>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

محمود طاهر يضع 5 نجوم ذهبية جديدة على علم الأهلى

26 مايو 2017

بقلم : كمال عامر




■ عناصر الحكم على المسئول بالطبع تشمل كل ما يحيط بالمنصب.
وزير النقل مثلًا مسئول عن كل عناصر الحركة طرق وكبارى أيضًا خطط لاستيعاب مشاكل المستقبل عليه أن يدرس دخل الفرد ليتوقع المظاهر المرتبطة بالحالة الاقتصادية سواء شراء سيارة أو غيرها.. ليوفر طرقًَا تمتص الزيادات.
وزير الزراعة لا يقتصر عمله على الحقل بما فيه وأيضًا رئيس أى ناد عند تقييم عمله يجب أن يكون هناك انصاف بشأن كل العناصر التى تشكل خريطة العمل مثل الاستثمار الإنشاءات، التجديدات، الإنفاق.. الميزانيات نتائج الفرق والكوادر المستخدمة فى العمل.
فى الأهلى أعضاء النادى أو حتى المهتمون بالانتخابات أو الطامعون فى المناصب يدركون أن الأحمر كان يواجه مأزقًا اقتصادياً خطيرًا فى آخر أيام إدارة حسن حمدى ومجلسه وهو أمر ناتج عن انشغال مجلس إدارة الأهلى فى هذا الوقت بعملية تطبيق مادة الثمانى سنوات فى لائحة النظام الأساسى والخاصة بمنع من قضى دورتين انتخابيتين فى المنصب الواحد من الترشح للمرة الثالثة.
الأهلى كمثال ومجلس إدارته - الآن برئاسة محمود طاهر على قمة الأندية.. ميزانية هى الأضخم، إنفاق محترم دون شبهة ونتائج فى كرة القدم واللعبات الأخرى ترضى الأهلوية.. إنشاءات مهمة قفزت بالأحمر إلى مكانة يستحقها.
● ● ●
■ محمود طاهر رئيس الأهلى ومجلس إدارته أو مجموعة الإنقاذ التى تضم كامل زاهر وعماد وحيد ومهند مجدى ومروان هشام ومحمد جمال هليل ومحمد عبد الوهاب المستقيل.
من خلال ما قدموه للأهلى اعتبره نموذجًا مهمًا فى عملية الخدمة التطوعية ليس فى مجال العمل  الرياضى وخدمة الأهلى وأعضائه ومحبيه بل فى كل القطاعات الأخرى.
لم أسمع عن شبهة حول تصرفات أى مسئول بالأحمر!! لم نقرأ ولو سطورًا من معارض لمجلس الأهلى بشأن سمسرة وعمولة من بيع لاعب.. أو تذكرة طائرة أو إنشاء مبنى وحمام سباحة لم نقرأ ولو تلميحًا عن شبهة فساد واحدة جرت فى مطعم النادى أو أى تصرفات مالية من وإلى الأهلي.
محمود طاهر رئيس الأهلى لم يتربح من الأحمر.. لم يستغله إعلاميًا كما حدث ويحدث من جانب أفراد خدموا الأهلى وحصلوا على الملايين من الجنيهات نقدًا من الأحمر.. وهم الآن يتاجرون باسم النادى بحثًا عن عملية عطف أو تعاطف مزورة!!
نجاحات مجلس إنقاذ الأحمر برئاسة محمود طاهر مؤكدة عبارة عن نجوم على علم الأهلي.. اقتصاد وهو الأقوى بين المنظومة الرياضية.. نتائج تحقق للمرة الأولى مع اللعبات الجماعية. تغير شامل فى صالح توفير خدمات سوبر للأعضاء، مجمع السباحة يليق بالأهلى والأعضاء، مطاعم ومبنى الإسكواش والإدارة وتحديث العملية الإدارية بشكل عام.. أهلى زايد بما حققه المجلس من استكمال إنشاءات خاصة بمجمع حمام السباحة بأهلى الشيخ زايد ومدى الإقبال من جانب أعضاء الأهلي.
الخماسية الذهبية لمشوار محمود طاهر مع الأهلى فى الفرع الرابع للأحمر بالتجمع الخامس وهى نقلة نوعية مهمة تزيد من شعبية الأهلى وتفتح نافذة لأهلوية مصر الجديدة أو التجمع الخامس والرحاب ومدينتى لإعلان أهلاويتهم والتردد على أهلى التجمع.
● ● ●
■ خمس نجوم ذهبية على صدر أهلى محمود طاهر بالطبع هو فخور بها ومجلس إدارة الأحمر وعماد وحيد ومهند مجدى ومروان هشام ومحمد جمال هليل وكامل زاهر أمين الصندوق ومحمد عبد الوهاب المستقيل.
فى المقابل اكرر محمود طاهر لم يتربح من الأحمر.. لم يستغله إعلاميًا الرجل مقل.. ويحترم العمل. والإنجاز وفلسفته الرد على أى معارض هو العمل والإنجاز فهما حقائق لا يمكن أفكارهما.
والآن وبعد أن لاحظ المختلفون مع محمود طاهر ومجلسه صعوبة فى اختراق أى عنصر من عناصر العمل. ويحاولون زعزعة استقرار فريق الكرة وضرب نتائجه.
● ● ●
■ لماذا الكرة.. لأن مجلس محمود طاهر جعل منها محمية مستقلة لا تدخل بل حصروا عملهم فى المساندة وتوفير لبن العصفور للفرقة، دون تدخل.
مجموعة الكرة الساعى إلى اختراق الأهلى وكلمة السر فريق الكرة وراء نشر الشائعات، والتشكيك فى صفقة كوليبالى وعقد حسام البدرى وترشيح عدد من اللاعبين الحاليين للانضمام لقائمة محمود الخطيب منهم حسام غالى وحفلات لمرشحين ضد محمود طاهر فى الانتخابات الماضية باستضافة لاعبيه بالفريق الأحمر.. لدلالة على أن هناك انقسامًا ولعبًا انتخابيًا وصل إلى فريق الكرة.
على المكشوف.. محمود الخطيب نجم نجوم كرة القدم فى مصر.. وأحد أعظم اللاعبين هناك ومن المحيطين به بأن لديه رغبة فى الترشح لرئاسة الأحمر.. هذا حقه ولأن الخطيب أو أنصاره لن يجرف أى منهما على الخوض فيما حققه مجلس محمود طاهر من حيث تسديد الديون التى تراكمت على أهلى حسن حمدى / الخطيب وإصلاح الاعوجاج فى العمليات الإنشائية والتجديدات فى أهلى الجزيرة والشيخ زايد.
● ● ●
■ الخطيب وأنصاره بالطبع لا يمكنهما مجرد الاقتراب من ثوابت موثقة بشأن النجوم الذهبية الخمس التى حققها محمود طاهر ومجلس الإنقاذ الأحمر بقيادته.
لذا وجدوا كرة القدم هى الأسهل فى اختراقها شعبية الخطيب فى الكرة وحرق الكرة الآن هى ورقة مهمة فى «يد» الكابتن لكن الملاحظ أن حتى هذا السيناريو سيتحطم على أسوار الوعى واليقظة الحمراء.
بالطبع أهلى محمود طاهر القوى هو إنجاز للأحمر وللأعضاء وكل محبيه وليس لرئيس النادى ومجلس الإدارة.
وعلى الفرقاء فهم مغزى تواصل الأجيال.. وهى تعنى راية مرفوعة يستكملها من يأتى بعد ذلك.
على «بيبو» أن يمنع أنصاره من اللعب فى استقرار الأحمر.. عليه أن يساند مجلس محمود طاهر أو يمتنع، الأهلى المنتصر وسام احترام للجميع.. والمهزوم لن يفيد لا الخطيب ولا غيره.
● ● ●
■ اجتماعات ممتدة لقيادات القنوات المتخصصة برئاسة أسامة بهنسى وبإشراف مباشر من حسين زين ومحمد عفيفى القائم بعمل رئيس القناة والمسئولين عن قناة النيل للرياضة لمتابعة ردود الأفعال من تطوير ستديو القناة والإصرار على أن يمتد التطوير ليشمل كل عناصر المنظومة الإعلامية فى تلك القناة التى لعبت ومازالت الدور الأهم فى تقديم نخبة من المتميزين فى تقديم البرامج المتنوعة على تلك الشاشة ومن إعلاميين وهم أول من قامت على جهودهم البرامج الرياضية فى القنوات الخاصة وأيضًا المتخصصة فى تلك القنوات.
بالطبع انطلاق تطوير ستوديو النيل للرياضة بعد أن كان الإهمال قد ضربه بشدة نتيجة ضعف الإمكانيات المالية المخصصة.
تطوير قناة النيل للرياضة يبدأ من الاستوديو.. وأثق تمامًا أن العاملين بالقناة من مذيعين ومقدمى برامج وإخراج وإعداد وأطقم فنية وإدارية قد برهنت على أنها مجموعات قادرة على خلق واقع جديد يتيح للجميع الإبداع والانطلاق.
النيل للرياضة لعبت دورًا مهمًا فى تشغيل الوجدان الشعبى كظهير للرياضة أو الشباب.
بالطبع قد نسيت عددًا من الإعلاميين المتميزين.. أو بمعنى أدق المقاتلين فى سبيل تأدية الرسالة الإعلامية فى قناة النيل للرياضة.
وهم أعضاء كتيبة العمل التى لا تعترف بالمصاعب.
من رانيا صلاح التى كان لها الإطلالة الأولى مع زملاء الساعات الأولى للبث فى الاستوديو الجديد وهى من رواد العمل حيث شهدت أول بث للقناة فى 1998 . ولا يمكن أن ننسى من كتيبة العمل الإعلامى فى النيل للرياضة مقدمى برامج مثل محمد مرسى وحسام محرز وسها إبراهيم وسماح عمار.. وغيرهم.
الإعلاميون العاملون بالنيل للرياضة من مذيعين أو فى العناصر الأخرى.
أنا شخصيًا أعتبرهم مجموعات لا تعترف بالمستحيل ولا ينقص الإمكانيات كالعادة وكما هو فى إعلام الدولة سواء صحافة أو تليفزيون.







الرابط الأساسي


مقالات كمال عامر :

الطب الرياضى.. تعطيل موارد
استقرار المصرى
الشركات الترويج للتنمية والاستقرار
تكريم المبدعين فى الأوسكار الإفريقى
شباب إفريقيا يستعرضون فى أسوان
إبداع.. مراكز الشباب
القيم الأخلاقية تحكم الملاعب
فى مراكز الشباب.. ثروات ونجاحات
بطولة الشركات انعكاس لحال البلد
صناعة كرة القدم
الدولة بين التنمية.. والكرة
السعودية.. العالم فى مكة
الحج ..تجديد العهد
أمم إفريقيا.. الأمل.. والألم..
أمم إفريقيا.. كيف نشجع وننشر الجمال
أمم إفريقيا والترويج لمستقبلنا
وزراء وسفراء إفريقيا فى الجزيرة وقلعة صلاح الدين
الفراعنة.. التتويج قبل الأداء
أمم إفريقيا فى مراكز الشباب
أمم إفريقيا تنتصر.. على صناع الفتن وقيادات الشر
أمم إفريقيا رسائل للخارج والداخل
الاتصال الحكومى وأمم إفريقيا
الله عليكم يا مصريين
الإبهار والانتصار وأمم إفريقيا
أمم إفريقيا ملك الجماهير
أمم إفريقيا.. مصر تنتصر
الرئيس فى الملعب
أمم.. إفريقيا
مراكز شباب القرى.. تغير أساليب ونتائج البرامج «2»
مراكز شباب القرى تغيير مسار.. «١»
الدورى.. أمم إفريقيا.. الجماهير
الزمالك.. وتغيير قواعد اللعبة
تطوير البلد ووزارة الشباب
حورس فى استاد القاهرة
إفطار.. حورس
إبداع المواهب الفنية فى مراكز الشباب
أمم إفريقيا.. التحدى والانتصار
التجارب الاستثمارية فى ملاعبنا المصرية
مراكز الشباب.. رمضان كريم
رسالة من أشرف عثمان
الرياضة.. حياة
قانون الرياضة وشغب الملاعب!
ريمونتادا الأهلى.. وحسام حسن
ريمونتادا
ليفربول وبرشلونة دروس فى المتعة
مبادرة اكتشاف مواهب الكرة
دورى مراكز الشباب.. الملعب والأهداف
بيوت الشباب فى شرم الشيخ
البنانى يكرم المرأة المصرية
تطوير مراكز الشباب بسوهاج
الاستفتاء.. نجاح شعب
صبحى.. الشباب والتعديلات الدستورية
ذوو الهمم.. وحوار المدرب والمشرف
صبحى يكرم العطاء المميز بالمديريات ومراكز الشباب
البتروكيماويات.. الإنتاج وخدمة المجتمع
أمم إفريقيا.. من نحن؟
«غنيم».. بين المخدرات والمنشطات
جبر الخواطر والأيتام
هزيمة الأهلى استثناء
رسالة إلى صبحى: كيف تنجح أمم إفريقيا؟
الدورى الثقافى لمراكز الشباب
قمة أغرقتها الأمطار
شجاعة وزير
قانون الرياضة.. والزمالك
مراكز الشباب والمتابعة الميدانية هى الحل
صبحى.. هجوم لا يعطل الانطلاقة
صبحى للمدريات: أنا فى ظهركم
أسوان: شباب العرب يصالح المستقبل «2»
الشباب والانطلاقة الثالثة من أسوان
أمم إفريقيا 2019
توشكى تتألق من جديد
فى قنا.. نقطة خضراء
اليتامى حالة رضاء وطمأنينة «3»
بنات الصعيد يخترن برامج الرياضة والمشرفات يهزمن التحدى «2»
صبحى واليونيسيف.. الرياضة لبناء شخصية الفتاة بالصعيد
الانتصار.. وأسوان
المدينة الشبابية.. أبى قير «3»
ماذا تحتاج مراكز شباب القرى «2»
شباب القرى.. تحديات التنمية
بورسعيد.. المصرى والغضبان
مصنع كيما.. إعجاز وإنجاز
الرياضة.. البحث عن شركاء!
تطوير البرامج الشبابية!!
أسوان.. الشباب وصناعة التغيير
التعصب.. الأزمة والحل
نبذ التعصب.. فى «يد» صبحى
الشباب.. التطوير.. إجبارى
صبحى.. الأولوية للوزارة
بيان الأهلى.. والاتحاد العربى
رسائل صبحى من الغربية
إبداع.. الخشاب
بيوت الشباب ونجاحات وزارة
«الأوراق».. «الأحبار».. «الأفكار»
أزمة الشباب.. الرياضة والحل
مراكز الشباب
صبحى وشركاء جدد لصناعة النجاح
الشباب.. وصناعة المستقبل
شباب إفريقيا فى أسوان
كرة القدم.. تطوير إجبارى
الكشف عن الموهوبين
الجماهير.. وأمم إفريقيا
جمهور الإسماعيلى.. لماذا؟
وزارة الشباب.. بلا تقاطعات
صبحى وعبدالله السعيد
الأهلى إلى أين؟
لى حلمى أيضا..
«شباب.. يدير.. شباب»
مصر.. هنبنيها ونحميها
الرئيس.. لست «وحدك»
ذوو الإعاقة.. هدية السماء لنا
قانون الرياضة.. وتهديدات الغرب
الرياضة.. هى الحل
شباب.. بلا أمراض
مراكز الشباب.. منصة انطلاق
الشباب.. الفرصة التاريخية
الاستثمار.. حياة الشباب والرياضة
الاستثمار فى الشباب والرياضة
بيوت شباب.. وادى النيل «2»
بيوت الشباب «إلهام» لوادى النيل
أذرع وزارة الشباب؟
الأهلى فى خطر
الشباب.. والحلم المنقوص
الشباب: صانع الفرصة.. والنجاح
بناء الشباب يبدأ من نفسه «3»
بيوت الشباب للتثقيف 1
صبحى وشباب يعتمد على نفسه «2»
الشباب.. أزمات متجددة
مواهب بحجم «مو»
المواهب الكروية
روح الأهلى المفقودة
الأهلى.. فى تونس
الرهان على الشعب السعودى «4»
المؤامرات ضد السعودية مستمرة
الرياض.. ستنتصر (2)
مصر والسعودية تلاحم وتكامل «١»
التعطيل مسئوليتنا قبل غيرنا
لماذا.. المصرى؟
تقويض الجهود الشبابية
بناء الإنسان فى مراكز الشباب
ممكن نختلف باحترام
إبداع دورى المراكز.. وبوابة الشباب
مديريات الشباب.. والرياضة
تسليك شرايين الحركة الشبابية
مراكز الشباب.. والمديريات والوزارة
مراكز الشباب.. وهدايا الحكومة
المصرى.. وقانون الرياضة
بيت شباب بورسعيد «2»
الديمقراطية تضرب مراكز الشباب
بيت شباب بورسعيد
بناء البلد سهل جداً
العيد الوطنى للسعودية 88
صلاح.. حلمنا.. وعمرنا
شباب يبحث عن الجذور (3)
الشباب يبدع فى الإسكندرية «2»
تثقيف الهيئات الشبابية
عودة الروح للشارع الشبابى
الشركات وصبحى والغضبان وغندر
صبحى وتغيير قواعد العمل الشبابى
الحركة الطلابية فى خدمة المجتمع
صبحى وخالد وجامعة الزقازيق
مراكز الشباب وحماية المجتمع
صرخة لطلائع العرب فى المعادى
خبراء المقاهى تعطيل لحال البلد
القانون بين مرتضى وحطب
أحمد فضل.. نجاح فى رسالة
فنون جامعة بنها فى أوكرانيا
مع «مو».. No
تشبيك التعليم والتعليم العالى والشباب
مركز شباب الجزيرة فى كفر شكر
بريزنتيشن: الاستادات ليست للعب فقط
الشباب ممنوع الإجازات
وداعًا بطل المصارعة ورفع الأثقال
عودة الجماهير للمدرجات..
صبحى وجمعة.. والعودة للجذور
الرياضة الإلكترونية
حدث فى الجامعة العربية!!
شباب العرب فى حاجة للحوار!
الشباب يلجأ للجامعة العربية!
أندية الوزارات والشركات وبيراميدز
بيراميدز.. تغيير قواعد الاستثمار الرياضى
بيراميدز والكشف عن المواهب الكروية
الشباب العربى فى القاهرة بحثا عن حلول
نجاح بيوت الشباب فى الترويج لقيم الإبداع «3»
«حوار» فى عاصمة الشباب العربى(2)
بيوت الشباب العربية «تصرخ» (1)
مركز شباب مدينة كفر شكر
كيف يحدث صبحى الفارق؟
حلم السويس بناد يحمى الأسرة «2»
السويس تطالب بفرصة للحياة
«بيراميدز».. تغيير قواعد اللعبة «2»
بيراميدز.. ثورة فى الاستثمار الرياضى
لنتعلم من دروس الخطر
وبدأت حرب الأفكار فى وزارة الشباب
روسيا.. فرنسا
روسيا.. إبهار العالم
اكتشاف الموهوبين فى الرياضة والشباب
البرامج الشبابية بين التطوير والإلغاء
صبحى.. وأحلام للشباب والرياضة
وزراء يحطمون الحواجز
بريزنتيشن.. حلم لتطوير الرياضة «2»
بريزنتيشن.. المفترى عليها
البرلمانات لا تحاسب المنتخبات
طلاب الجامعات.. إهمال.. احتقان
يونيو.. إعادة الحياة
يونيو.. حياة
خطط الوزارة على مائدة الصحفيين
أبطال المتوسط.. انتصار سرى
فى مسألة محاكمة أبوريدة
خروج مشرف وأزمة أخلاقية
لغم على مكتب صبحى
صبحى وترتيب البيت.. نهو المشروعات والاستثمار فى البشر
حماية الأوطان تبدأ من كرة القدم
مصر والسعودية فى كأس العالم
الهجوم غير المبرر على الفراعنة
الروس «ينشلون» الفراعنة
المونديال.. وفيصل السويس
الفراعنة وروسيا
عادل الغضبان.. وحلبية
الفراعنة.. 2030
كشافة.. لرعاية الفقراء «٢»
المونديال.. دروس فى الحياة
كشافة وادى النيل «1»
المنتخب مغادرا إلى روسيا
أثق فى منتخب بلادى
التغيير الوزارى
الشباب.. وبناء البلد
الشباب.. والمحليات
كوبر... وصلاح
كأس العالم فى مراكز الشباب
تتويج.. الرئيس
الدورات الرمضانية.. والخشاب.. وهندى.. والفار
الأسمرات عنوان حكم
الأسمرات عنوان حكم
صلاح.. مليون سلامة
مونديال مراكز الشباب
صرخة لأعضاء الزمالك من الشباب والرياضة
إحسان عبدالقدوس يعترف: «روزاليوسف» كانت تضطهدنى!
الحرية لمهارات الكرة
الأهلى.. كبوة وتعدى
الأهلى.. المدرب الأجنبى
روابط الأندية.. إلهام شخصى
وداعاً.. ألتراس أهلاوى
مطلوب عودة الاستقرار للأهلى!!
الزمالك - الأهلى - سموحة
والبداية.. من الرئيس
فى القاهرة.. الشباب العربى.. ووحدة الوطن
القاهرة عاصمة الشباب العربى
ﻣﺼﺮ.. واﻟﺸﺒﺎب اﻟﻌﺮﺑﻰ
مدونة سلوك للإعلام الرياضى
عمراوى الإسكندرية البطل
تتويج لبطل مراكز الشباب
بورسعيد فى الاستاد
بورسعيد تتوج البطل لمراكز الشباب
لجنة الفار والمحافظة على أموال الزمالك
صلاح فى نهائى أوروبا
جماهير.. المصرى
صلاح.. احترام الحقوق
كرة القدم.. والوحدة العربية
أمطار.. العاصمة الجديدة
انتصار الزمالك
سيناء.. الحرب والسلام
شوف صلاح.. واتعلم
محمد صلاح.. والفار
إفلاس الاتحادات
عبدالعزيز .. إبداع فى العمل
الشباب بين الخشاب.. وصالح
السحر.. فى الزمالك
الأندية الشعبية.. واللجنة الأوليمبية
العطاء.. لا يجب أن ننساه
دفتر أحوال مواطن
انتصار سوريا
استقرار الزمالك بيد مرتضى
«مو» ثورة اجتماعية مهمة
نجاح.. أبو العروسة
أزمة الزمالك لها حل
تسويق البطولات الشبابية
كرة القدم تتحدى الإرهاب
الرئيس القادم لبلدى
بلدنا.. ولازم تنتصر
فى انتظار اسم الرئيس
ضد التطرف
البلد يحتاج
صوتك طلقة فى صدر إرهابى
الرياضيون.. انتخاب رئيس
السعادة.. وبناء بلدى
فارس الرياضة العربية
لماذا نجح اتحاد مراكز المدن؟
الشباب والتعليم العالى تتناغم فى جامعة الزقازيق
روابط الأندية
وداعًا سمير زاهر «2»
سمير زاهر
السعيد وفتحى أهلوية
دورى الجامعات للبيع
ثورة رياضية وفكرية فى الجامعات
دورى الجامعات.. بوابة العبور
الأندية الشعبية.. تحديات لاتنتهى
الثقافة.. والفنون.. بناء المواطن
الرقابة الإدارية.. المواهب ثروة البلد
الرقابة والرياضة
ذوو الإعاقة.. إبداع واندماج
أزمة المواهب الرياضية
المحافظة على الحركة الشبابية.. مسئوليتنا
أعلمكم.. يعنى إيه أمن الوطن والمواطن
عارف يعنى إيه قيمة الأمن
لمصلحة.. الأهلى
عبدالعزيز.. طوق نجاة للرياضة
وزارة الشباب والبحث عن السعادة
الوفاء فى مركز شباب كفر شكر
إبداع .. جامعة الأزهر
المدن الشبابية.. سياحة فاخرة للبسطاء
إبداع.. الفنون
الإبداع.. فى مراكز الشباب
ليلة لم تنم فيها بورسعيد
عودة المصرى لملعبه
فى مركز شباب مدينة كفر شكر
التنمية ومستقبلها على مائدة فى حوار طلابى مميز
من أجل مصر
كرة القدم مزاج عام للبلد
فى الزقازيق البحث عن الإبداع
كوادر الرياضة العربية فى شرم الشيخ
جامعة الزقازيق.. صرخة من أجل الوطن
الملك سلمان.. البيعة الثالثة
النظارات الطبية.. ورغيف العيش
عودة الجماهير للمدرجات.. مناورة
الغرب.. انزعاج من قوة مصر
محور الشر لن ييأس
احترام العطاء ولو فى مجال الكرة
أمن بلدى.. وأسرتى
الانحياز للفقراء فى الشباب والرياضة
جمهور المصرى يفوز بمباراة المدرجات
سوبر «اللعب والتشجيع النظيف»
السوبر حلم البدرى.. وحياة بورسعيد
أفراح الأحمر.. وحرق الأبيض!
حسن فريد
عيد الميلاد المجيد
الملك.. والجماهير
الجزائر.. والألعاب المتوسطية
البلد يتنفس تنمية
منصات الفرحة لـ2018
قيادات الشباب تحديات مستمرة
ماذا يحدث فى المصرى؟
كيف نحافظ على المال العام والشباب؟
تعليق على زيارة إلى الجزائر
إفلاس مركز شباب مدينة كفر شكر
السوبر..مرتضى رفعت.. والجمال
بيوت الشباب.. القوة الناعمة الجديدة
صلاح.. الششتاوى .. السنباطى
مصانع وشركات العاشر: الكرة وصناعة الفرحة
الحركه الشبابية المصرية.. طموح وثقة
عبدالعزيز فى 2017
«ولازم تبنيها»
الوحدة.. مع الجزائر
الشباب العربى
مصر فى عمق الماضى والحاضر للجزائر
الشباب بين الرياضة والسياسة
الشباب..مصر والجزائر
الشباب.. الاتجاه عربياً أولاً
الخطيب.. وعودة الكيان
انتصار أهلى
الإعلام إلى أين؟
الأوليمبية .. وبورسعيد
عبد العزيز.. ماذا بعد؟
الشائعات بين هليوبوليس والأهلى
الإرهابية فى الأندية
السنباطى: هليوبوليس الأهم
المحافظات ونمو المشروعات الرياضية
أهلى الواقع والأوهام
مبروك النسر الأخضر
الثقافة والتدريب أسلحة لمواجهة المستقبل
المصرى.. الجديد بناء ممتد
التزوير فى الأفكار جريمة
الرياضة محاسبة الترويج بالتزوير
السنباطى.. الريادة لهليوبوليس والتميز للأعضاء
الشباب بين أرباح القطاع الخاص وخسائر الدولة
شرم.. صناعة الأوطان بأفكار شبابية
منتدى الشباب.. الأهلى.. فلسطين
شرم.. الشباب يتكلم والعالم يستمع
أبيسكو وتكريم الرياضيين
مرتضى منصور.. والزمالك
الأهلى وسوبر مراكز الشباب
الأهلى.. الوداد
الطلائع والتحدى من العبور للبناء
فى بورسعيد.. معركة حول مستقبل المصرى!
هليوبوليس والأهلى الرهان على التغيير
الإرهاب.. والأهلى
ثورة ثقافية واجتماعية
المنظومة الرياضية.. تحديات مستمرة
فى المركز الأوليمبى بالمعادى
الرئيس.. وثورة فكرية جديدة
حطب.. طاهر.. مرتضى
فى إسبانيا: دول المتوسط تؤيد حطب
متعونا .. وأسعدونا
فرصتنا مشروعة
وعملها الفراعنة وكوبر
مديريات الشباب عمل وفشل
مركز شباب الجزيرة فى بورسعيد
عبد العزيز والأندية الجماهيرية
الشركات 50 منافسة وباحترام
«المصرى» عنوان بورسعيد
انتخابات المصرى (1)
الأهلى.. الترجى.. والانتخابات
الرياضة.. التربح والتطوع
الأهلى.. لا يهزم
بطولة«الوفاء» للشركات
تكريم المبدعين فى التطوع عربياً
بيت شباب السويس فى رقبة عبدالعزيز
بيوت الشباب بين الوزير والمحافظ
الوزراء.. والتطرف
بيوت.. الشباب المصرية
اكتشاف مصر بعيون شبابية
العيد.. وروسيا 2018
كوبر.. والإدمان
40 مليون كشاف يؤيدون مصر
مونديال الكشافة 2020 فى مصر
الصغار.. أهم
دولة.. الأهلى
هليوبوليس - الأهلى - حطب
شغب الملاعب.. مسئولية من؟
القطاع الخاص.. والرياضة
عبدالعزيز.. الرهان على الناس
عبدالعزيز.. الرهان على الناس
مبروك للأحمر.. شكرًا للأخضر
شغب الملاعب مسئوليتنا
«الكأس» حلم أحمر وعشق أخضر
حطب.. الششتاوى.. العريان
لماذا نرفض الضوء؟!
عبدالعزيز - حطب - الحلو
سنة أولى ديمقراطية
عراب الرياضة المصرية
الحركة الشبابية فى البلدان العربية
الشباب.. العودة للجذور
الكشف عن المواهب السياسية
الأهلى.. الزمالك
قوة مصر فخر للعرب
وسام التطوع النظيف
بناء المصرى الجديد
مبروك أهلى.. محمود طاهر
محمود الحلو.. ومديرو الشباب
الكسالى.. واختيار المناصب
الإرهاب لن يقتلنا
عبد العزيز.. صناعة الاستقرار والبطل
الحلو والخشاب
فى الشباب.. والرياضة
مرتضى.. وسنارة عبدالعزيز
الرئيس فى المدرجات
الحكومة.. وقطر
«Tommy» بين مرتضى.. وسليمان
هدم مبانى جمعية الكشافة الجوية جريمة «2»
هدم مبانى الكشافة الجوية جريمة (1)
تكريم زاهر وعلام واجب
الزمالك بين مرتضى وسليمان
إفطار.. المصرى
الكشافة المسيحية
المقاصة.. أفكار ملهمة ونجاح واضح
الرياضة تسرق الأضواء
سنارة عبدالعزيز ..نعمة أم نقمة!
فينورد الهولندى بالقاهرة
سهرة مع الكشافة والمرشدات
الأهلى أقوى الأندية المصرية والعربية فنيـًا وإداريـًا
البنية الرياضية.. فخر لنا
كأس مصر ينتظر «وعد الوزير»!
إفطار مع الجرين إيجلز
الأهلى والمصرى.. المصالحة بقوة القانون
مرتضى منصور.. المفترى عليه
عبد العزيز.. وفرج عامر: المشكلة ليست فى القانون
طاهر يحرق «ورقة الكرة» فى انتخابات الأهلى
سمير حلبية يشرح لوزير الشباب والرياضة الخطط الإنشائية للمصرى والبرنامج الزمنى لفروع النادى الاجتماعية وتطوير الاستاد
الإرهاب واللاعبون خلف الستار
الراية الحمراء ترفرف ويراها كل المصريين
بلدنا قادرة..
الإرهاب لن يقتل مصر
عبدالعزيز.. دروس فى قانون الرياضة
النيل للرياضة.. تطوير بطعم الإبداع
المنظومة الكروية تحتفل بالمنتصر أبو ريدة
التدريب والتثقيف لتجديد أفكار المنظومة الرياضية
قانون الرياضة الوليد يحارب الشغب أم المشجعين
عبد العزيز.. وكسر الحصار
نجوم لا تعترف بالتجاهل الإعلامى
خالد عبدالعزيز يفجر طاقة الإبداع بين البسطاء فى دورى مراكز الشباب
البحرين فى القاهرة
ستاد بنها يستقبل نهائى النسخة 4 من دورى مراكز الشباب
عبدالعزيز ومثلث محاربة التطرف
الشائعات وسيلة «عبده مشتاق» لحرق المصرى
النيل للرياضة.. وتصادم أفكار
عمدة بورسعيد وثقة فى مجلس المصرى بلا حدود
البابا.. فرنسيس فى القاهرة
صرخة لشباب مصر من الإسماعيلية
احترام حكومى لهموم الناس
الكرة.. دروس وتعليم
ميسى.. الفوز بطعم الدم
برشلونة.. أحرجنا
ماذا يحدث لو كان مرتضى منصور رئيساً لـ«بايرن ميونخ أو برشلونة»؟!
الزمالك.. إلى أين؟
مراكز شباب المدن
الاهتمام بدورى مراكز الشباب يحمى المجتمع من التطرف
دورى مراكز الشباب الـ«4»
رسالة إلى عبدالعزيز.. مكافحة الإرهاب تبدأ من وزارة الشباب
الإرهاب.. قوتنا فى وحدتنا
«اليتيم» بين عبد العزيز وأبيسكو
إيناسيو.. وخطة إنقاذ مرتضى منصور
الجماهير والأهلى والمصرى والزمالك
إجهاض خطة اغتيال محمود طاهر ومجلس الأحمر.. وكلمة السر كوليبالى
الكتائب الإلكترونية للأهلى
سمير حلبية يحقق حلم بورسعيد وعشاق النسر الأخضر
مجلس حلبية يكشف للأعضاء مبادرات التحدى والانتصار
الاستثمار الرياضى والموظف والمنشأة.. والسوق
الرئيس يوجه باستغلال الإمكانيات لجذب السياحة العلاجية
مراكز التنمية الرياضية!
التطوير بين الأفراد والمنشأة
المنظومة الرياضية فى خطر
خالد عبدالعزيز لن يوقع الشيكات
مصر تهزم عيسى حياتو بالقاضية
سمير حلبية يعيد كتابة تاريخ المصرى من جديد
أبوهشيمة و How.To.Be
حالة عشق غير مسبوقة بين بورسعيد والمصرى
مرتضى منصور.. كلمة السر فى انتصارات الزمالك
السياسة والرياضة وازدواجية المعايير
الرهان على الأمن
قيادات الأمن على «شط القناة» يعيدون الحياة لملف الجماهير
مصطفى يونس.. بين الأهلى والمصرى
«مقصورة الإسماعيلية» تشهد ميلاد عودة الجماهير بقرار «V.I.P»
شكرا جمهور المصرى
هل تودع بورسعيد أحزانها؟
جمهور المصرى ينتصر فى أول حضور لتشجيع فريقه بعد 5 سنوات من الحرمان
المصرى أسلوب حياة
غضب جماهير القطبين.. مشروع!
الرياضة والتمرد على الحكومة
المنتخب وحى الأسمرات
وزير الشباب استقبل حلبية لبحث استكمال بناء فروع المصرى
أهلًا بالبطولة العربية للكرة «1»
مبروك الزمالك ومرتضى منصور
هدية الوزير تلهم الأهلى لحسم السوبر
الأهلى.. المصرى ومدحت شلبى
يا ريت نتعلم من المنتخب
شكراً «كوبر».. شكراً «صلاح» ورفاقه
الكرة.. تنشيط ذاكرة الانتصار
مصر تتزين لاستقبال الكأس
المنتخب يفجر طاقة الإبداع لدى المصريين
التغيير.. الوزارى.. لماذا؟
الكأس لنا.. وده حلمنا
ويتواصل الحلم..
bein sport
كرة القدم.. حياة المصريين
يارب.. كتر أفراحنا
المنتخب الوطنى يحتاج للمساندة
الفوز على أوغندا مستحق
رسالة إلى جيل صلاح.. هكذا هزمنا دروجبا وإيتو
الشعب يريد المشاهدة
المنتخب يكسر حاجز الخوف ويسعى للعودة للانتصارات
وزارة الشباب والحصار الاقتصادى
الفراعنة فى مهمة انتحارية بالجابون
عبد العزيز وجمعة ومصر الخير
الرئيس.. مع أحلام بورسعيد
أهلى التجمع الخامس.. أحدث ضربات محمود طاهر
عبدالعزيز.. وفلوس الدعم
عبدالعزيز والغضبان يمنحان «المصرى» الفرع الاجتماعى الثانى رسمياً
الغضبان وبورسعيد وفيس بوك
عبد العزيز ينحاز ويتعصب لحلبية
أفراح بورسعيد والمصري
شجاعة محافظ
بورسعيد ترفع حالة الطوارئ لاستكمال الأعمال
بورسعيد تعيش أياماً استثنائية.. العائلات والشباب وخاصة عشاق المصرى
مصرى الضواحى جاهز أمام البورسعيدية
الاتحادات الرياضية والمال السايب
رسالة إلى جمهور الأهلى.. احترام العميد «واجب»
مصر والتنمية الشاملة لخنق المركزية ووقف الهجرة
نصف قانون الرياضة.. مرفوض فى البرلمان!!
عودة المصرى للعب فى بورسعيد ضرورة
3 تحديات تهدد المصرى
مهما حدث.. الإرهاب لن يفوز!
الغضب الكروى المرفوض!
انسحاب الزمالك
المبدعون رياضياً.. فى «عيون» القوات المسلحة
الأمن العربى فى خطر
دقائق الأزمة على الجزيرة
تصدير اللاعبين ضرورة
الوفاء المفقود
مع حتحوت وجلال فى «اكسترا تايم»
الاحترام بين جماهير الكرة والمسئولين
الأهلى والمصرى والزمالك يهددون بالانسحاب من الدورى
حلبية يحرر مداخل ومخارج استاد المصرى بهدم مصائد الموت الحديدية
لا.. لقانون الرياضة
استاد المصرى يتزين لاستقبال مباريات الفريق الأول فى الدورى وأفريقيا (2)
السعودية على طريق مصر فى تمكين الشباب
رفع الظلم عن المصرى ضرورة والعودة للعب على ملعبه بداية
هزيمة لوبى المصالح بالأهلى
الحوار مع الألتراس
دموع خالد عبد العزيز
الجمهور.. البطل
بناء المصرى دون دعاية
منتخب الساجدين يتسلح بالجماهير أمام النجوم السوداء
رؤية السيسى.. تقود ترامب لعرش البيت الأبيض
الأحقاد.. الحمراء
الفوز على غانا هو الحل
شجاعة رئيس
الحكومة تحمى القطط السمان
والله هنتحمل!!
الرياضة على مائدة المؤتمر الوطنى الأول للشباب بشرم الشيخ
التطرف الجماهيرى وسلامة الجماهير
اعملها يا زمالك.. عاوزين نفرح
شباب 25 أكتوبر
تورتة.. هانى أبو ريدة
تشجيع الزمالك واجب وطنى
البلد.. والتوك توك
النسخة «4» من دورى مراكز الشباب
خطة ثلاثية لحرق المصرى
الوهم.. القاتل
فراعنة وحبس الجماهير
..والمطلوب!!
اعملها يا كوبر.. واحنا معاك
طوارئ بين منظومة الكرة
حلبية يدعو التوأم لحوار مع الإعلام لإذابة الجليد ووضع آلية للمساندة
كيف يتم التغيير الإيجابى!
الدورة الذهبية للشركات
الإعلام والبرلمان.. أجنحة الدبلوماسية الشعبية فى نيويورك «2»
السيسى ينيب وزير الشباب لإعلان انطلاق شعلة بطولة الشركات 49
«الحقوق الحصرية».. لعنة الفضائيات المصرية!!
ماذا بعد نجاح السوبر الإماراتى؟
الزحمة.. نعمة
الأهلى والجزيرة «إيد واحدة» فى حب مصر
كرة الإمارات تتحدى الشائعات وتنحاز للقاهرة
حاكموا.. خالد عبد العزيز
الميداليات الأوليمبية «شهادة نجاح» خالد عبدالعزيز
الرئيس وعبد العزيز والمصرى
بلدنا.. محتاجة اهتمام منا
النيل للرياضة وجوزيه.. حطب.. أبو ريدة
طاهر وجوزيه والأهلى
مع الغندور وبليغ فى دريم
هانى أبوريدة وقيادة سفينة الكرة وسط الألغام
صرخة مؤلمة لبيوت الشباب المصرية
بيوت الشباب.. نجاة من التطرف
سر اتفاق مجموعة من الأولتراس الأحمر والوايت الأبيض
مستقبل الأهلى فى «يد» الأعضاء وليس الجماهير
مارتن يول.. «العلاج المر» يا أهلى
صرخة لطلائع العرب: عالم عربى موحد وإلا!
مبروك للزمالك وتمرد المسئول
طلائع العالم العربى فى خطر
الطلائع.. صناعة المستقبل
بيوت الشباب المصرية والترويج للقيم العالمية
عفوًا.. أعضاء منظمة التحرير الرياضية
دولة.. مرتضى منصور
التقاطعات المرفوضة فى الحياة
الكاراتيه وإحراج المنظومة الرياضية
الكاراتيه انتصارات بقيم أخلاقية
كاراتيه مصر يبهر العالم
عبد العزيز يقطع 580 كيلو «أشغال شاقة»
عبد العزيز يتمرد على أفكار التربية الرياضية فى الاستثمار الرياضى
مارتن يول يقود حركة تصحيح مفاهيم الكرة المصرية
أبو ريدة وعلام
هدايا الدولة لبورسعيد والمصرى
أهلى.. زمالك.. مصرى
الاستقالة أو الإقالة فى شباب الجزيرة (3)
انقلاب أردوغان المزور
طفرة الأهلى.. تنسف قواعد الاستثمار الرياضى
حرق بورسعيد والمصرى
تهريب أموال مركز شباب الجزيرة «2»
فى مركز شباب الجزيرة «1»
المصرى.. فارس الدورى
الرئيس السيسى أنصف المصرى وبورسعيد وتوجيهاته لعبد العزيز: المساندة الكاملة
بورسعيد.. ومصرى الضواحى «2»
حضّانة للقيادات
نسر.. المصرى
يونيو والانتصار
الألتراس.. فى خطر
30 يونيو.. الأمل والخطر
الأهلى.. فيه حاجة غلط
ديكتاتوية مرتضى.. منصور
دورى بنك مصر لمراكز الشباب
مبروك.. لمحمود طاهر
المكفوفون الأبطال
الأولتراس وجرين إيجلز ورسائل للعالم
الدورى.. والجماهير
الأهلى وسويلم ومازن
مطلوب ثورة غضب
الأهلى.. وجماهيره
المصرى بين الغضبان.. وحلبية
المصرى.. واللعب على الأسفلت
الدورى.. بالجماهير
اللعب بكرة القدم
اللعب على الاستاد انتصار للجماهير
أهلاً بالتصنيف الثانى
عودة الألتراس للمدرجات
دورى بنك مصر لكرة القدم
مراكز الشباب إنجاز بدون إعلام
الميسترال.. والرئيس
غندر يقود الرياضة فى الشركات العربية
عودة الجماهير للمدرجات
الإعلام الرياضى بين النقد أو الحرق
شوبير.. والطيب
طاهر والأهلى على موعد مع التاريخ
المصرى بين عبدالعزيز والغضبان وحلبية
الكرة تهزم التطرف والمخدرات
شلبى وطاهر وعلام وحلبية
سويلم وضرب الاحتكار الرياضى!
سويلم.. تيلى سيرف
توشكى تناشد السيسى
توشكى تحتاج لدعم السيسى
نور درويش.. يراقب حال البلد
قطار «السيسى» ينطلق
الشباب.. المظلوم
دورى.. مراكز الشباب
محتاجين أمل !
كفاية.. حرام
الشباب خدمات دون أحقاد
دورى مراكز الشباب.. تبيضِّ وجه الحكومة
التحرش بالشرطة
مثلث العدالة بين الشباب
وانتصر محمود طاهر
25.. أبريل
فرج عامر
الشباب والحوار الغائب
نجاح الألتراس
صنافير وتوشكى
الغضبان وبناء بورسعيد
رسالة إلى الرئيس
الوحدة.. مع السعودية
توشكى.. الحلم والكابوس
أحمد فطان
الملك سلمان.. شكرًا
مصر والجزائر وكرة القدم
مرتضى مدربا للزمالك
التوأم.. بسمة بورسعيد
إعادة الحياة فى بورسعيد
استاد.. المصرى!
أعداء وأعضاء المصرى
نجاح الأهلى وسقوط المشتاقين
عبده مشتاق فى الأهلى
الأهلى.. طموح الأندية
الأندية تساند الأهلى
الأهلى بين الديمقراطية والتأميم
تأميم الأهلى
شجاعة حلبية
الأهلى لن يسقط!!
لماذا.. المصرى وبورسعيد؟
الحوار
حاكموا.. مجلس محمود طاهر
عودة الاستاد لأحضان المصرى
العدالة الاجتماعية للشباب
معاناة.. بورسعيد
الأهلى.. المنتصر
الأهلى...
«تسلمى» يا فرحة بورسعيد
مؤامرة ضد المصرى فى بورسعيد
الحوار وصرخة للميدانى
الأهلى والمصرى ضد التخريب
ثورة تنموية تضرب الفيوم
المصرى.. والأهلى
الحوار.. المنقوص
الأهلى.. على راسه ريشة!
الوزراء بين السجن والبراءة
م. شريف إسماعيل.. والمصرى
لخبطة.. يومية!!
وعود الرئيس.. وعبدالعزيز للباسلة والمصرى
حوار.. الشباب والمصرى
مرتضى.. ميدو
المواطن أنس الفقى..
حقيبة السعادة المصرية.. أهلى
المصرى فى ستاد التتش
«صفحة جديدة» للألتراس
طاهر.. مرتضى.. حلبية
الألتراس وجرين إيجلز.. ايد واحدة
إلى جماهير بورسعيد
الالتراس الأحمر
ذكرى شهداء الأهلى والمصرى
التعصب للمصرى
اليد. ومرتضى منصور
مجلس طاهر لخدمة الأهلى
الأهلى.. والمصرى عودة الوئام
.. وبدأت مصالحة الأهلى والمصرى
يناير.. شرطة لم ولن تركع
الكرة.. للمتعة
ضريبة.. الإصلاح
الأهلى.. زمالك.. المصرى
المعارضة الحمراء.. واحتكار الكيان
ماذا يحدث فى الأهلى؟
الجماهير .. والعودة للمدرجات
وانتصر جماهير المصرى
المصرى بطلاً للدورى!!
المقاولات وبناء.. مصر
الهرم الرابع والعدالة الاجتماعية
فى «ON. T.V» مع شلبى «1»
العدالة الاجتماعية والشباب
دورى المدارس.. والجامعات
الكشف عن المواهب الشبابية
الشباب.. الحاضر والمستقبل
2016 وداعـًا حصار بورسعيد
عبدالعزيز.. وعودة الثقة فى بورسعيد
شكراً 2015 .. أهلاً بالجديد
خضير وألعاب القوى فى مائة عام
الإعلام قتل المنظومة الشبابية
الأهلى أقوى من الأزمات
أوسكار الشباب
معاناة الإدارة الشبابية!
تجاهل القيادات الشبابية جريمة
جريمة الحافز الرياضى!
المصرى.. التصوف والمفسدون!
الحكام.. وهزيمة الزمالك
شكراً وزارة الداخلية
الإسماعيلى يستعين بالـ«خبير» التونسى لإدارة قطاع الناشئين
محمد فرج عامر والأهلى
الترويج والإعلان لمراكز الشباب
وبدأ يتحقق حلم بورسعيد!!
فى السويس.. شباب ورياضة (2)
فى زيارة لملاعب وأندية السويس «1»
هنا.. بورسعيد
بورسعيد.. الأعلى بطالة
نواب بورسعيد فى البرلمان
المشاغب فى البرلمان
دورى الشباب ينتظر الرئيس
أهلاً.. المهمشون من الشباب
اعرف بلدك.. شرم الشيخ
فرج عامر والشباب والرياضة بالبرلمان
الزمالك وعامر وعبدالعزيز
المتربحون بالأهلى..
المصرى.. يا بورسعيد
أمل جديد يشرق فى بورسعيد
بورسعيد.. ماذا بعد زيارة الرئيس
حرق الأهلى.. بتذكرة
المصرى.. المنتصر
انزعاج.. غير مشروع
تنمية بورسعيد واجب وطنى
الرئيس السيسى.. وبورسعيد
من دفتر أحوالنا
المركزية.. والمنظومة الشبابية
مديريات الشباب ود. صبحى
انتصار المصرى.. وسليمان
المناوى.. يحقق حلمه بالغد العربى
المنتخب.. وإدارة الشباب
شوبير.. والأهلى
الأهلى .. فى خطر!
استمرار.. الظلم البورسعيدى
تصحيح المسار فى وزارة الشباب
الدورى السرى لمراكز الشباب
الدورى السرى فى وزارة الشباب
مصر فى معركة البقاء
ضبط الأسعار
شماعات الفشل
محمود محى الدين فى كفر شكر
كتائب الشر الإلكترونية
النائب.. أحمد مرتضى
عودة الاستقرار لـ«سوريا»
رجال الأعمال.. شرفاء
تكريم د. جمال مختار
هانى المسيرى
غرقنا فى شبر مياه
«هاتوا».. الخواجات
الدورى.. والأوكسا
الناس بين الكرة والانتخابات
جماهير.. لكن خبراء
برلمان.. الشباب
الكرة للجماهير والاحترام
الأهلى.. والمعارضة الجديدة !!
سوبر.. الأزمة
على قناة النهار الرياضية
خلايا المصالح الحمراء
الريادة الإعلامية المنقوصة
لازم يحدث تغيير!
الأهلى.. والانتهازية الحمراء
الأهلى بين الانتصار والانكسار
الجماهير.. فى الإمارات
بنها - المنصورة.. طريق الحوادث
المحافظة على سوريا
مبروك كأس الزمالك
الجماهير.. عبد العزيز وقناة السويس
الأهلى والزمالك.. تانى وتالت!
وزير أمام فوهة مدفع
محطات لغسيل.. القلوب!!
الوزير والموظف وأكل العيش
خالد عبد العزيز
شكرًا.. إبراهيم محلب
شريف.. إسماعيل
السيسى والثورة ضد الفساد
أخلاق المصريين الرائعة
إفريقيا بين ناصر وزين
التوجه لإفريقيا
الشركات.. صرخة من أجل البناء «2»
الشركات.. شعلة الانتصارات
المستقبل الغائب فى أوراق وزارية
تعليق المصالحة بين الأحمر والأبيض
الشباب والمخدرات
محمود محيى الدين فى كفر شكر
محمود.. طاهر
إفريقيا بين السيسى وعبد العزيز
وزراء.. شباب النيل
جمال... علام
انت معايا.. ولا ضدى؟!
رقابة مشددة على الكرة
شكرًا.. مرتضى منصور
بريزنتيشن.. اصطياد رءوس الأفعى
39 مليون جنيه ثمنا لمنصب عبد العزيز «2»
مؤامرة على وزير الشباب
براءة الجونة
داعش.. معايير أمريكية مزدوجة
الموظفون.. وحرق البلد
مبروك لبريزنتيشن فوز الزمالك
مصر دولة خليجية
عليه أن يفتخر وعلينا أن نحتفل
نعم.. نستطيع!
حماية البلد.. والضيوف
هنرفع العلم ونحتفل
قناة السويس.. حياة جديدة
الهجوم على طاهر
كيف فاز الزمالك بالدورى؟!
مبروك للزمالك
نحن ودبلوماسية كرة القدم
إلى الرئيس السيسى .. وعبد العزيز
الصحراوى.. رايح جاى
جماهير الأحمر والأبيض
جماهير الكرة والقاهرة الحزينة!
قبل اللعب.. الأهلى هزم الزمالك
فى الفيس بوك.. الزمالك يهزم الأهلى
الخصخصة والتطرف بين مصر والسعودية
الأهلى والزمالك والنيل للرياضة
الدورى.. لمن؟!
«صلة» تعزز وجود الأهلى بالسعودية
الفرجة على الإرهاب
سعود الفيصل.. وعودة مصر لأهلها
مراكز الشباب البحث عن تحقيق الحلم
ضد «الإرهاب»
عبدالعزيز.. الترويج لمشروعات البلد
.. وانتصر الجيش إعلاميا «2»
الإعلام العسكرى 2015
جماهير الكرة.. الوطنية
قانون الرياضة أمام البرلمان
مصر تؤثر.. ولا تتأثر
الإرهاب.. الإدانة لا تكفى
النائب العام.. شهيدًا
توشكي.. هى الحل!
معوقات.. المليون فدان
توشكى فى حاجة للتمويل
المناطق الأكثر فقرًا
قناعة البسطاء
الشرطة
محمود طاهر
براءة الفقى.. والمناوى
ظاهرة.. مرتضى منصور
مرة أخرى.. احذروا المافيا
المعارضة.. والنظام
الرياضة تجمعنا..
براءة الوايت نايتس
الخطف مهنة جديدة
شجاعة الاعتذار
الشباب.. قصور فكرى وغياب رؤية
مطلوب تعيين 5 معارضين للرئيس
السيسى يحاكم وزراءه قبل الشعب