>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

28 يونيو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

بعد السلام والتحية

20 مارس 2017

بقلم : مديحة عزت




هذه الأبيات من قصيدة كتبها أمير الشعراء أحمد شوقى فى الصحافة وألقيت فى الاحتفال بإنشاء أول نقابة للصحفيين.. يقول أحمد شوقى.. أقدمها لنقابة الصحفيين اليوم:
لكل زمن مضى آية
وآية هذا الزمن الصحف
لسان البلاد ونبض العباد
وكيف الحقوق وحرب الجنف
فيا فتية الصحف صبرا إذا
بنا الرزق فيها بكم واختلف
فإن السعادة غير الظهور
وغير الثراء وغير الترف
ولكنها فى نواحى الضمير
إذا هو باللؤم لم يكتنف
ومن نسى الفضل للسابقين
فما عرف الفضل فيما عرف
فلا تجحدن يد الغارسين
وهذا الجنى فى يديك اعترف
رحم الله أمير الشعراء أحمد شوقى كاتب هذه القصيدة التى ألقيت يوم ألف أصحاب الصحف المصرية أول نقابة للصحفيين.. أقدمها هدية لنقيب الصحفيين الناجح فى انتخابات النقابة الأخيرة مبروك نجاحك فى إنقاذ نقابة الصحفيين من «تتار» الماضى يا نقيب الصحفيين هذه شكوى عامة من بعض القوانين التعسفية من قوانين النقابة البالية المحتاجة إلى إعادة النظر والتحديث لصالح الصحفى ومكانة النقابة والصحافة.. وبعد وبمناسبة القوانين والتاريخ والإعلام.. أولاً إلى السادة المسئولين عن إصدار القوانين يا سادة يا كرام أصبحنا اليوم فى أشد الحاجة إلى إصدار قانون لحماية التاريخ من مزورى التاريخ ومؤلفى مذكراتهم وذكرياتهم من بعض الكتاب وبعض من كانوا مسئولين من أصحاب الرتب والمراكز السابقين والمتحدثين فى البرامج فى المناسبات ويؤلفون لانقسامهم البطولات المزيفة معتمدين على  وفاة الشهود وأصحاب الحق وصناع التاريخ وأبطاله.. هذا للعلم أن التاريخ المزيف صناعة هذه الأيام فقط أيام التليفزيون والفضائيات وما فيها وما بها.
وألف حمد وشكر يارب العالمين أن هذا الجهل والتخلف لم يحدث أيام «الجبرتى» و«ابن خلدون» و«البحترى» حتى «قاسم أمين» وإلا كنا نعيش فى جهل سار فى التاريخ وأصبحنا بلا تاريخ ولا بطولات وألف حمد وشكر يارب العالمين لأنهم أخرجوا تاريخ الفراعنة من تزويرهم وبطولات المزيفة وبالمناسبة.. إن الكاتب «حسنين هيكل» كان كبير مؤلفى التاريخ عليه رحمة الله لقد حلت هذه الأيام ذكرى رحيله إلى رحاب الله الأولى إليه والذين معه من الحبايب والزملاء الدعاء بالرحمة والغفران بإذن الله.
وبعد ذكرى مولد موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب هذه الأبيات من مراثى أمير الشعراء أحمد شوقى إلى عبدالوهاب.
فتى العقل والنغمة العالية
مضى ومحاسنه باقية
بمناسبة ذكرى مولد الموسيقار محمد عبدالوهاب ومن الذاكرة وبحكم صداقتى له وكما يقول لى إن اذكر اسمه بالكامل «محمد محمد عبدالوهاب أبوعيسى» وتقول أوراقه الرسمية التى استخرج لها بها الشاعر «أحمد شوقى» أول جواز سفر أنه من مواليد 13 مارس عام 1910 بينما تؤكد وقائع حياته أنه من مواليد عام 1898 محمد عبدالوهاب كان يلقب بمطرب العظماء والأكابر بعد أن غنى لأول مرة فى قصر الأمير محمد على.. ثم دعته سراى عابدين للغناء فأطلق عليه مطرب الملوك والأمراء.. ثم بعد هذا التاريخ أنعم عليه الزعيم أنور السادات برتبة لواء.. عندما أعاد توزيع النشيد الوطنى «بلادى.. بلادى لسيد درويش» وكلفه بقيادة الموسيقات العسكرية وعندما كانوا يقدمونه فى الإذاعة والتليفزيون الدكتور محمد عبدالوهاب.. كان رحمة الله يغتاظ جداً ويقول ما داهية ليقدمونى بعد كده اللواء والدكتور والناس تنسى الموسيقار محمد عبدالوهاب.. رحم الله الجميع ومولد الصديق الغالى محمد عبدالوهاب الذى كان يقول لنا دائماً كيف يحتفل بعيد يكبره سنة.. وكان يقدس الصداقة ويحترم العشرة وكان رحمه الله عودنى على أنه  يصبح على كل يوم كان صباحه يبدأ بكل يوم وأنت بخير وكل ساعة وأنت بخير وكل دقيقة وأنت بخير.. وأنت فى جنة الخلد بإذن الله يا محمد عبدالوهاب.
وأخيراً..
ومرت الذكريات وأتذكر أن سيدة الصحافة أستاذتنا فاطمة اليوسف فى بداية الثورة تقيم حفلات لرجال الثورة فى دار «روزاليوسف» وكان مطرب الحفلات محمد عبدالوهاب كل عام وهو فى قمة  مجده.. وفى روزاليوسف تعرف عبدالوهاب على رجال الثورة «محمد نجيب» و«جمال عبدالناصر» «أنور السادات» رحم الله الغناء واللحن والكلمة الراقية بعد عبدالوهاب وأم كلثوم.. وأطال الله أعمار الباقين على الفن الجميل وأولهم «محمد سلطان» إليك يا محمد خالص تحياتى.
وأخيراً..
هذه الأبيات إلى الإعلام ونقابة الصحفيين بالذات يقول الشاعر الصديق صالح جودت.. رحمه الله.
يا رعا الفكر فى مصر اتقوا فى
الخلافات عقول القارئين
إنما الصحف رسالات الهدى
وتتمات لأى المرسلين
واعصموا الأهداف من أهواكم
وانقدوا للنقد فى رفق ولين
وعارضوا الحكام إذا انحرفوا
وانصروهم إن كانوا مخلصين
وأخيراً كمان مرة
وأنا وأنتم وكل أصحابى وأحبابى وزملائى الأقباط فى خير وحب مع كل من نعاشر ونعمل معهم بألف خير والدين لله ومصر للجميع
وإليكم الحب كله.. وتصبحون على حب

 







الرابط الأساسي


مقالات مديحة عزت :

إسكندرية كمان وكمان
الإسكندرية ذكرى وذكريات
كان يا ما كان
بعد السلام والتحية
رمضان كريم يا مصر
كل عاشر من رمضان وأنتم بخير
التاريخ وسيناء
«الله محبة»
ذكرى الحبايب حب
الضمير وكان وياما كان
زمن العجايب
الحب والذكرى والذكريات
الأم والحب وسيناء والتاريخ
نساء من مصر
حكايات من زمن فات
ذكرى الحبايب حب
الإعلام والإعلان
الإعلام والتعليم والزمان
كلام وسلام إلى الحبايب
كان ويامكان
الله محبة ومصر للجميع

الاكثر قراءة

عبد الرحيم يوسف بعد فوزه بجائزة الدولة التشجيعية: مكافأة ومفاجأة غير متوقعة
«محارب» يشعل الصراع بين القطبين فى الميركاتو الصيفى
..والأصوات الحرام..تهدد مونديال قطر
إفطار نادى الصيد وراء تعيين عاشور حكما للقاء الأهلى وسموحة
الحكومة: برنامج الإصلاح الاقتصادى يسعى لتحقيق أقصى درجات الانضباط المالى
رشا مجدى: البرامج الصباحية لا تقل أهمية عن التوك شو ولم يزعجنى وجود أحمد مجدى معى فى «صباح البلد»
مراكز حقوقية تهاجم مصر والخليج بأموال قطرية 3 - 5

Facebook twitter rss