>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

إن الدين عند الله الإخوان!

4 يونيو 2017

بقلم : أحمد باشا




للمصريين علاقة خاصة بالدِّين يستمتعون بشعائره كما لو كانت طقوسا شعبية، حتى أنك تجد أن العادات والتقاليد المصرية قد امتزجت بالكثير من العبادات والمواسم والفرائض الدينية ولم يعد من الممكن التمييز بينها.
عملية «التمصير» التاريخية التى تمت للأديان المختلفة نهاية بالإسلام تعبر بوضوح عن قدرة متفردة للدولة المصرية على التعايش والتمايز دون المساس بأصل هويتها، وعلى الرغم من كونها أقدم دولة فى التاريخ إلا أنها لم تكن يوما طائفية ولا إثنية ولاعرقية.
«المتأسلمون الجدد» ممن ظهروا أواخر سبعينيات القرن الماضى لم يدركوا هذه الحقيقة وظنوا أن ذقونهم منعت  المصريين من اكتشاف خداعهم، ظنوا أنهم قادرون على العبث بهوية قديمة قدم الإنسانية.
لقد استقبل المصريون هؤلاء المتأسلمون كغزاة لا دعاة وقرروا مواجهتهم بشتى أنواع المقاومة الشعبية للدخيل ذى الدم الثقيل، سرعان ما اكتشف المصريون عملية النصب التى يتعرضون لها من مدعى التدين الذين لجأوا إلى الالتزام الظاهرى وراحوا يمارسون الاستعلاء الإيمانى بعدما فشلوا فى كل مجالات الحياة فلم يجدوا إلا الشكليات المنسوبة للدين وسيلة لإيجاد موطئ قدم لهم فى مجتمع قرروا التعالى عليه بعدما استخدموا ذقونهم كآلة الزمن التى منحتهم فجأة وَقَارا مزيفا وارتقت بهم إلى درجات ليس لها وجود الا فى خيالهم المريض، وراحوا يستقطبون أنصاف المتعلمين ومنعدمى الخبرات وفاقدى الموهبة كمريدين لهم لم يعودوا بحاجة إلا إلى إطلاق لحاهم، ولم لا وقد تحول أصحاب الذقون غير المهذبة فجأة إلى مشايخ لهم اتباع لا رصيد لهم من الحياة الا أنهم ارتضوا طوعا أو كرها أن يستخدموا دينهم كمطية لتجاوز الزمن، أطلق لحيتك ولا تعانى، أطلق لحيتك ولا تتعلم، أطلق لحيتك  ولا تبالى، اطلق لحيتك ولا تشقى، أطلق لحيتك ولا تتطور، أطلق لحيتك ولا تتثقف، أطلق لحيتك ولا تراكم خبرات، لقد وصلت إلى سدرة المنتهى بفعل لحيتك انها آلة الزمن.
لم تمتط آلة الزمن جماعة أو تنظيم كما امتطتها جماعة الإخوان التى تجاوزت مرحلة الخداع إلى مرحلة الندية مع الوحى الإلهى حتى أن مؤسسها حسن البنّا نجح فى أن يوحى لأتباعه أنه جاء بدعوته لاستكمال أوجه القصور فى الرسالة المحمدية ليمنح نفسه ارتقاء ربانيا جعل الجباه تنحنى لتقبل يده، كما منحت اتباعه حالة من الاستعلاء والنشوة على المجتمع المسلم جعلت عضو الجماعة صبحى صالح يجاهر بدعوته «اللهم أمتنا على الإخوان»، ولم لا وقد منح البنّا نفسه حق إضافة ركن سادس لأركان الإسلام الخمسة عندما أعلن فى رسالة المؤتمر الخامس أن الوصول للحكم ركن أصيل من أركان الإسلام هكذا قال، وهكذا تم توثيقه فى موسوعة الإخوان التى دشنها التنظيم بنفسه على شبكة الإنترنت.
لقد جاءت جماعة الإخوان إلى الوطن المصرى على قواعد أفكار واردة من مقرها القديم فى العاصمة لندن، جاءت لتحويل الاسلام من مشروع توحد إلى مشروع تفرق، من رسالة صدق إلى رسالة خداع ومداهنة، من دعوة للتواضع إلى دعوة للاستعلاء.
اللهم أمتهم على الإخوان.







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss