>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

لمة العيلة.. ومواقع التواصل الاجتماعى

17 مايو 2017

بقلم : ميادة أحمد




بدأت روائح رمضان تهل وتقترب.. وبدأ العد التنازلى لحلول الشهر الكريم.. والجميع تتداعى فى مخيلته أجمل الذكريات الرمضانية ولمة العيلة والتجمع على مائدة الإفطار والسحور وتبادل العزومات وإعادة صلة الرحم.
ولكن هل مازال هناك حرص حقيقى على لمة العيلة أم أن مواقع التواصل الاجتماعى قد أصبحت بديلا عنها.
فى الواقع تدل المؤشرات على تراجع نسبة التجمعات العائلية نظرا للضغوط اﻻجتماعية والظروف اﻻقتصادية وأصبحت هناك استعاضة عنها بمواقع التواصل اﻻجتماعى التى انتشر استخدامها لدرجة كبيرة فى السنوات الأخيرة.
وقد أكد أ. د. إسماعيل سعد أستاذ علم اﻻجتماع بكلية الآداب جامعة اسكندرية.. أن العامل الرئيسى فيما آلت إليه الأسرة المصرية من حالة تفكك وتقلص للتجمعات العائلية يرجع إلى إدمان مواقع التواصل الاجتماعى التى أدت إلى غياب الحوار والحميمية بين أفراد الأسرة الواحدة التى ينعزل كل فرد منهم فى عالمه الخاص على مواقع التواصل اﻻجتماعى ليمسك كل منهم بالموبايل وينكب عليه غير شاعر بالآخر حتى لو كان الجميع يجلسون فى نفس الغرفة.
هذا بالإضافة إلى الجانب الاقتصادى وغلاء الاسعار الذى أثر سلبا على أجواء العزومات الرمضانية وبالتالى حد من التجمعات العائلية المتعارف عليها خلال هذا الشهر.
أيد هذا الرأى د.لطفى الشربينى استشارى الطب النفسى وعضو الجمعية العالمية للطب النفسى.. وأضاف إن العقود الأخيرة قد شهدت تغييرات وتحولات فيما يتعلق بالترابط الأسرى على مستوى الأسرة والأفراد والأقارب وعلى مستوى حقل العلاقات اﻻجتماعية.. وأن هذه التغييرات سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية قد أثرت سلبا على ظاهرة التماسك اﻻجتماعى وتبادل اﻻهتمام بين أفراد المجتمع فى دوائرة المختلفة. وإن مواقع التواصل اﻻجتماعى حلت محل التزاور والتجمعات العائلية فى الأعياد والمناسبات الدينية التى قد تعودنا عليها فى الماضى.
وأكد د. لطفى أن الحل يرتكز إلى عدم الاعتماد الكلى على وسائل التواصل اﻻجتماعى ووسائل التكنولوجيا الحديثة والعودة إلى العادات والطقوس القديمة واستغلال شهر رمضان الكريم فى إعادة صلة الرحم وتعزيز الروابط العائلية لتعود تدريجيا كما كانت فى السابق.
وهكذا الفرصة سانحة للجميع للإسهام فى إعادة لمة العيلة خلال شهر رمضان المبارك لنجتمع على تأدية العبادات وعمل الخير وأجواء حميمية مليئة بالحب والتسامح .. ومائدة إفطار تجمع كل أفراد الأسرة والأقارب والأصدقاء وتذيب أجواء الجمود التى نتجت عن استخدام مواقع التواصل اﻻجتماعى.. ورمضان كريم.







الرابط الأساسي


مقالات ميادة أحمد :

مهرجان الإسكندرية (بين قوسين)
وداعًا جميل الفن
قطار الحياة
الحرب على الشائعات
بحلم لبكره
وداعا.. سمراء النيل
دراما لنا أم علينا ؟!
يقظة ضمير
امرأة مصرية
أهلًا فالنتين
أهلًا فالنتين
مستقبل وطن
فى وداع 2017
القدس عربية
بعد الرحيل
رجال مصر
حماة مصر
الفيس بوك.. والشائعات
فرصة ثانية
وداعاً حلوانى الدراما
مابعد الكارثة
إن فاتك الميرى
فى عشق مطروح
مسألة ضمير
ماكانش ع البال
ثقافة اﻻختلاف بدون خلاف
مسئول.. ولكن
حكاية مواطن مصرى
الإسكندرية تتزين وعرس الصيف

الاكثر قراءة

أحمد خليفة أول المرشحين لرئاسة «شباب الجزيرة»: المركز لأعضائه.. وننتظر عمومية غير مسبوقة
العيسوى: السيسى أعاد العلاقات بين البلدين إلى مجدها
«سابيلو».. صاحب الهدف فى مرمى الفراعنة: المصريون أطيب شعوب الأرض
الفراعنة V.S سوازيلاند
مصرع 9 إرهابيين فى تبادل لإطلاق النار
الشاعرة الليبية عائشة إدريس المغربى:  الشعر يجعل الحياة أكثر احتمالا وأكثر إنسانية
مساندة الأشقاء

Facebook twitter rss