>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

نحن المصريين

4 فبراير 2017

بقلم : عصام عبد الجواد




وسط كم الإحباطات التى تحوم حول المواطن والوطن ظهر علينا فجأة وبدون مقدمات المنتخب الوطنى المصرى فى كأس أمم إفريقيا وسط كم الإحباطات التى تحوم حول المواطن والوطن ظهر علينا فجأة وبدون مقدمات المنتخب الوطنى المصرى فى كأس أمم إفريقيا يعطينا ويعطى الجميع درساً فى صناعة الفرحة وصناعة المعجزات ويعطينا أملاً فى بكرة الذى من المؤكد أنه أفضل وأجمل بإذن الله، ويؤكد هذا المنتخب الذى ذهب إلى الجابون وكل حلمه أن يصل إلى دور الثمانية أنه لا حياة ولا مستحيل أبداً، طالما هناك أمل فى غد أفضل، طالما أنك تعمل بجد واجتهاد وتؤدى ما عليك وأن الله سبحانه وتعالى مطلع عليك وسوف يكافئك بالنهاية الجميلة، منتخب مصر حقق ما لم يستطع أى فريق آخر تحقيقه فى السنوات الأخيرة فى إفريقيا، ولم يحطم الأرقام القياسية فى هذه البطولة والبطولات السابقة من فراغ بل اجتهد الجميع وأدوا ما عليهم، وهو ما جعل الشعب المصرى كله على قلب رجل واحد، وقد خرجت الملايين إلى الشوارع لتعبر عن فرحتها وعن أملها فى تحقيق البطولة التى يمكن أن تكون بداية لنجاحات كثيرة أخرى بعيدة عن الرياضة، ودروس المنتخب المصرى كثيرة، منها وأهمها أننا عندما نجتمع ونضع أيدينا فى أيد بعض نستطيع أن نحقق المعجزات، ونؤكد للعالم أننا شعب لا يعرف المستحيل، بل نحن من نتحدى المستحيل نفسه، والفكرة فى هذه الانتصارات ليست فى المكسب أو تحقيق البطولة، الفكرة الحقيقية فى تحقيق الذات وتحدى الظروف السيئة والمحيطة، وأنك شعب ووطن تثبت أنك قادر، وأن معدنك قوى وأصيل وتستطيع تحقيق المعجزات ولا يستطيع أحد أن يكسرك مهما كان، وأنك قادر فى أى وقت على صناعة الفارق، وأنك مُصر على أن تجتهد وأن أمامك هدفاً واضح المعالم تستطيع تحقيقه، وأن المصرى فى عز الأزمات والضغوط الاقتصادية يستطيع أن يفرح ويضحك وهو يعلم أيضا أنه يخوض حرباً حقيقية من كل دول العالم، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق العملاء الذين يحاربوننا ليل نهار، ولا هم لهم إلا إسقاط هذا البلد وهذا الوطن ورغم كل الهموم وكل الضغوط نثبت للعالم أننا شعب يستطيع أن يبنى بلده ونستطيع أن نحقق بطولات ونبنى مشروعات كبرى ونحارب الإرهاب الجبان فى سيناء.
الشعب المصرى هو الوحيد الذى يمكن أن يبكى عندما يرى العلم المصرى يرفرف فى المحافل الدولية حتى لو كان رفع العلم فى لعبة رياضية، الشعب المصرى يثبت كل يوم أنه فعلا شعب 7 آلاف سنة حضارة، بلد له تاريخ يعرفه الجميع، بلد له جيش وشرطة وقضاء من آلاف السنين، بلد علّم العالم حب الوطن والدفاع عنه بأرواحه وماله، شعب علم العالم أجمع أنه كلما اشتدت به الأزمات يقف على قدميه ويزداد صلابة من جديد ويحقق ذاته ويحقق المعجزات، لذلك فنحن المصريين علمنا العالم قديما وسوف نعلمه حديثا أننا شعب قوى مجتهد وفى وقت العُسرة كلنا إيد واحدة، ولا يمكن إلا أن نشكر المنتخب الذى أعاد لنا الأمل وأيقظ فينا الروح القتالية لغدٍ أفضل إن شاء الله.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss