>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

2016 عملت علينا سينما

2 يناير 2017

بقلم : هناء فتحى




يقيناً كنت تعرف مسبقاً  أن الخيوط الأخيرة من ليل 2016 ستشتبك مع خيوط الدم ليصنعا قماش ستارة سينما 2016 التى لم ولن تنسدل بعد كىّ ينتهى هذا الفيلم السايكو .. فالذى هاجم وقتل رواد ملهى «رينا» التركى قبل فجر الأحد الماضى لم يكن يرتدى الزى الداعشى المعروف: جلبابا وذقنا وزبيبة،  ثم يكبر تكبيرا وهو يفتح رشاشه علىٰ الجموع .. هذهِ المرة استبدل الذقن العربى بذقن بابا نويل بتاع الغرب والطاقية البيضاء بالطرطور الأحمر واستبدل الجلباب الأبيض بالسترة الحمراء.. وحمل الهدايا رصاصا قاتلاً فى الأحشاء.. فهل أنت  تعرف  دينه؟ لا.. لكننا نعرف أن عام 2016 هو سينما صناعة مخرج عبقرى يستبدل أبطاله بأبطال آخرين. .ولديه مصمم أزياء  ظريف شوية لطيف حبتين..  وطبعاً صار العالم كله لوكيشن مفتوح لأهوائه.
ربما احتاطت كل دول أوروبا وفرشت جيوشها لتحمى شعوبها ومنشآتها من هجوم دموى متوقع ليلة رأس ذاك العام المنصرم بصعوبة.. ربما لم تأخذ تركيا الهشة حيطتها.. فالبلاد جيشها نصفه فى السجون وشعبها ربعه هارب من  رئيسه.. ومن ثمّ كان الصيد سهلاً فى اسطنبول ومات فى الملهى مسلمون وعرب وايضا من ديانات وجنسيات أخرى.. ولم يمسكوا بالفاعل.. ولا تنسى فعل الأقدار العادلة بدولة الخليفة إردو.. ولا يغرنك بعد الآن أجواء مسلسلاته التركية الفاشلة.
ولأن 2016 سينما عالمية ضخمة الإنتاج فلسوف ترى أن ممثلين هامشيين وثانويين قد أخذوا أدوارا شديدة الجاذبية والتأثير  فى المشاهدين .. ممثلين ساقوا أحداثا إنسانية مغزولة بالوجع الصافى أضفت على الفيلم الردئ بعضاً من قيمه.. ربما كان بعض هؤلاء الممثلين حيوانات.. وبعضهم الآخر من  نسل بنى آدم وحواء.
كلبان من أوكرانيا صنعا أحداثا أروع وأجمل وأرحب وأكثر إنسانية وضربا مثلا فى الأخلاق والفضيلة وصلة الرحم لم يعد يعرفها الإنسان.. فقد كانت كل وكالات الأنباء العالمية والصحف ومواقع التواصل تنقل على مدار الأسبوع الماضى حكاية كلبة مصابة وأخيها المكلوم فى جرحها وهى بين قضبان سكة حديد مملوءة بثلج أوروبا المعروف، تمر من فوقها القطارات كل ساعتين ولا تفرمها لأن أخاها كان يخفض رأسها أسفل القطار السريع وينبطحا حتى يمر.. هكذا ليلتان حتى عرفت السلطات  وأجلتهما إلى أحد المستشفيات  وتم التوصل لصاحبهما المفجوع فى اختفائهما.. سبحان الله.. سوف تسأل عن الأمانة التى أبت الجبال أن تحملها فحملها الإنسان الظالم؟ أقول لك  ليت الكلاب حملتها بدلاً منا.
لم ينته العام الكئيب هذا بفيلمه السايكو إلا ليعرض لنا مشاهد لأبطال هامشيين من  الهند  حيث نشرت صحيفة «وول ستريت جورنال» آخر أيام السنة صورة وقصة فتاة مراهقة 13 عاما اغتصبها والدها.. يحدث هذا كثيراً فى الهند.. لم تخف  وذهبت للسلطات لتعترف.. وعلشان عندهم البنت المغتصبة  سافلة وحقيرة وتستحق العقاب الجمعى  حتى ولو كان المغتصب والدها أو أخوها  .، فقد جاءوا بها فى مكان مترب  فسيح والبسوها خمارا أحمر - بلون الدم المسكوب على شاشة السينما - وقاموا بجلدها واحداً واحداً بالسوط  والعصى، حتى يصيح أحدهم كفى كفى.. يتوقفون عن الجلد فقد تعبوا  وأرادوا استراحة.. والفتاة ملقاة بين عارها ووجعها  ووالدها لا يزال يمارس  أبوته.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط

Facebook twitter rss