>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 يونيو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

وطن فاضى للإيجار

20 مارس 2017

بقلم : هناء فتحى




من يفسر لنا حقيقة هذا السيل الجارف من الإعلانات التى شيرتها سفارات بعض الدول الأوروبية والتى انتشرت مؤخراً علىٰ مواقع الإنترنت ومواقع القنوات التليفزيونية والصحف الكبرى تطلب مواطنين عربًا بأجر مجز للعيش والعمل والإقامة الكريمة فى أراضيها، أراضيها التى هى الحلم والجنة لكل عربى، الإعلانات التى لاقت سعيا وقبولا وإقبالاً كاسحا مما تبقى حيا من الشباب العربى الذين لم يموتوا بعد فى بلادهم ولم يلقوا حتفهم فى البحار رغبة فى الوصول لتلك البلاد التى هلك الكثيرون كىّ يصلوا إليها وماوصلوا!
وما توقعت يوماً جنونا أكبر من هذا: أن تطلب بعض دول أوروبا وبعض ولايات أمريكا الشمالية  والتى يحارب يمينها المتطرف وجود العرب على أراضيها، بل إن رئيس الولايات المتحدة الجديد صار يفرض حظرا بعد حظر لمنع دخولنا إلى جنة أراضيه! فما الذى دعا هذهِ الدول لتكتب هذا الإعلان والذى عنونته الصحف هكذا: (فرصة لا تعوض 7 دول حول العالم تدفع لك مقابل العيش فى  أراضيها).
من يومها وسيل الطلبات المقدمة من ملايين الشباب الذين صاروا يتخندقون حول قنصليات وسفارات «أمريكا» و«كندا» و«إسبانيا» و«السويد» و«هولندا» ومدينة أخرى جديدة أوروبية تقع مابين كرواتيا وصربيا تم استحداثها هذهِ الأيام اسمها «ليبرلاند».
لم يحدث هذا النزوح الإفريقى الآسيوى نحو الشمال بهذا الكم خاصةً بعد الربيع العربى الذى وضع العربى فى اختيارات عدة للموت قهرا أو فقرا أو ذلا أو حرباً أو اعتقالا أو اختفاء قسرياً أو غرقاً.. ثمّ فجأة لوحت لهم قوارب النجاة بإعلانات لا نعرف مدى جدتها فى إنقاذ الذين مازالوا علىٰ قيد الحياةِ فى بلادنا.. وكأننا صعبنا عليهم يا عينى!
■ عدة حقائق حول هذا الموضوع:
1 - كانت كندا من بين الدول التى سارعت فى فتح أراضيها للمهاجرين خاصةً أولئك الذين طردهم ترامب من أمريكا.. كان رئيس وزرائها الشاب ترودو صادقا فى احتواء ما تبقى من أرواح مواطنينا.. لكن فى المقابل  عليك أن تقرأ معى هذا الخبر الذى بثته قناة فرنسا 24 الأسبوع الماضى: إن السكان الأصليين فى كندا يعانون من واقع مؤلم: الفقر والبطالة والانتحااااار - ركز معايا فى الانتحار - والاختفاء القسرى - يعنى تهرب منه هنا  تلاقيه هناك يا ابن آدم - وأعمال عنف - شرحه برضه.. بل إن ترودو قد وصف ما يحدث فى بلاده بأنه إبادة ثقافية.
2 - أصبحت ليبيا الآن هى المركز الأول فى انطلاق المهاجرين عبر أراضيها التى تفككت وصارت نتفا وقطعا من أراض كان اسمها ليبيا وكان يحكمها الزعيم معمر القذافى قبل أن يقتله رؤساء وزعماء فرنسا وإيطاليا وبعض الحكام العرب.. لذا فقد صار من الاعتيادى والمألوف أن نرى يومياً الجثث العربية ملقاة علىٰ شواطئ القربولى ومصراتة وزلتين.. لهذا باتت تصرخ المنظمة العالمية للهجرة  بأن من ماتوا من أهالينا فى 2015 يبلغ 30  ضعفا لمن ماتوا  فى  2014.. طبعاً هذا يعود للحرب القذرة من دول أوروبا وإسرائيل علىٰ سوريا بمساعدة بعض الدول العربية.
3 - ستلاحظ معى أن مكاسب تجار الهجرة صارت تفوق مكاسب تجار السلاح  والمخدرات والدعارة والآثار.. عصابات الهجرة الدولية  التى تعمل تحت بصر ورعاية الغرب.. وبالرغم من ذلك فقد أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 5800 مهاجر حول العالم قد ماتوا علىٰ أعتاب أوروبا فى 2015، وأن  13 مهاجرا  ماتوا كل ليلة  فى 2016.. وأنه تعذر الوصول إلى 60٪ من الموتى الذين تغذى عليهم أسماك البحر.. كما أعلنت المفوضية العامة للاجئين أن عام 2016  هو العام الأكثر دموية فى عدد الموتى بقوارب البحر.
4 -  أطرف ما جاء فى إعلان دولة ليبرلاند لطلب مهاجرين إلى أراضيها هو (هجرة مجانية.. وديمقراطية بلا حدود). هذهِ الدولة التى تم  تأسيسها فى إبريل الماضى  تقدم لك الديمقراطية  مجانًا!
أما مدينة  «موردن» الكندية والتى يبلغ عدد سكانها 9000 نسمة وتطلب مواطنين عربًا  للإقامة فى أراضيها الرحبة، وهى  فى ذات الوقت لا تطلب إجادة تامة للغة الإنجليزية، وتطلب مواطنين عاديين خالص خالص، خياطين وميكانيكيين.. وبتوع كاوتشات  سيارات..   وكمان  طباخين..  والله العظيم  أنا أستاذة فى الطبيخ، طيب  وليه  لأ؟

 







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

الصحة تحذر من شراء الأدوية من العيادات والمراكز الطبية
ألبير.. «بألف راجل»
مصر1095 الشعب هو البطل
الأحجار البركانية والورود لإكسسوارات عيد 2017
مسجون يحاول تهريب «محمول» فى مؤخرته
لأول مرة الحكومة تقيم وزراءها
مصطفى الأغا: تشرفت بمعايدة الشيخ محمد بن راشد

Facebook twitter rss