>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الإمام الطيب

15 ابريل 2017

بقلم : ايمن عبد المجيد




منذ سبع سنوات، فى صحيفتى هذه وعمودى هذا، استقبلت فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، بمقالى قلم ولغم «الإمام الطيب» ـ وهو فى أسبوعه الأول الذى تولى فيه مسئولية المشيخة، إبريل عام ٢٠١٠ ـ قدمت به لفضيلته رؤيتى، وجدت من المناسب اليوم إعادة نشره للتذكير بما طرحت لعله يجد آذانا صاغية ونحن فى ظل احتدام الجدل والحاجة الملحة لعلاج الثغرات والتطوير.
«الإمام الطيب»
ذلك المسجد العتيق الجامع والجامعة.. الأزهر الشريف كان ولا يزال يشحن النفوس بالإيمان ويهديها طريق السبيل.. يرسخ الوسطية، يحارب الجهل والتطرف.... رحل عنه شيخ جليل ـ رحمه الله ـ وتولى مسئوليته عالم قدير نظن به خيرًا، ونقدر حجم التحديات الجسام التى تواجهه ـ أعانه الله عليها.
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.. لا شك نقدر دور مؤسسة الأزهر الشريف، ورجالها ودورهم الإعلامى الدعوى، فما يؤدونه نوع من أنواع الاتصال المباشر التنويرى الذى يتخطى حدود الوطن إلى العالم العربى والإسلامى.
ومن هنا تأتى أهمية المصارحة، الأزهر أصابه الوهن، وإن كان قلبه مازال نابضًا قادرًا على إعادة ضخ الدماء فى شرايين جسده المترامى، والعرض يمكن تحسسه فى غلبة الخطاب الدينى المتطرف، الذى يتبناه الدعاة الهواة من المنتمين لجماعات سياسية، والمفتقدين للمؤهلات العلمية والمتربحين بالدين على الفضائيات.
نعم هؤلاء ليسوا بخريجى الأزهر الشريف، لكن جزءًا من نموهم وتمادى مساحة تأثيرهم، نابع من تراجع مستوى خريجى الأزهر، ومن ثم عدد ليس بالقليل من دعاة وزارة الأوقاف يعجزون عن تقديم الخطاب الدينى العقلانى الوسطى للمتلقى، فتخلق بؤراً ينمو فيها التشدد ويترك البسطاء فريسة للخطاب الدينى المتطرف.
مهما كان التطرف فالتجربة المصرية والتجارب الدولية تؤكد أن الفكر لا يواجه إلا بالفكر، كما أن المشكلات لا تعالج إلا بالوقوف على جذورها.
فالسؤال: لماذا تراجع دور الأزهر؟... فضيلة الإمام.. الأسباب عدة بعض منها أن المعاهد الأزهرية فى النجوع والقرى والمدن، يتبرع بالأرض المقامة عليها مواطنون، بغية توفير فرص عمل لذويهم، ويجمعون تبرعات لبنائها مقابل منح المتبرع فرصة عمل كمدرس وإن كان غير مؤهل، فالكثير من معلمى المراحل الأولى بالمعاهد الأزهرية دون الكفاءة، والغش فى الامتحانات بات أشبه بالظاهرة، وهذا لا ينفى وجود كفاءات قديرة لكن بيئة العمل باتت سلبية.
الأخطر أن كليات الدعوة والدراسات الإسلامية تحتل الدرجات الدنيا فى سلم التنسيق، فتستقبل أضعف خريجى الثانوية الأزهرية والحاصلين على الشهادة دور ثانٍ، وأغلبهم يلتحقون بتلك الكليات مجبرين، مفتقدين لموهبة الخطابة والقدرات العقلية والاستعداد النفسى لحمل الرسالة، والأهم هو تدنى دخل دعاة الأوقاف، الأمر الذى يصرفهم عن التفرغ لتحصيل العلم وتنمية القدرات إلى البحث عن سبل إضافية للرزق، كذلك يصرف المتفوقين فى الثانوية عن الإقبال على كليات الدعوة، فى الوقت الذى يحصد فيه دعاة الجماعات السلفية والفضائيات ريالات ودراهم الدول البترولية.
جانب آخر مهم متعلق بالتمييز بين طلاب الأزهر وخريجى الجامعات العامة، رغم أن ما أصاب الأزهر أصاب المنظومة التعليمية بشكل عام، والمطلوب الآن دعم الأزهر بكل قوة وإعادة النظر فى عناصر المنظومة، مؤسسات ومناهج ومعلمين وحماية لحق الخريج فى الحياة الكريمة، حتى يفرخ الأزهر كوادر تحارب الجهل والتطرف داخل مصر وخارجها لنحارب التشدد فى منابعه قبل أن يصدر إلينا.
فضيلة الإمام.. لا شك نحتاج موقعًا إلكترونيًا إسلاميًا، وقناة فضائية للأزهر الشريف وتطويرًا لمجلة صوت الأزهر.. تفاعلاً من نوع جديد مع وسائل الاتصال الحديث يدعم الوسطية.

 







الرابط الأساسي


مقالات ايمن عبد المجيد :

بنت «الكفاح» و«الأكرمين»
الحرب داخل «الجمجمة»
دبلوماسى نعم.. ضعيف لا
المكايدة النقابية
هل يتجرع الفرس مرارة ما صنعته أياديهم الآثمة أم يخدعون العالم
استهداف نسيج الوطن
استهداف للوطن
ليست مغنماً!
الجيش و«الجزيرة» «2»
الجيش و«الجزيرة»
جهنم الصهاينة.. ماذا بعده؟!
ترامب والحذاء
عبيد الصحافة «4»
هنا فساد لمن يريد الإصلاح «3»
للرئيس وزملائى «2» تنمية الإعلام من أجل التنمية
للرئيس وزملائى «1»
الرياضة والأمن القومى
«تنجيد» الخطاب الدينى
يوم تساقط الفانتوم والإخوان
مصر ورقعة الشطرنج «5» «دار الصحفيين»
مصر ورقعة الشطرنج «٤»
مصر ورقعة الشطرنج «3»
مصر ورقعة الشطرنج «2»
مصر ورقعة الشطرنج «1»
الحكومة والزوجة الثانية
الزند وعكاشة.. حكايات ما قبل الذبح
هل يزرع العرب السلاح؟!
شعب لم ولن يقهر
قانون النعجة دوللى
إحياء للإرادة والسيادة والكرامة الوطنية
نكسة «التحرش» عرض لمرض
مجلس قومى للمستثمر الصغير
إلى رئيس مصر القادم
سفينة الوطن
تفوق «روزاليوسف» مهنياً
عائد من القدس «2»
عائد من القدس
تحالف الخفاء يتحول للعلن على استحياء
فارس القومية وزمن الميليشيات
أعمدة بناء المستقبل
«الإخوان» تنتحر بحمل السلاح
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
عيد بنكهة سياسية
الأطفال أبناء الدولة
السياسة القذرة وقذارة السياسة
السيسى وصناعة النفاق
سقوط المخطط الكبير
سيناء الأزمة والحل «5»
سيناء الأزمة والحل «٤»
سيناء الأزمة والحل «1»
سيناء الأزمة والحل «٣»
سيناء الأزمة والحل «٢»
حاصروا الفتنة بالعقل
الوطن فى خطر
«روزاليوسف» لن تموت

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss