>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الشعراوى.. كأنه يتحدث إلينا

14 فبراير 2017

بقلم : د. ناجح إبراهيم




من أجمل آيات القرآن قوله تعالى فى سياق قصة الحكيم العظيم لقمان «وَمَن يُؤْتَ الحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا».. والحكمة لا يمنحها الله إلا للخواص والصالحين والزاهدين.. فالحكمة لا تنبعث فقط من العقل السليم ولكن لا بد من أن يدعم هذا العقل قلب نقى صاف ونفس شفافة لا تحمل حقدًا ولا نفاقًا ولا كذبًا ولا مكرًا ولا غدرًا.
 فالتقوى تورث الحكمة ومحبة الخالق والمخلوق وكذلك الأخلاق الكريمة والكرم والجود والشهامة.
 ويعد الشيخ الشعراوى من حكماء عصره ففى كل موقف يمر بالناس يجدون حكمة من حكم الشعراوى تنطبق على موقفهم وزمانهم وتحل مشكلتهم وكأنه يعيش بينهم.. ومشارب الحكمة عند الشعراوى كثيرة فهو يملك نفسًا زاهدة وقلبا طيبا ودودًا وعقلا وعلمًا وفكرًا وكرمًا وجودًا وشهامة وتصوفًا وتعبدًا.
 وأعظم ما فى حكم الشعراوى أنها تصلح لكل العصور ويمكنك أن تقرأها بعد سنوات طويلة فتشعر وكأنها قيلت اليوم، فقيمة خلودها وبقائها أنها مستمدة من الكتاب الخالد ومن تعاليم النبوة الخالدة ثم من خبرات حياته الممتدة والتى عاصر فيها الكثير من الأحداث الجسام واختلط فيها بكل أنماط الناس بمن فيهم الحكام والأغنياء والعوام والبسطاء والزهاد وأهل الورع والدين.
 ومن حكمه الكثيرة التى أعجبتنى وأسعدتنى ما يلى:
 لا تكافئ من أطاع الله فيك إلا أن تطيع الله فيه ولا تكافئ من عصى الله فيك إلا أن تطيع الله فيه.
 باب الانكسار لله ليس عليه زحام فادخل على الله منه.
إذا توكلت على شخص فإما أن يتغير عليك أو يموت عنك وإما يزول سلطانه وإذا توكلت على الله فإنه الحى الذى لا يموت ولا يزول سلطانه.
كان الشعراوى حينما يدخل على صاحب سلطان يخشى بأسه وكيده ويقول: أقبلت عليكم بلا إله إلا الله، تقضون حوائجى بمحمد رسول الله «صلى الله عليه وسلم»، وألجمت أفواهكم بلا حول ولا قوه إلا بالله.. لا كرب  وأنت  رب».
إذا رأيت فقيرا فى بلاد المسلمين فاعلم أن هناك غنيا سرق ماله.
إياك أن ترد الأمر على الله تعالى فإن كنت لا تصلى فلا تقل وما فائدة الصلاة، وإن كنت لا تزكى فلا تقل تشريع الزكاة ظلم للقادرين، وإذا كنت لا تطبق شرع الله فلا تقل هذه الشريعة لم تعد تناسب العصر الحديث، فإنك بذلك تكون قد كفرت، ولكن قل إن فرض الصلاة والزكاة وتطبيق الشريعة حق ولكننى لا  أقدر على نفسى فارحم ضعفى يا أرحم الراحمين، إن فعلت ذلك تكون عاصيًا فقط.
«اعمل لوجه واحد يكفك كل الأوجه»
حواسك مُسخرة لك بأمر الله فى الدنيا وهى مسبحة وعابدة فإذا أطاعتك فى معصية تلعنك  فى الدنيا لأنك أجبرتها على فعل أمر لا تحبه، ولذلك تشهد عليك يوم القيامة «يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ».
لا تحزن إذا أرهقتك الهموم، وضاقت بك الدنيا بما رحبت، فربما أحب الله أن يسمع صوتك وأنت تدعوه .
من ابتغى صديقا بلا عيب عاش وحيدا..  ومن ابتغى زوجة بلا نقص عاش عزبًا..  ومن ابتغى حبيبا بلا مشاكل عاش باحث.. ومن ابتغى قريبا كاملا عاش قاطعا لرحمه.
 إن الذين يحاولون أن يقصروا الإسلام على الشعائر المعروفة والأركان الخمسة يريدون أن يعزلوا الإسلام عن حركة الحياة لصالح لهم .
 إن لم تستطع الصدع بالحق فلا تصفق للباطل .
المال جزء من الرزق، ولكن هناك رزق الصحة ورزق الولد ورزق الطعام ورزق فى البركة وكل نعمة من الله سبحانه وتعالى هى رزق وليس المال وحده .
 لا تعبدوه ليعطى بل اعبدوه ليرضى، فإذا رضى أدهشكم بعطائه.
 رحم الله الشيخ الشعراوى الذى ملأ الدنيا علمًا ودعوة ً وحكمة.

 







الرابط الأساسي


مقالات د. ناجح إبراهيم :

هل نحن صائمون حقا؟!
الحكمة أعظم زاد لشهر رمضان
كيف ذبحنا الأزهر.. وأحيا الإيرانيون «قم»
إلى مفجرى الكنائس !
سونى ويليامز.. يبشر ونحن ننفر
الحرية والإنسانية.. روافد التدين الصحيح
ملك الموت.. يزور أمهاتنا
خواطر من حنايا القلب
مسيحيو العريش.. لا تحزنوا
الخطاب الدينى فى ثوب جديد
ثورات العالم الثالث
تعلموا من الشيخ.. ولا تهاجموه
محمد والمسيح.. والغوص فى قلب الشريعة
اختر لنفسك يا سيدى
القشة التى قصمت ظهر الصحافة
الأذان فى الكنيست بدلاً من القدس
يارب .. تبت إليك
فوز ترامب.. وإرادة الشعوب
افتحوا باب الاجتهاد.. وتعلموا من الفاروق
بريطانيا وشكسبير
الدعوة والسياسة.. هل يلتقيان ؟!
محاولة اغتيال زكريا عبدالعزيز.. الخطأ القاتل
سفينة الموت بين النار والماء
أهل الدعوة.. هل يصلون للسلطة؟!
نداء الرسول فى عرفات
إسلام بلا ضفاف.. رحلة حج يوسف إدريس
افعل ولا حرج.. ويسر ولا تعسر
أنقذوا الأسرة المصرية؟!
عصر الميليشيات
تأملات حزينة
الانقلاب التركى.. قوة أم ضعف؟!
وداعاً رمضان
مائدة رمضان الإيمانية
المسجد الأقصى.. هل نسيناه؟
الكريم أهدانا شهر الكرم
إطلالة على أحداث المنيا
عذرًا فلسطين.. وصلاح الدين
صادق خان .. والخالة تاتشر
ولد يتيماً .. فعاش رجلاً
تأملات طبية فى القرآن الكريم
مستقبليات
فقه الواجب حينما يعانق الواقع
الشهرة على جثة الدين والوطن
التأوهات السبع فى ذكرى 25 يناير
الرشوة.. إلى متى؟
الميليشيات الشيعية تفجر مساجد السنة
هكذا تكلم الرسول
د.بدران الطبيب الزاهد.. وداعاً وسلاماً
حينما يصفو اللقاء بالرسول الكريم
تأملات من قلب الأحداث
القتل بالوظيفة
حينما تشنق داعش الإسلام
حينما تـُغرق الأمطار الحكم المحلى
تأملات برلمانية
حل المشاكل أم الدوران حولها؟
أسباب العزوف الانتخابى
أمة تهمل تاريخها
لا لخصخصة نصر أكتوبر
عبدالوهاب مطاوع.. وهوى القلوب
11 سبتمبر.. ودروس لم تتعلمها القاعدة
إيلان يودع دنيا الغيلان
داء الأمة الوبيل
مؤتمر الإفتاء هل يصلح ما أفسده الآخرون؟!
الحب الذى ضاع
«قناة السويس» محور حياة المصريين
ثورة 23 يوليو.. والإقصاء الداخلى
تأملات فى الدين والحياة
مضى رمضان بعد أن أسعدنا
أحداث سيناء.. رؤية تحليلية
فَاذْكُرُونِى أَذْكُـرْكُمْ
شكرًا لغباء القاعدة وداعش والميليشيات الشيعية
معبد الكرنك.. موعود بالعذاب والإرهاب
الدعوات الخمس التى أضرت الأمة الإسلامية
اللواء حسن الألفى ومكتبة طرة
إيران وأمريكا .. ونظرية الحرب بالوكالة
الطريق الثالث

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss