
تركيا: دولة وراء القضبان (1-3)
ثورة رابعة المسلوخة
مفوض سام جديد للأمم المتحدة
مصر والتصديق على الميثاق العربى لحقوق الإنسان
محكمة العدل الدولية تفسد محاولات قطر للتشهير بالإمارات
كلمة الرئيس فى الكلية الحربية
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (3-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (2-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (1-3)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب (2-2)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب «1-2»
3 يوليو الشعب أسقط دولة الإخوان
«جنيف» عاصمة حقوق الإنسان
الولايات المنسحبة الأمريكية
اللجنة الوطنية للحوكمة
مصر والمنظمات الحقوقية والاستعراض الدورى 2-2
مصر والاستعراض الدورى الشامل (1-2)
القمر الصناعى للووتش
الوزير عمر مروان
سحق المهنية فى تقارير منظمة العفو الدولية
السلطان التركى والمفوضية الأوروبية
الآثار الجانبية للحركة الحقوقية
المشروع الحقوقى الذى نريده
محامون بلا نقابة
ياعمال مصر.. انتبهوا
الخطيرون على الأمن العام والسياسى فى مصر
محكمة النقض بوابة الحريات
أزمة أخلاقية تلوح فى «الووتش»
اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻓﻰ ﻣﺼﺮ
أحوال الكائن شبه الحقوقى
حوار مع صديقى الممول
أيادى الدولة البيضاء على الحقوقيين
نهاية بن خلدون
المقاطعون المتمولون
حقوقيون فى المنفى
الصراع الطبقى فى قضية أوبر وكريم
مريم ضحية العنصرية البريطانية
حقوقيون يهددون
ﻫﺪف ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﺮﻣﻰ «2-2اﻟﻤﻔﻮض اﻟﺴﺎﻣﻰ »
هدف مصر فى مرمى المفوض السامى (1-2)
ملاحظات أولية على تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان
التمكين الاقتصادى للمرأة والحركة النسوية
كوميتى فور جيستس
الحق فى الصحة فى العناية المركزة
الحرب الشاملة 2018 ضد مصر
وزارة الثقافة ومكافحة الإرهاب
منظمة العفو العنقودية
معايير الاختفاء القسرى
ريجينى وعقوبة الإعدام والبرلمان الأوروبى
معارضة أتلفها الهوى
«المقاطعة» وتحولات المعارضة من المخالفة إلى المناكفة
أيها المرشحون السابقون اتحادكم ليس قوة
الدولة المفترى عليها
سيناتور الجماعات المتطرفة
خالد على والسباحة على الشاطئ
ناخب ومراقب وحقوقى
«المنهجية الغائبة» فى تقارير الووتش
مصر والمملكة جناحا طائر العروبة
مصر تحارب الأرهاب
كعكة العالم على مائدة الكنيست والكونجرس
جهود مصر لمكافحة الهجرة غير النظامية
الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء
البرلمان بوابة القضاء على الإرهاب
الزواج المبكر اغتصاب بالقانون
جامعة الدول العربية تعتمد قرارا مصريا لمكافحة الإرهاب
مصر تكافح العبودية المعاصرة
الجنسية رابطة المواطنة
لجنة حقوق الإنسان وتوصيات «فاليتا»
منظمات اليونسكو جيت
الحضور المصرى فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان
ماذا بعد تقرير الـ«ووتش» المسيس؟
قراءة حقوقية فى تقرير الـ«ووتش» المسيس
إلى أين ياسادة الحقوقيين؟
الشفافية والمحاسبة لدى قبائل الحقوقيين فى مصر
الجسد الحقوقى المريض
الجسد الحقوقى المريض
مستقبل الحركة الحقوقية فى مصر
نشطاء فى عنبر العقلاء
فئران فى حقل حقوق الإنسان
صفعة الإمارات على وجه مؤسسة الكرامة القطرية
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر (16)
الحركة الحقوقية فى مصر (15)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (14)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (12)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (11)
للمنظمات الحقوقية دور فى صناعة القرار
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر - 9
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 6
الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 4
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (2)
التاريخ الأسود للحركة الحقوقية فى مصر
تميم «الراشى»
لماذا لا تلاحق الجامعة العربية قطر على جرائمها؟!
التمييز الصارخ بين المرأة والرجل فى «إمارة الإرهاب»
«إمارة الإرهاب» بلا حريات سياسية أو منظمات أهلية
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (2)
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر «1»
إلزم حدودك!
«الكسب غير المشروع» سر خوف الحقوقيين
الخطايا الـ7 للحركة الحقوقية!

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss