>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

نكسة التعليم فى مصر

19 مايو 2017

بقلم : محمد يوسف




«علينا أن نعلم أن ترتيبنا فى التصنيف العالمى متأخر جدًا.. لدرجة أننا خرجنا خالص من التصنيف».. بهذه الكلمات الصادمة افتتح الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، فعاليات مؤتمر التعليم فى مصر الذى نظمته جامعة القاهرة ومؤسسة أخبار اليوم منذ أيام تحت عنوان «رؤية لمستقبل التعليم فى مصر».
وبطبيعة الحال استدرك الوزير حالة الذهول والصدمة التى أصابت الحاضرين بقوله : «نتفق أو نختلف مع تلك التصنيفات لكن فى النهاية المنتج المعرفى الذى نخرجه، أعتقد أنه لا يرضى طموحاتنا ولا أحلامنا لأن حلم مصر الأكبر هو وضع نظام جديد ومبتكر للتعليم فى مصر».
ومع كامل تقديرنا للصراحة «المفرطة» التى تحلى بها وزير التعليم.. إلا أنها فى واقع الحال تضع أيدينا على أخطر العقبات التى تواجه المجتمع المصرى ككل والتى تتمثل فى تدهور العملية التعليمية برمتها.. فمنذ نعومة أظافر التلاميذ نعودهم على طريقة «الببغاء» فى الحفظ وترديد المناهج دون أن نزرع فى إدراكهم فهماً أو وعياً يليق أو يحترم عقولهم.. ولك أن تتصور فرحة «التلامذة» فى نهاية كل عام وهم يمزقون كتبهم التى طالما كانت عبئا عليهم.. ثم تأتى عطلة نهاية العام لتمسح كل ما تلقوه من جرعات تلقين بأستيكة.
ورغم تعاقب الأسماء على وزارة التعليم، ربما أكثر من أى وزارة أخرى، إلا أن السمة الطاغية على المنظومة التعليمية فى مصر تتركز بالأساس فى الارتباك والارتجال والانقطاع بصورة تجعل مسألة التطوير فى غاية الصعوبة لسبب بسيط يتمثل فى عدم وجود استراتيجية محددة المعالم تحكم خط سير التعليم والاعتماد على وضع حلول وقتية دون مراعاة التواصل والتكامل الذى هو أساس أى صرح تعليمى.
ويكفى أن نتذكر الجدل البيزنطى الخطير الذى قضينا فيه سنوات حول مصير المرحلة الابتدائية.. فمرة نخفضها إلى 5 سنوات وتارة أخرى نعيدها سيرتها الأولى 6 سنوات وكأننا أمام «حسبة برمة».. وذات الجدل يعود هذه الأيام حول المرحلة الثانوية العامة هل نجعل المجموع على السنة النهائية أم نربطه على المرحلة كاملة ذات الثلاث سنوات.
وبين هذا التخبط وذاك الارتباك ننخرط فى أمور هى أبعد ما تكون عن صالح العملية التعليمية والتلاميذ والمعلمين وننسى أو نتناسى الدور الأساسى الذى يلعبه التعليم فى الدول المتقدمة الذى هو بمثابة حجر الأساس فى تقدمها وازدهار أى مجتمع.
وتتلخص بعض مشاكل التعليم فى مصر فى اعتماده بشكل أساسى على التلقين أى الحفظ دون فهم وعدم اعتماد طرق التدريس الحديثة إلى جانب نقص تفعيل الوسائل التعليمية المساعدة أو الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة مثل الحاسوب و الإنترنت هذا بطبيعة الحال بخلاف الأوضاع الصعبة المحيطة بالمعلمين الذين لا يحصلون على أجر كاف مما يدفعهم للاعتماد على الدروس الخصوصية على حساب الاهتمام الكافى بالعمل فى المدرسة وبالتالى يتم حرمان غير القادرين من الحصول على تعليم جيد.
وقد طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى بضرورة تحسين وتطوير العملية التعليمية وإبرام عدة اتفاقات مع الدول المتقدمة مثل اليابان وغيرها للاستفادة من أنظمة التعليم والمناهج المتطورة حتى نصل إلى مستوى أفضل.
كلمة أخيرة
«بالعلم والمال يبنى الناس ملكهم.. لم يبن ملك على جهل وإقلال».. علينا أن نعى هذا البيت الشعرى الذى ألفه أمير الشعراء احمد شوقى إن أردنا العودة لجودة التعليم.. وربنا يستر.







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss