>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

زوجة السفير عداها العيب!

3 ابريل 2017

بقلم : هناء فتحى




كان المفروض أن تصبح حكاية زوجة سفير التشيك لدى سويسرا حكاية مثيرة منتشرة تتداولها الصحف وتتبناها النساء المهتمات بقضايا المرأة، بل وتجعل منها أمثولة تحكى عن رؤية مزيفة لبعض بلاد أوروبا، فلا هى بلاد تحترم المرأة ولا تمارس الديمقراطية كما تدعى، حكاية زوجة سفير التشيك التى تسببت فى طرد زوجها من سفارة بلاده وقطع عيشه من سويسرا، حكاية يا دوب لها يومين تلاتة، لكنها تستحق أن تروى بأكثر من طريقة ولأكثر من سبب:
أولاً، لأنها حدثت عقب حكاية زوجة سفير اليونان لدى البرازيل والتى شاركت فى قتل زوجها مع عشيقها، الحكاية التى أخذت حظاً أوفر من الشهرة والنميمة فى الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعى، لأنها جريمة حب، الثالوث الأقدم فى التاريخ: الزوج والزوجة والعشيق، فلربما يوما ما تصبح حكايا زوجات سفراء بلاد أوروبا لدى بلاد أوروبا الأخرى، ظاهرة؟ يمكن.
ثانياً: الحكاية ببساطة كما روتها بعض صحف أوروبا علىٰ استحياء كخبر عادى: إن زوجة السفير كتبت عدة تغريدات - باعتبارها فاضية ومش لاقية شغل - تنتقد فيها ساسة بلدها وتنتقد أيضاً الدبلوماسيين زملاء زوجها التشيكى الذين يعملون معه فى سفارة التشيك بسويسرا، وبالمرة طالت تغريداتها الناقدة بعض الصحفيين، فما كان من وزير خارجية التشيك إلا أن يصدر فرمانا سريعاً بإنهاء عمل السيد «كارل بوروفكو» وامهاله شهراً علشان يلم عزاله وهدومه ومراته «ولختنشتاين»- اسمها كده- ويرجع بلده التى هى فى الأساس بلد لا يحترم آدمية النساء ولا يمنح الغرباء ترحابا أو رحمة.
ثالثاً: لن ننسى التصريح المخجل وغير المسئول لرئيس التشيك «ملوش زيمان» حين قال عن السوريات اللاجئات لبلاده منتصف العام الماضى: «سنحرم من جمال النساء السوريات المحجبات من الرأس إلى القدم».
رابعاً: هل تعلم أن إمرأة من كل 10 نساء تشيكيات قد تعرضت للاغتصاب؟ هل تعلم أن 39% من نساء التشيك يتعرضن للعنف الجسدى فى المنزل من قبل الزوج، هل تعلم أن التشيك تشتهر بالتحرش الجنسى غير المسبوق؟ هل تعلم أن ضرب النساء بالعصى على مؤخراتهن تقليد متبع عادى كده يعنى؟ بل ويتم بشكل احتفالى فى الشوارع فى عيد الفصح؟ هل تعلم أن التشيك دولةً أوروبية ديمقراطية برلمانية الحكم تقع وسط أوروبا؟
رابعاً: كان رئيس منظمة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة «رعد الحسين» قد صرح نهاية العام الماضى بأن براغ عاصمة التشيك تقوم بتنفيذ عمليات اعتقال ممنهجة ضدّ المهاجرين واللاجئين ووضعهم فى أماكن اعتقال سيئة، واتهم الرئيس التشيكى بأنه يمثل الإسلاموفوبيا.
خامساً: لكل ما سبق تخيلت أن تأخذ حكاية تغريدات زوجة الرئيس التشيكى حيزاً أكبر فى الصحافة وباقى وسائل الميديا، لأنها لو لم تكن قد فتحت فمها وانتقدت زملاء زوجها فى العمل لما اضطرت إلى العودة لبلادها العنصرية الديكتاتورية، بل وما اضطرت أن تأخذ بالعصا على مؤخرتها فى الشارع فى عيد الفصح القادم، وكل سنة وهى والسفير بألف خير.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد

Facebook twitter rss