>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

مصر والتأمين السياحى

4 يناير 2017

بقلم : احمد سند




نظمت مصر للطيران أول رحلة  طيران إلى موسكو مباشرة بعد توقف لأكثر من عام عقب سقوط الطائرة الروسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ أواخر أكتوبر 2015.
إن هذه الخطوط تعد بشرة خير لاستئناف حركة الطيران الخاصة بالركاب بين مصر وروسيا، حيث غادرت طائرة بضائع تابعة لشركة مصر  للطيران للشحن الجوى متجهة إلى مطار موسكو وعليها 40 طنا من الخضراوات والفاكهة المصرية بعد اتخاذ الاشتراطات الضرورية لسفرها إضافة إلى تأمين الشحنة من خلال مرورها على أجهزة فحص بالأشعة للتأكد من سلامة الشحنة.
 وتعد هذه الخطوة مؤشرا جيدا لاستئناف حركة الطيران والنقل الجوى بين مصر وروسيا عقب اتخاذ الإجراءات اللازمة والتى اشترطها جميع الوفود الروسية لتأمين الركاب والطائرات والبضائع.
والأهم هنا من الانفتاح المتوقع من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، يتمثل فى تأمين الوفود والمقاصد السياحية المصرية ولدى العديد من الأفكار البسيطة التى أعتقد أنها سوف تساعد متخذى القرار فى الارتقاء بمنظومة الأمن المصرى ذلك القطاع المثقل بالمسئوليات الجسيمة والمضنية، ومنها أن نبدأ بتطوير العنصر البشرى «طريقة اختياره وتدريبه وثقافته ومدى وطنيته»، إلى جانب وضع تصور خاص بالأماكن السياحية الاستراتيجية لتحديد دوائر ومحيطات التركيز الأمنى التى يجب أن تتضمن دمج التكنولوجيا  الحديثة كاستخدام الكاميرات فى أعمال الرصد والمتابعة.
إن هذه الكاميرات يجب أن تتمتع بحساسية عالية ضد محاولات الاختراق، إضافة إلى تكثيف أجهزة المفرقعات التكنولوجية المتطورة التى تستطيع تحديد أمكنة العبوات الناسفة والتعامل معها والأهم أن تتدرب عليها أيادى ماهرة.
وعملية التأمين السياحى تتطلب توفير الدعم اللوجستى بين هيكل الإدارة وأماكن الإعاشة للأفراد والتمويل اللازم إضافة إلى المظهر المحترم والأدوات اللازمة لأداء أفراد الأمن لمهامتهم الموكلة إليهم فى ظل استمرار عملية التثقيف الموضوعى والتدريب المستمر.
تعد اليقظة والانتباه عدوا الخطأ والمحسوبية فى ظل الاعتماد على الطائرات الهليكوبتر التى تكون دوماً قريبة من المناطق والمهام فى مختلف المزارات السياحية لمراقبة الأوضاع الأمنية العامة بهدف ضبط الأداء وتدارك أى خلل أمنى مفاجئ.. بما يصب فى النهاية إلى تأمين جميع المقاصد السياحية المصرية بشكل يتناسب مع مكانة مصر الرائدة لتحتل البلاد مركزا عالميا متميزا بواسطة أمنها.. فالتثقيف والتدريب والإمكانيات كلها أدوات رئيسية للارتقاء بالمنظومة الأمنية، خاصة فيما يتعلق بالحركة السياحية ولسوف ينعكس ذلك بإيجابية على مردود وشكل السياحة المصرية فى جميع أنحاء العالم.
«حفظ الله مصر قيادة وشعباً»
وللحديث بقية







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

الأكو والعودة للجذور
السياحة الألمانية قادمة
مواجهة الإرهاب الجوى
طفرة الطيران المصرى
ميلانيا ترامب
مستقبل السياحة الأمريكية بمصر
تكنولوجيا السياحة العالمية
قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
عمالقة النفط فى العالم يتنافسون على مناقصة البحر الأحمر
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه

Facebook twitter rss