>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

بطولات المقاتلين لا القاتلين

15 ديسمبر 2016

بقلم : عادل عبد المحسن




طوال حياتى أحلم بأن أعيش فى مكان بعيدا عن البشر أريد العيش حياة الانسان الأول بعيدا عن تعقيدات الحياة المعاصر لذلك أجدنى مولعا بالمسلسلات البدوية قبل الثورة الصناعية أننى أعشق جدا حروب الدرع والسيف والسهام والنبال فهذه الأدوات تظهر بطولات المقاتلين لا بطولات القاتلين.
هل من الممكن أن تتحقق أمنيتى ورغبتى فى حياة بسيطة بعيدا عن مغريات الدنيا الخضرة النضرة التى صارت تأسرنا وأصبحنا اسراها يركض كل منا فيها  طولا وعرضا ولايدرى أنه فى الدنيا كمسافر إلى الخارج بعيدا عن موطنه فإن عمل وكد وجد وعرق وأرسل ما يحصل عليه من المال إلى أسرته عندما يعود يجد نتيجة جهده وعرقه وإنما لو أنفق ما يحصل عليه فى تحقيق رغباته وسد شهواته ولم يدخر شيئا يعود إلى بيته خالى الوفاض ليعيش فى بؤس وشقاء ماله من كاشف.
قضى الأمر لم يعد هناك سفرًا جديدًا واجه واقعك المرير هكذا حال الانسان إن عمل فى دنياه وادخر لآخرته سيجد حسن عمله أجرا وثوابا ومغفرة من الله سبحانه وتعالى أنما اذا نسى وألهته الدنيا بملذاتها وشهواتها ونسى آخرته فقد غفل وخسر بأن استلذ بالزائل ونسى الدائم.
لا أعرف ما الذى يجبرك على أن تنافق وتكذب كما تتنفس يا أيها الإنسان يا ابن آدم رزقك مقسوم وعمرك عند الله معلوم والموت قادم قادم لا محالة وإن كنت نسيت أو تتنسى أين أبوك وجدك؟
والله أننى أستغرب وأندهش كل يوم من سلوكيات البشر ومن المؤسف أن من يدينون بالديانات الوضعية الذين لا يؤمنون بالله لا يكذبون أنهم صادقون حتى فى كفرهم وعدم إيمانهم بالله.
من المؤسف أن أعيش فى زمن أصبحت الخسة والندالة والتصرفات الجبانة تحت شعار «الله أكبر» فالقاتل والمقتول يدعى الصلاح والفلاح.
إنه الزمن الغريب أن نجد أصحاب الديانات السماوية الأكثر عدوانية وقتلا وخاصة فى وقتنا الحاضر المسلمون هم من يرتكبون البشاعات ضد بعضهم البعض وضد الآخرين.
 أعرف لا فائدة من الكتابة ماذا نكتب هل لدينا المقدرة على كتابة أكثر مما ورد فى الكتب السماوية «حشالله».
ورد من كلام الله فى الكتب السماوية لم يغير من سلوك البشر فهم يتقاتلون ويسرقون وينتهكون الحرمات بلا وازع من ضمير ولا مخافة من الله جل فى علاه إلا من رحم ربى.
إننى لا أجد وصفا للإنسان إلا ما جاء عن المولى عز وجل فى قرآنه الكريم «إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا «الأحزاب / 72 .
 ألا تعلمون أن العمر كالعاصفة والسيل الجارف يجرى إلى منتهاه ولا يبقى منك أيها الإنسان المغتر الغافل  سوى أثر ينبئ أن شيئا ما قد مر من هنا فى الدنيا  وتمر السنين والأزمان ويتضاءل الأثر وكلما يتقدم الزمن يتلاشى.. الدنيا بابان دخلت من الأول وخرجت من الآخر.

 







الرابط الأساسي


مقالات عادل عبد المحسن :

«شفيق» لا تكن حصان «طروادة»
بأى حال عدت يا «رمضان»
اقتراح على مكتب الرئيس
السيسى والسادات
د. أيمن عبدالمنعم.. هل ترى فقراء سوهاج؟!
ما لم تكن قدوة لا تنتظر منى اتباعك
«عبدالقادر» صوت أرض الفيروز فى بلاط صاحبة الجلالة
أيها الجنرال لن نخذلك
للوطن لا لنقابة الصحفيين
«أبوهشيمة» فى جوفك نار
كامل زهيرى.. وإسلام كمال
حيرتنى معاك
«المصيلحى».. تعظيم سلام
حكومة لا تقرأ
أذرع الدولة فى خطر
التليفزيون المصرى فى وادٍ والشعب فى وادٍ
شباب فوق الـ 60
بص من الغربال
سيادة الرئيس هل تعلم بهذا؟!
الخب لايخدعنى
كفى طوافاً حول عجل السامرى
هدمت ضريح «الحسين» فتشيع العراق
أجسام تيران وعقول صنافير
جيل بناة السد العالى
أنفسكم الخائنة
رسالة إلى الرئيس
الرابحون والخاسرون فى سوريا
وحشتنى يا كرم
ليس جديدًا أنه أكثر وفاءً
الحزن بحر منتهاه القدر
الحزن بحر منتهاه القدر
الكاذب.. ورد الأصيل
.. وتأكدت أننى أتنفسك
تراها العيون ولا تصفها الكلمات
جيف الفلا
هيكل بشرًا أدعو له بالرحمة
أنتِ بعد الحب حب
بهجت العبقرى
لماذا لا نتجه شرقا؟
عيد بلا أم
لا تصالح.. ولو منحوك الذهب
العوا والحوينى
تسلم يا جيش بلادي
حل الجماعة الإرهابية وحزبها
حزب النور المفترى عليه
لسنا منهم في شيء
كيف نواجه الإخوان شعبيا

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss