>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

رسالة إلى الرئيس

9 يناير 2017

بقلم : عادل عبد المحسن




ثروة طائلة قد تحقق رقما ماليا معتبرا حسب الاستخدام اللفظى للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.
عندما يرى عدم الاستغلال الأمثل للموارد بأقصى استفادة لمصلحة الشعب.
ثروة مهدرة بدون أن تمثل وخزًا من ضمير للقائمين على إدارة مرفقها وللأجهزة الرقابية.
كلنا نشيد بما تقوم به هيئة الرقابة الإدارية من الإيقاع بالفاسدين والمفسدين والمرتشين.
ولا أعرف لماذا لم تصل أنشطتهم بعد إلى إهدار هذه الثروة دون استغلالها فى تحقيق أقصى استفادة.
فعندما تسافر فى القطار تشاهد وترى على جانبى القضبان وفى ورش ومحطات السكة الحديد كميات هائلة من القضبان المتهالكة وقطع الحديد والعربات المكهنة والأخشاب ملقاة بلا فائدة تركها عرضة للسرقات وتآكلها من عوامل التعرية الجوية وبدون أن يعاد تدوير استخدامها فى إنتاج الحديد والصلب والفحم وذلك على مدى سنوات طوال.
يعيب البعض على مصر بأنها دولة بدون مخلفات وخردة حيث وصل الأمر قبل أحداث 25يناير2011 أرادت شخصية  نافذة فى نظام الحزب الوطنى كان لا يرد لها أمر أن  تجبر أصحاب السيارات القديمة على تخريدها وشراء سيارات جديدة بحجة تحديث السيارات فى مصر وكان الهدف غير المعلن وقتها توفير حديد يتم إعادة تدويره وإنتاجه فى مصانع الحديد.
 ورغم وجود كل هذه الكميات من خردة السكة الحديد لم يفكر فى استغلالها وخيرا فعل فربما حصل على كل هذه الثروة بملاليم فى ظل عدم وجود من يحاسبه وقتها.
والآن يوجد فى مصر رئيس جمهورية يعمل على استغلال كل مورد من أجل إحداث نهضة فى الوطن  والأجهزة الرقابية تقف بالمرصاد لكل فاسد.
ودعونى أتساءل هنا لماذا لا تباع خردة السكة الحديد وتستغل عائداتها فى تحديث هذا المرفق المهم؟!
فكلما استقللت القطار أرى كل هذه الكميات من الخردة ملقاة على جانبى السكة الحديد تدور فى ذهنى عدة تساؤلات لماذا يحدث هذا؟! أين ضمائر القائمين على هذا المرفق من إهدار ثرواته ؟! لماذا لا يتحرك ساكن لهم ؟ هل ضمائرهم مستريحة؟!
ألا يعلمون أن البسطاء ودافعى الضرائب من فقراء هذا الوطن يدفعون أثمان هذه المعدات التى تهالكت وهم أحق بما يدفعون ويجب استغلال عائد الأشياء المتهالكة فى تطوير السكة الحديد التى تحولت على أيدى مسئوليها إلى سكة حضيض.   
إذا كانت ضمائر من يديرون هذا المرفق ماتت وإذا كانت الأجهزة الرقابية لا تتحرك بدون أوامر وأعتقد من يصدر الأوامر فى النهاية بشرا لا يعلم الغيب ويجب مساعدته من كل صاحب حس وطنى يحب وطنه.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية أثناء زيارته للإسماعيلية وبورسعيد قد دعا بأن يكون للشعب دور فى مقاومة الفساد وأن تكون مقاومته شعبية.
لذلك لم يعد أمامى سوى أن أضع اقتراحًا بطرح بيع مخلفات السكة الحديد من حديد وأخشاب للبيع وإعادة تدويرها فى إنتاج الحديد واستغلال العائد فى تطوير السكة الحديد أمام سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.
لعل أن يسهم هذا الاقتراح فى خدمة الوطن والاستفادة من هذا المورد أقصى استفادة.







الرابط الأساسي


مقالات عادل عبد المحسن :

«شفيق» لا تكن حصان «طروادة»
بأى حال عدت يا «رمضان»
اقتراح على مكتب الرئيس
السيسى والسادات
د. أيمن عبدالمنعم.. هل ترى فقراء سوهاج؟!
ما لم تكن قدوة لا تنتظر منى اتباعك
«عبدالقادر» صوت أرض الفيروز فى بلاط صاحبة الجلالة
أيها الجنرال لن نخذلك
للوطن لا لنقابة الصحفيين
«أبوهشيمة» فى جوفك نار
كامل زهيرى.. وإسلام كمال
حيرتنى معاك
«المصيلحى».. تعظيم سلام
حكومة لا تقرأ
أذرع الدولة فى خطر
التليفزيون المصرى فى وادٍ والشعب فى وادٍ
شباب فوق الـ 60
بص من الغربال
سيادة الرئيس هل تعلم بهذا؟!
الخب لايخدعنى
كفى طوافاً حول عجل السامرى
هدمت ضريح «الحسين» فتشيع العراق
أجسام تيران وعقول صنافير
جيل بناة السد العالى
أنفسكم الخائنة
الرابحون والخاسرون فى سوريا
بطولات المقاتلين لا القاتلين
وحشتنى يا كرم
ليس جديدًا أنه أكثر وفاءً
الحزن بحر منتهاه القدر
الحزن بحر منتهاه القدر
الكاذب.. ورد الأصيل
.. وتأكدت أننى أتنفسك
تراها العيون ولا تصفها الكلمات
جيف الفلا
هيكل بشرًا أدعو له بالرحمة
أنتِ بعد الحب حب
بهجت العبقرى
لماذا لا نتجه شرقا؟
عيد بلا أم
لا تصالح.. ولو منحوك الذهب
العوا والحوينى
تسلم يا جيش بلادي
حل الجماعة الإرهابية وحزبها
حزب النور المفترى عليه
لسنا منهم في شيء
كيف نواجه الإخوان شعبيا

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss