>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا

19 ديسمبر 2016

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




لا شك أن الأوبرا من الفنون الرفيعة التى نفخر بها فى مصر وترتبط فى أذهاننا بافتتاح قناة السويس وإن كانت الأغلبية العظمى من مشاهدى هذا الفن فى التلفاز لا يفهمونه ولا يتذوقونه ولا يقدرون على مشاهدته أكثر من دقائق،ثم يبحثون عن شىء آخر يشاهدونه، وليس معنى هذا أننى ضد هذا الفن العالمى لا قدر الله ولكنى معه ومع ناسه فى القاهرة والإسكندرية وعلينا ألا ننسى رغباتهم فى تنفيذ بعض العروض التى يصرف عليها مئات الآلاف وقد نجلب لهم ما نجده من عروض فى كل مكان فى العالم لأن الأمر يرتبط بوجاهتنا وكوننا من الدول المتقدمة ثقافيا وفنيا على مستوى الحضارة البشرية، أقول ذلك بمناسبة مهرجان الموسيقى العربية الناجح  الذى انتهى منذ شهر تقريبا وكان الحصول على تذكرة منه يعتبر نصرا كبيرا، حتى أننى لم أستطع الحصول على تذكرتين - ليس لى والله ولكن لأحد الأصدقاء - إلا بواسطة ولا يأخذكم الخيال أن الواسطة كانت زميلتى الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية أيام كنت زميلا لهم وأحد  قيادات الوزارة أيام الدكتور جابر عصفور والدكتور عبد الواحد النبوى ولمدة شهرين أيام الكاتب حلمى النمنم، بل كانت الواسطة  أحد رجال مكتب الإعلام المحترمين فى الأوبرا من الأصدقاء القدامى حين كنت مديرا عاما للقليوبية وبعد جهاد كبير أحضرنا للصديق العزيز تذكرتين لحفلتين غير اللتين كان يريدهما ولكنه حمد الله كثيرا أن وجد شيئا من التذاكر التى لا تتناسب سعرها بالطبع مع موظفى الجهاز الإدارى للدولة أو أصحاب الدخول التى تكفى بالكاد!!  ورأيتنى أفكر وأرجو ألا يكون الفكر ذنبًا وتكون الرؤية إثمًا هذه الأيام، لماذا لا يستمر هذا المهرجان الناجح الذى احتفل بيوبيله الفضى فى إقامة  تلك الحفلات طوال العام؟ ولماذا لا نحدد أياما شهرية لحفلات المطربين المصريين والعرب طالما أنهم مطلبون بهذا الشكل ولماذا لا نتجول بهم فى أقاليمنا خارج القاهرة والإسكندرية وندعم خزينة الدولة وتكون تلك الحفلات هى المصدر الأساسى لمستهدف الوزارة لدعم موارد  الدولة،  فيكون كل يوم فى الشهر هو يوم  مطرب ما مثلما كانت الخميس الأول يوم حفلة أم كلثوم، لماذا لا يكون الخميس الأول هانى شاكر والثانى أنغام والثالث على الحجار والرابع مدحت صالح.  طالما أن الشعب المصرى يحب الموسيقى والغناء  الأصيل بهذا الشكل، أقترح أن نبدأ  فى تنفيذ تلك الليالى فى أوبرا الإسكندرية ودمنهور فورا وأعتقد أن ذلك سوف يعيد الاعتبار للمطرب المصرى الذى صار غريبا فى وطنه بعد أن تم مصادرته لصالح مجموعة من المطربين أو المؤديين العرب فى المشرق أو فى المغرب العربى، وقام بذلك  عدد لا بأس به من شركات الإنتاج التى كانت تشترط عليهم ألا يظهرون -حتى فى وسائل الإعلام - إلا بتصريح منهم فتأخر المطربون المصريون  بفعل فاعل ما يزيد عن عقدين من الزمان، والسؤال الذى كان يطاردنى:  أين محمد  ثروت وهانى  شاكر وأحمد إبراهيم ونادية مصطفى  وغادة رجب و وآخرين حتى بنات الأوبرا صرن مهملات لزوايا كثيرة من أسباب النجومية ولولا كفاح الحجار والحلو ومدحت صالح وأنغام فى الخروج من تلك الشرنقة  لحدث الاختفاء العظيم وبقى عمرو دياب فى قلعته بكل إمكانياته وتامر حسنى بجماهيره من المراهقات والمراهقين.
ومن الممكن أن نقيم تلك الحفلات على مسارح الهيئة العامة لقصور الثقافة المنتشرة فى كل مكان فى المحافظات  ومسارح الجامعات الحكومية وبعض الجامعات الخاصة التى تتوق بالطبع لتلك الحفلات، واعتقد أن تلك الحفلات سوف تعيد الغناء المصرى الأصيل للصدارة مرة أخرى وستساهم فى تقديم كل جديد من الغناء والموسيقى واكتشاف عدد جيد ومحترم من المواهب الجديدة والصاعدة  التى لا تجد من يقف بجوارها بعد اكتشافها.
وأخيرا أدعو دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم  أن تتبنى مشروعا لعودة هذه الأصوات المصرية من خلال برنامج شهرى غير نمطى يعيد الأصوات المصرية صاحبة الطرب الأصيل للساحة المصرية من أقصاها إلى أقصاها مرة أخرى وبالتعاون مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون وبمشاركة رعاة وشركات إنتاج مصرية.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss