>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

صحافة «الكنافة»!

5 يونيو 2017

بقلم : أحمد باشا




فى أحد الفنادق الفاخرة وفى أعقاب تنحى «مبارك» جلس صلاح دياب وحيدا بالقرب من ميدان التحرير الذى كان قد تحول إلى ميدان الفوضى واللادولة، لم تستمر وحدته طويلا سرعان ما ظهر  أمامه مصادفة غريمه الصحفى الأشهر الراحل العظيم، ولم يتردد صلاح فى دعوته إلى القهوة، كما لم يتردد فى أن يكشف عن حالة الرعب التى سيطرت عليه مجاهرا بعبارة «البلد على وشك الانهيار».
إلا أن جليسه الراحل المعروف بصراحته فاجأه بالرد: «أنت اللى عملت كده وأطلقت جريدتك لتجريف هيبة الدولة»، فما كان من صلاح بن دياب إلا أن كشف عما بداخله دون وعى ليرد بعبارة: مكنتش اقصد أوى.. كده الموضوع فلت فعلا»!
بعدها توارى دياب عن الأنظار قليلا.. إلا أن عمالته الصحفية لم تتوقف عن مشروعها لتسليم الدولة للتنظيم العصابى الإخوانى، ولما جرى ماجرى وانكشفت الجماعة سياسيا وتنظيميا لم يستطع أن يقف بصحيفته فى وجه التيار الجارف الذى أدى فى النهاية إلى الإطاحة  بالتنظيم الإرهابى من حكم البلاد.
كانت المرحلة التى شهدت أحداثا جسيمة كفيلة بأن يعى الرجل الدرس ويدرك خطورة استخدام الصحافة فى العبث بمقدرات الدولة، وخطورة التعامل معها من منطلق حسابات البيزنس الخاص، إلا أن ذيل الذئب لا يمكن أن يستقيم.
عقب تولى عبدالفتاح السيسى حكم البلاد ومبادرة القوات المسلحة بتفعيل وتوسيع دورها المدنى لإنقاذ الدولة، عاد صلاح إلى سيرته الأولى فلا يكف أبدا فى كل مجالسه عن دعوة أقرانه من رجال الأعمال ومراكمى الثروات لضرورة التصدى لما يصفه بمزاحمة الجيش للقطاع الخاص، بعدما فقد التمييز السياسى لم يتمكن من رؤية جيش بلده إلا كمنافس فى عالم البيزنس.. ولم لا فقد قرر الجيش مواجهة الجشع والاحتكار والعبث بقوت الشعب والتصدى للصوص الأراضى.
الرجل المتخم بالثروة والمنذر بالثورة والملطخ بالتطبيع لم يكفه تنوع نشاطاته وشركاته من بيكو للخدمات البترولية وبروسيك للخدمات الأمنية وصن ست للإنشاءات واواسيس للترفيه و on the run بمحطات الوقود وصولًا إلي خلطة صحافة المصري اليوم بكنافة لابوار!
الرجل المؤسس لجمعية للترويج للسلام والتطبيع بين مصر وإسرائيل دعمها عدا ونقدا بـ18 مليون دولار، تضبطه ساخرا وممتنعا عن التبرع لصندوق تحيا مصر أو غيره، وكأن الدولة التى منحته الفرصة والثروة وتجرأ على أرضها بالاستيلاء وعلى شعبها بسرقة السولار المدعوم للغلابة أو بتقديم سلع غذائية ولحوم مصنعة غير صالحة للاستخدام ليس لها حق عليه.
لا جديد.. لا أحد يتعلم الدرس فى مصر.. ولم تعد البلاد تحتمل ضربة قاصمة أخرى لإسقاطها.. ما دفعناه منذ 25 يناير ليس بقليل والنجاة من مخططها كانت معجزة، أما أن يحاول البعض مجددا استنساخ التجربة وجرنا إلى إفشال الدولة فهو الخطر بعينه والتآمر فى أقبح صوره، ويبدو أن مهندس التطبيع غلب طبعه على تطبعه ولم يغلب على التطبيع!

 







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

«دبلوماسية التغريدات» الميلاد الثانى للعلاقات بين القاهرة وواشنطن
مصر.. مندوب الإنسانية فى الأمم المتحدة
ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية

Facebook twitter rss