>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الله محبة ومصر للجميع

26 ديسمبر 2016

بقلم : مديحة عزت




الله محبة.. كنا من زمان مسلمين وأقباطاً أخوة ومصر للجميع.. وهذه الأبيات لأمير الشعراء أحمد شوقى تذكرنا بالأخوة والمحبة يقول شوقى فى قصيدة الهلال والصليب.
جبريل أنت هدى السماء
وأنت برهان العناية
زد الهلال من الكرامة
والصليب من الرعاية
لم يخلق الرحمن أكبر
منهما فى البراية
واجعل وسيلتك المسيح وأمه
واضرع وسل فى خلفه الرحمانا
عبدالمسيح وعبد أحمد أقبلا
يتباريان وضاءة وجمالاً
يا أيها الباغون ركاب
الجهالة والعماية
الباعثون الحرب حباً
للتوسع فى الولاية
مع دعوتى بالرحمة والغفران لأمير الشعراء الذى اخترت هذه الأبيات من الشوقيات عليه رحمة الله وغفرانه والذين معه فى رحاب الله.
وبعد.. وعلى الماشى يا أهل الشغب والفرقة بين الشعب وناسه الطيبة ومصر العظيمة التى أصبحت تعانى من محنة التفرقة بين الشعب.. وقد نسى هؤلاء قول رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى كل مسلم يحاول محاربة أقباط مصر أن يتذكر قول رسول الله «صلى الله عليه وسلم» (الأنبياء أخوة أمهاتهم شتى ودينهم واحد) وقوله عليه أفضل الصلاة والسلام: «أنا دعوة إبراهيم ونبوءة موسى ترنيمة داود وبشارة عيسى».
ومن أقوال المسيح عليه السلام «سلاما أترك لكم» ومن أقوال الرسول عليه الصلاة والسلام «كونوا عباد الله إخوانا».
يا أهل الفتنة وعديمو الضمير كفاية إشعال نار الفتنة هذا لأنه لا يخفى على أى قبطى الهدف من هذه الجريمة.. وأن ليس الهدف قتل قبطى ولكن زرع الفتنة بين المسلمين والأقباط وتخريب الحب بين المصريين جميعاً باختلاف دياناتهم وحرق قلوب المصريين جميعاً.
ومصر ودعت شهداء الكنيسة المقدسة، كما ودعت قتلى الإرهاب جميعاً لم تفرق بين مسلم وقبطى ولم يفرق القتل بينهم هؤلاء جميعاً شهداء عديمى الضمير مصريون أقباط ومسلمون فى رحاب الله ومع المسيح ذلك أفضل.
ومن قلب مصر وشعبها الدعاء لشهداء الكنيسة المقدسة الذين انتقلوا إلى الأمجاد السماوية نباحاً لأرواحهم والله محبة.. والمجد لله فى الأعالى على الأرض السلام.
ياريت نحاول نحب بعض وندافع عن بعض شعب عيسى المسيح.. وشعب محمد رسول الله.. المصريين ونتفرغ للدفاع عن مصرنا بلدنا حتى ننتصر على أعداء مصر وأرض مصر.. وكان وياما كان.
ويذكر السيد المسيح عيسى عليه السلام الذى كرمه رب العزة فى القرآن الكريم.. قال عزوجل: «يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا» وقد كانت من أهم أحداث التاريخ.. فى مصر بأمر الله جل جلاله.. مجىء السيد المسيح والعائلة المقدسة إلى أرض مصر».. يقول أشعياء النبى فى سفره الإنجلى.. كان دخول السيد المسيح أرض مصر بركة كبيرة لأرضها وشعبها ومن الكتاب المقدس فى سفر أشعياء «مبارك شعبى مصر» وكما يقول السفر: بدأت العائلة المقدسة الرحلة.
خرج يوسف الشيخ من أرض فلسطين كأمر الملاك وخرجت معه السيدة العذراء مريم القديسة حاملة الطفل «يسوع المسيح» ومعها يوسف البار راكبة على حمار وتحمل على ذراعيها يسوع المسيح.. رحلة العائلة المقدسة إلى أرض مصر بالأمر الهين بل إنها رحلة شاقة مليئة بالآلام لقد سارت السيدة العذراء حاملة الطفل يسوع ومعها يوسف البار عبر برية قاسية عابرة الصحارى والهضاب والوديان منتقلة من مكان لمكان، وكانت هناك مخاطر كثيرة تجابهها فى البرارى.. وفى الرحيل عبر الصحراء.. وكانت زيارة السيد المسيح لمصر هى التمهيد الحقيقى لمجىء «مارمرقس» الرسول إلى مصر وتأسيس كنيسة الإسكندرية ويرى التدين إلى كل الناس.. فأصبح شعب مصر متديناً روحانياً يعرف الله حق المعرفة.
وبدأت الرحلة.. ودخلت العائلة المقدسة إلى مصر عن طريق صحراء سيناء من الناحية الشمالية من جهة الفرما الواقعة بين مدينتى العريش وبورسعيد.. ومكثت العائلة المقدسة نحو ستة أشهر وعشرة أيام فى المغارة التى أصبحت بعد ذلك هيكلاً لكنيسة السيدة العذراء الأثرية..  ومذبح  الكنيسة حجر كبير كان يجلس عليه السيد المسيح فى هذا الدير.. ثم ظهر الملاك ليوسف الشيخ فى حلم.. قائلاً: قم وخذ الصبى وأمه واذهب إلى أرض إسرائيل لأنه قد مات الذين كانوا يطلبون نفس الصبى.. وفى طريق العودة سلكوا طريقاً آخر انحرف بهم إلى الجنوب حتى جبل أسيوط المعروف بجبل درنكة.. وباركته العائلة المقدسة حيث بنى دير باسم السيدة العذراء.
ثم وصلوا إلى مصر القديمة ثم المطرية ثم المحمة وهو اسم مكان كانت السيدة العذراء ستنا مريم تحمى السيد المسيح من أبياره ومنها إلى سيناء ففلسطين حيث سكن القديس يوسف والعائلة المقدسة فى قرية الناصرية بالجليل.
وهكذا.. انتهت المعاناة التى استمرت أكثر من ثلاث سنوات ذهاباً وإياباً ووسيلة مواصلاتهم الوحيدة ركوبة ضعيفة أو سيراً على الأقدام محتملين برد الشتاد وحر الصيف.. رحلة شاقة تحملها السيد المسيح وهو طفل مع أمه والقديس يوسف يفرح لأجل: «شعب مصر» وكما قال الإنجيل «مبارك شعبى مصر» ومن نتيجة رحلة العائلة المقدسة فى مصر.. هذا العدد من الكنائس.. كنيسة العذراء الأثرية ودير المحرق فى أسيوط.. والمتحف القبطى بمصر القديمة.. وكنيسة العذراء بكفر الشيخ وكنيسة العذراء فى كل مكان مرت به وكنيسة أبانوب الغربية ودير الأنبا بيشوى بوادى النطرون.. وفى كل مكان مرت به العائلة المقدسة كنائس وأديرة كثيرة أولها مارمرقس الرسول فى الإسكندرية.. وإلى الأخوة والأصحاب والزملاء الحبايب أقباط ومسيحيى مصر كل عام وأنتم ومن تحبون بألف خير والله محبة أعاد الله علينا جميعاً أقباطًا ومسلمين عيد الميلاد المجيد لمولد سيدنا المسيح عيسى عليه السلام.. وكل عام وإننا نحن أقباط ومسلمون أمة واحدة على الأجيال والدين لله والوطن للجميع.
وأخيراً وعلى فكرة.. وبالمناسبة.. وبكم فى مصر ناس محترمة مسلمة تزوجت قبطيا بعد إسلامه.. وقبطية تزوجت مسلمًا واحتفظت بدينها.. وبلا أسماء فالكثير منهم معرفون لأن أغلبهم مشهورون فى مجال أعمالهم ومنهم زملاء فى الصحافة وكبراء فى الأدب وأفراد عائلتهم ومن أشهرهم أبطال لقضية أستاذنا إحسان عبدالقدوس الحقيقيين لأنهم كانوا زملاء.. والله محبة..
والدين لله.. ومصر للجميع وإليكم الحب كله وتصبحون على حب.







الرابط الأساسي


مقالات مديحة عزت :

ذكرى الحبايب حب
ومن النفاق ما قتل
الله محبة «2-2»
الله محبة «2-1»
ذكرى الحبايب حب «2-2»
ذكرى الحبايب حب «2-1»
كل سنة وأنتم بألف خير
التعليم والتربية والإعلام
سامحينا يا سيناء
الحب والطب وسلام
الله محبة يا مصر
كان يا ما كان زمان
السلام عليكم
ذكرى الحبايب حب
أكتوبر وذكرى الحبايب
للفقر وجوه كثيرة
السلام عليكم
بعد السلام والتحية
وحشنا صوتك ياجمال
كان يا ما كان زمان
الذكرى والذكريات
زوجات من مصر
الذكرى والذكريات
نساء من مصر
إلى قاهرتى الحبيبة
اليوم وما كان زمان
إسكندرية كمان وكمان
الإسكندرية ذكرى وذكريات
كان يا ما كان
بعد السلام والتحية
رمضان كريم يا مصر
كل عاشر من رمضان وأنتم بخير
التاريخ وسيناء
«الله محبة»
ذكرى الحبايب حب
الضمير وكان وياما كان
زمن العجايب
بعد السلام والتحية
الحب والذكرى والذكريات
الأم والحب وسيناء والتاريخ
نساء من مصر
حكايات من زمن فات
ذكرى الحبايب حب
الإعلام والإعلان
الإعلام والتعليم والزمان
كلام وسلام إلى الحبايب
كان ويامكان

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss