>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الرابحون والخاسرون فى سوريا

22 ديسمبر 2016

بقلم : عادل عبد المحسن




سوريا رفضت مد خط الغاز استجابة لروسيا من جانب وإيران من جانب آخر فمد خط الغاز من قطر إلى أوروبا يعنى أن تشرب روسيا غازها وتفقد موردا مهما من مواردها وميزة استراتيجية تتمثل فى حاجة أوروبا لها هذه واحدة والثانية سعى دول الخليج للهروب من التهديد الايرانى الدائم بغلق مضيق هرمز فى الخليج العربى حتى أن السعودية فكرت منذ فترة فى شق قناة فى أراضيها للهروب من هذا التهديد، وإذا أردت المملكة العربية السعودية أن تشق قناة فى أراضيها تصل بين البحر الأحمر والخليج العربى لا بأس أنما أن يمد خط غاز من قطر إلى أوروبا عبر سوريا وتركيا معناه أن تفقد قناة السويس جزءا كبيرا من إيراداتها للسفن العابرة بالغاز من دول الخليج إلى أوروبا.
لقد ضحت روسيا بدماء وصلت إلى اغتيال سفيرها بتركيا فى مشهد لم يحدث على مدار 71عاما يقتل فيه اليهود الفلسطينيين والسفارة الإسرائيلية قابعة فى أنقرة منذ إعلان قيام دولة إسرائيل، حيث كانت تركيا ثالث دولة فى العالم تعترف بإسرائيل وأول دولة مسلمة تعترف بهذا الكيان الصهيونى ولم نجد تركيا واحدا يرفع ولو مسدس صوت ضد أعضاء البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية بأنقرة رغم كثرة المذابح التى ارتكبها الإسرائيليون فى فلسطين والدول العربية الأخرى.
وحتى تصفية الشرطى التركى قاتل السفير الروسى من جانب الشرطة التركية يثير الريبة والتساؤلات ويعد لغزا محيرا حيث أفرغ الجانى 9طلقات من مسدسه فى جسد المجنى عليه وطلقتان فى الهواء، مما يجعل مسدسة فارغًا من الذخيرة ولا يمثل خطورة على القوات فى حالة القبض والسيطرة عليه سهلة.
بهذه الدماء الروسية أصبحت روسيا صاحبة الكلمة الفصل فى تحديد مصير سوريا وتحول ما يسمى ائتلاف الثورة السورية فى مهب الريح يقتاتون من داعميهم.
مؤلم جدا لأى عربى يعتز بقوميته العربية أن يجد ويرى من يحدد مصير سوريا الآبية بلد الشهيد يوسف العظمة الروس والأتراك والإيرانيين بدون أن يكون للعرب أى دور وتحولوا متفرجين ومعفول بهم لا فاعلين.
ولا يخفى على أحد أن حال العرب الذى يرثى له فى القضية السورية نتيجة سوء أفعال وأخطاء المملكة العربية السعودية وامارة قطر الخليجية ومعهم الدكتور نبيل العربى الأمين العام السابق للجامعة العربية الذى أعلن تعليق عضوية الجمهورية العربية السورية يوم 12‏نوفمبر2011.
ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد حيث أنغمست بعض الدول العربية البترولية فى تمويل الميلشيات الارهابية لمقاتلة النظام السورى فى محاولة لاسقاطه مما حول هذا البلد العزيز إلى بحر من الدماء يسفح على الأرض السورية كل صباح وتحولت هذه الدولة التى كانت منطلقة فى التنمية قبل وقوع حركة التمرد المسلح إلى دولة تضم أكثر من ألف فصيل مسلح يتقاتلون يوميا بأموال معدومى الضمير والنخوة العربية.







الرابط الأساسي


مقالات عادل عبد المحسن :

«شفيق» لا تكن حصان «طروادة»
بأى حال عدت يا «رمضان»
اقتراح على مكتب الرئيس
السيسى والسادات
د. أيمن عبدالمنعم.. هل ترى فقراء سوهاج؟!
ما لم تكن قدوة لا تنتظر منى اتباعك
«عبدالقادر» صوت أرض الفيروز فى بلاط صاحبة الجلالة
أيها الجنرال لن نخذلك
للوطن لا لنقابة الصحفيين
«أبوهشيمة» فى جوفك نار
كامل زهيرى.. وإسلام كمال
حيرتنى معاك
«المصيلحى».. تعظيم سلام
حكومة لا تقرأ
أذرع الدولة فى خطر
التليفزيون المصرى فى وادٍ والشعب فى وادٍ
شباب فوق الـ 60
بص من الغربال
سيادة الرئيس هل تعلم بهذا؟!
الخب لايخدعنى
كفى طوافاً حول عجل السامرى
هدمت ضريح «الحسين» فتشيع العراق
أجسام تيران وعقول صنافير
جيل بناة السد العالى
أنفسكم الخائنة
رسالة إلى الرئيس
بطولات المقاتلين لا القاتلين
وحشتنى يا كرم
ليس جديدًا أنه أكثر وفاءً
الحزن بحر منتهاه القدر
الحزن بحر منتهاه القدر
الكاذب.. ورد الأصيل
.. وتأكدت أننى أتنفسك
تراها العيون ولا تصفها الكلمات
جيف الفلا
هيكل بشرًا أدعو له بالرحمة
أنتِ بعد الحب حب
بهجت العبقرى
لماذا لا نتجه شرقا؟
عيد بلا أم
لا تصالح.. ولو منحوك الذهب
العوا والحوينى
تسلم يا جيش بلادي
حل الجماعة الإرهابية وحزبها
حزب النور المفترى عليه
لسنا منهم في شيء
كيف نواجه الإخوان شعبيا

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss