>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»

20 فبراير 2017

بقلم : هناء فتحى




هذا ليس خوضا فى الحياة الخاصة جدا والسرية للمشاهير.. ولن يكون.. ولا تلصصا على غرف نومهم ودفاتر شيكاتهم وتصوير ملامحهم قبل الطلاء وبعده ولا نشرا لملابسهم القديمة والمرتقة المخفية أسفل البراندات الشهيرة فى خزاناتهم المكتظة.. لكنه تأمل فى السير الذاتية الانسانية المشروعة المكتوبة سلفا والمنشورة قبلا فى صفحات الحوادث.. وصفحات الفن أيضا.. السير الذاتية لبشر يملكون وجوها عدة شديدة التنافر هنا عليك أن تتأمل وتسأل عمن صنع هذهِ المساحة الواسعة بين الفنان والإنسان ؟ ولماذا يصبحون رائعين فقط وهم يمثلون بينما حين يعيشون الواقع نرى وجها آخر شديد الدمامة ؟
فقد صادف فى أسبوع واحد أن اشتعلت الصحف - بتاعنا - والصحف - بتاعتهم - بأخبار متشابهة ولكن ليست متطابقة بين إثنين من المشاهير عربيا وعالميا: «حسين فهمى 77 عاما.. و«آشتون كوتشر» 39 عاما.. فنانان تجمعهما عدة ملامح فنية وإنسانية بارزة.. وتم استدعاء هذهِ المقاربة بعد أن نشرت صفحات الحوادث والفن فى الصحف والمجلات العربية والمصرية خبر قضية الخلع الذى رفعته سيدة الأعمال «رنا القصبى» الزوجة السعودية الكفيفة المليونيرة ضدّ الزوج الفنان «حسين فهمى» أمام محكمة الاسرة بالسادس من أكتوبر متنازلة عن حقوقها الشرعية كاملةً مع رد مقدم الصداق. وعليه فقد قام حسين فهمى بمنعها من السفر.. ثمّ تطليقها.. ولم تكن هى المرة الأولى التى تقيم فيها إحدى زوجات الفنان الوسيم قضية فى المحاكم ضده.. فعلتها من قبل الممثلة «لقاء سويدان» مطالبة بنفقة.
فى المقابل كان الممثل الأمريكى الشهير والزوج السابق للممثلة الأشهر «ديمى مور» الزوجة الأولى للممثل الشهير «بروس ويليس».. قد دعا أثناء جلسة استماع فى مجلس الشيوخ الأمريكى بواشنطن الأسبوع الماضى باعتباره رئيس منظمة للدفاع عن ضحايا الاعتداءات الجنسية.. بعد أن صار بيع الصغيرات عن طريق مواقع الانترنت فى الولايات وخارجها.. دعا أن تقوم أمريكا بدورها إزاء هذهِ القضية الخطيرة فى الولايات.. وهو الممثل الذى سطع نجمه بعد فيلميه: Butterfly Effect وJust Married.. ثمّ صار ناشطا حقوقيا شهيرا أيضا وسفيرا للنوايا الحسنة.. وعارضا للأزياء.
حسين فهمى أيضا عمل لفترة كناشط حقوقى وسفيرا للنوايا الحسنة لكنه استقال هو ودريد لحام فى لحظة واحدة إثر الحرب التى شنها الكيان الصهيونى على لبنان.
آشتون كوتشر الممثل والناشط وعارض الأزياء والزوج الحالى للمثلة «ميلا كونيس» صرخ فى وجه الرئيس الأمريكى ترامب- فى أحد البرامج التليفزيونية- مذكرا إياه بأن زوجته ميلا كونيس جاءت إلى الولايات المتحدة بتأشيرة هجرة- بعد القرار الذى اتخذه الرئيس بحظر دخول اللاتينو والمسلمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
كانت الصحف المصرية والعربية قد تصيدت للفنان الوسيم حسين فهمى ما اعتبره هو زلة لسان حين وصف النسوة المحجبات بأنهن معاقات ذهنيا.. ثم عاد وبرر واعتذر.. بينما ستجد الممثل الأمريكى Ashton Kutcher قد دافع عن فوز الطالبة «ابرار شاهين» الفتاة الفلسطينية- الأمريكية المحجبة بلقب الطالبة الأكثر أناقة.. الطالبة التى لاقت هجوما من قبل المتعصبين الأمريكان ضدّ المسلمات المحجبات.. قال آشتون كوتشر علىٰ تويتر إن من حقها ارتداء ما يناسبها من ملابس حسب تعليمات دينها.. فهى محجبة وأنيقة فى ذات الوقت.
هذا ليس خوضا فى الحياةِ الخاصة جدا والسرية للمشاهير ولن يكون.. لكنه قراءةً مشروعة لسيرهم الذاتية المنشورة فى الصحف والكتب.. وإلا لماذا تقتصر قراءة ودراسة السير الذاتية فقط على الشعراء والرؤساء والمجرمين؟







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss