>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

عهد جديد للشباب

28 يناير 2017

بقلم : عصام عبد الجواد




على الرغم من أن عام الشباب الذى أطلقته الدولة كان عام 2016 الذى انقضى منذ أيام وبدأ معه عام 2017 الذى هو عام المرأة، إلا أن الحقيقة تؤكد الآن أن شعار عام الشباب لم يكن شعاراً قد انتهى بمضى عام 2016 وإنما هو حلم وأمل فى مستقبل أفضل لشباب مصر من أقصاها إلى أدناها ومن شرقها لغربها، فهو قد بدأ فى العام الماضى، وسوف يستمر تحقيقه على مدى الأعوام المقبلة، وستظهر ثماره فى المؤتمر القومى للشباب فى شهر نوفمبر القادم، وقد أثبت حضور الرئيس لمؤتمر الشهر الثانى الذى عقد أمس وأمس الأول بمدينة أسوان مدى حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على تحقيق طموحات الشباب من خلال لقاءاته المستمرة معهم والتى أكدت اهتمام الرئيس بالشباب وانشغاله بقضاياهم ومشكلاتهم وتطلعاتهم، وقد تأكد ذلك من خلال المشروعات التى تهم الشباب والتى بدأها الرئيس بمشروع الإسكان الاجتماعى للشباب فى مختلف المحافظات، وكانت المفاجأة المدوية التى حرص الرئيس السيسى على تحقيقها عندما أخذ تعهداً على وزارة الإسكان بأن كل شاب تقدم للحصول على شقة سيحصل عليها، الأمر الذى سيحل معه إحدى أهم المشكلات المزمنة فى مصر، التى عانى منها الشباب طوال السنوات الماضية، وحرص الرئيس على عقد لقاءات مع الشباب المخترعين والموهبين والمتميزين فى كل المجالات، كان آخرها لقاءه باللاعب محمد صلاح نجم منتخب مصر القومى وفريق روما الإيطالى ليعطى الرئيس درساً فى تقديره واحترامه للشباب الموهوب والمتميز، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل يؤكد ذلك من خلال المشهد الأساسى الذى يحرص عليه الرئيس وهو مشاركتهم فى افتتاح المشروعات الكبرى ومشاركتهم فى اللقاء الشهرى الذى تعهد الرئيس بانعقاده لمعرفة متطلباتهم وتحقيق أحلامهم.
وقد أثبتت الأيام أن المؤتمر القومى للشباب لم يكن مجرد جلسات وأوراق وتوصيات حبر على ورق كما كان يحدث فى الماضى، والذى كان أى من  من هذه المؤتمرات ينتهى عقب إطفاء أنوار قاعات التصوير، وإنما البداية الحقيقية عقب انتهاء هذا المؤتمر لتحقيقه على أرض الواقع، وهو ما حدث بالفعل فى المؤتمر السابع بعد أن أثمرت نتائجه عن الإفراج على 82 من الشباب المحبوسين كقائمة أولى ودراسة تعديل قانون التظاهر، بالإضافة إلى أن المؤتمر يفتح مجالات عديدة للشباب فى تحقيق أحلامهم من خلال فتح أسواق جديدة لفرص العمل وتصعيدهم إلى المناصب القيادية والتى كانت قبل ذلك بعيدة المنال، وانعقاد مؤتمر الشباب فى مدينة أسوان يثبت مدى اهتمام الدولة والرئيس بالصعيد حتى أصبح مؤتمر الشباب فاتحة خير على المنطقة الجنوبية للبلاد.
مؤتمر الشباب أثبت للعالم كله أن مصر بشبابها قادرة على تخطى الصعاب وأن الإرهاب لن ولم ينل من عزيمة مصر والمصريين وأن شباب مصر يضرب أروع الأمثلة فى التضحية والفداء لوطنه، وهو فى نفس الوقت لا يتوقف أبداً عن البناء والتنمية، وأن الظروف الاقتصادية الصعبة التى تعيشها البلاد لن تقف حائلا أمام طموحات شباب مصر وشعب مصر.
وقد أثبتت اللقاءات الشهرية بين الشباب والرئيس عبدالفتاح السيسى أنها تفتح عهداً جديداً بين الدولة وشباب مصر وأنها تدعم التواصل بين الشباب وبين المسئولين.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss