>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تطابق رؤى مصر والسعودية

26 ابريل 2017

بقلم : احمد سند




 إن القمة التى عُقدت أوائل الأسبوع الحالى بين الرئيس السيسى والملك سلمان؛ تؤكد متانة «العلاقات» المصرية - السعودية على مدار التاريخ.
وخلال المرحلة الماضية حاول البعض أن يروج شائعات؛ لجعل العلاقات بين البلدين فاترة، وهى كانت مرحلة اختبار حقيقية؛ لتؤكد أن علاقة البلدين قوية.
وأن هناك إصرارًا من مصر والسعودية لتجاوز التحديات وتحقيق نجاحات لمواجهة مشاكل المنطقة لبدء مرحلة جديدة مقبلة، فمصر والسعودية وجهان لعملة واحدة، ونحن فى مرحلة من الصعب التفريق بينهما، خاصة فى ظل التحديات السياسية والاقتصادية.
 ويأتى تأكيد الزعيمين بضرورة مجابهة كل محاولات التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية، وقطع الطريق على المساعى التى تستهدف بث الفرقة والانقسام بين الأشقاء حفاظاً على الأمن القومى العربى، باعتبار ذلك الضمان الوحيد لتحقيق أمن واستقرار الدول العربية.
الملك سلمان والرئيس السيسى عقدا قمة «مثمرة»، كان فيها تطابق الرؤى فى كل الملفات.
 كما أن النظام الإيرانى واحد من أهم الجماعات والطوائف التى حاولت اختراق وإفساد العلاقات بين مصر والسعودية، حيث حاول النظام الإيرانى أن يستفيد من الأحوال السياسية والاستراتيجية؛ نتيجة عدد من التصدعات الحادثة فى الوطن العربى والشرق الأوسط لتحقيق مطامعه وتجييش الحوثيين فى اليمن والسيطرة على سوريا والعراق من خلال دعمه لعدد من الميليشيات والقوى الإرهابية المنتشرة فى المنطقة.
 فالرئيس السيسى والملك سلمان نجحا فى تقديم المصلحة العامة لمنطقة الشرق الأوسط ومجتمع الدول العربية لمواجهة التهديد الإيرانى حول العالم،  إن القيادة المصرية والسعودية لديهما إصرار لتجاوز التحديات وحماية الشرق الأوسط والعرب من كل التحديات إنه لا يمكن أن يكون هناك عمل عربى مشترك دون التقارب المصرى السعودى.
وأؤكد أن المنطقة العربية مازالت حتى الآن تحت تهديد التفتت والانقسام وليس هناك مفر إلا من خلال العمل العربى المشترك، فالقاهرة والرياض قررتا تجاوز الخلافات والبحث عن أرضية مشتركة تقديرا للعلاقات التاريخية بينهما، وإن الإرهاب سوف يزداد شراسة فى المنطقة العربية خلال الفترة المقبلة.
وإذا كانت العلاقات المصرية السعودية الضاربة فى جذور التاريخ التى شهدت فى السنوات الأخيرة تطورًا ملحوظًا فى شتى المجالات فإنها فى الآوانة الأخيرة أصبحت أشد قوة وصلابة فى ظل تداعيات الموقف العربى والتطورات الدولية والتحديات الجسام التى تواجهها أمتنا العربية.
وفى إطار الزخم السياسى المتعدد الجوانب فإن العلاقات الاقتصادية والاستثمارات بين البلدين تحتاج دائما إلى دفعات قوية على مستوى القمة لكى تسهم بحق فى حدوث التنمية المستدامة التى تنشدها مصر والمملكة السعودية.
العلاقة الأخوية الصادقة والمتينة التى تربط الزعيمين كفيلة لتحقيق طفرة فى العلاقات الثنائية من جانب وتأثيرها الإيجابى على العلاقات العربية - العربية كلها من جانب آخر، لتحقيق كل الأهداف التى ينشدها الشعبان الشقيقان.
ويكاد الوضع يشبه القاطرة الألمانية - الفرنسية للعمل الأوروبى، رغم اختلاف الظروف والمعطيات، طبعًا مع الإشارة إلى أن العلاقة بين برلين وباريس لا تشترط التطابق الكامل، بل تقوم على قراءة مشتركة للتحديات الأساسية فى مجالات الأمن والسياسة والاقتصاد.. وللحديث بقية.
«حفظ الله مصر قيادة وشعبًا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

المتحف الكبير.. بوابة أمل
الأكو والعودة للجذور
السياحة الألمانية قادمة
مواجهة الإرهاب الجوى
طفرة الطيران المصرى
ميلانيا ترامب
مستقبل السياحة الأمريكية بمصر
تكنولوجيا السياحة العالمية
قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss