>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية

5 نوفمبر 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




الشعب المصرى فريد من نوعه له إرادة حديدية لا يستطيع أحد مهما كان أن يكسر هذه الإرادة، وقد ظهرت هذه الإرادة للجميع فى الأيام الأخيرة بعد الدعوات المشبوهة للجماعات المتآمرة على مصر بالنزول للتظاهر فى 11/11، فكان رد الشعب المصرى صاحب الإرادة بأن هذا اليوم سيكون رداً عملياً على هؤلاء المتآمرين على الدولة ولن ينزل أحد إلى الشارع مهما كان، رغم رفع أسعار البنزين والسولار وتعويم الجنيه.
وتحولت الدعوات إلى هذا اليوم إلى سخرية من الشعب المصرى الذى اكتشف أن هدف الدعوة لهذا اليوم هو إشغال الدولة عن مهامها الأساسية فى الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، وللأسف الشديد فإن وسائل الإعلام تنشر دعاية مجانية لهذه الدعوات المشبوهة بالحديث عنها فى كل البرامج، فمنذ إعلان جماعة الإخوان عن موعد 11/11 للنزول للشارع وجدت فى عيون كل من أعرف روح التحدى والتضحية التى تذكرنا بتضحياتنا فى حرب أكتوبر المجيدة، وفى تضحيات الجيش والشرطة وفى القضاء على الإرهاب فى شمال سيناء.
وقد ثبت - بما لا يدع مجالا للشك - أن هذه الدعوات المشبوهة ما هى إلا بالون هواء فارغ لنشر الخوف والفوضى بين المصريين، وهى جزء من الحرب النفسية ضد هذا الشعب الذى يملك إرادة حديدية، والشعب المصرى شعب واعٍ لن يسمح لقوى الشر والظلام بتعطيله وإيقاف مسيرته، فالدولة بدأت خطوات جادة لإعادة الأمور إلى وضعها الصحيح للخروج من الأزمة الاقتصادية التى نعيشها، وكانت البداية فى قرارات المجلس الأعلى للاستثمار وهى الـ17 قراراً فى الاتجاه الصحيح الذى أثبتت أننا لدينا إرادة حقيقية لتحقيق النجاح، ثم كان قرار البنك المركزى بتحرير الجنيه وتثبيته عند سعر 13 جنيها للدولار للقضاء على السوق الموازية التى كان لها أكبر الأثر على الأزمة الاقتصادية التى تعيشها مصر، وأيضا أصبح تعويم الجنيه هو الحل للخروج من هذه الأزمة وأيضا رفع الدعم عن المحروقات والذى كان مقرراً من قبل وبقى شىء واحد هو الأهم بالنسبة لرجل الشارع هو إرادة الحكومة فى ضبط ومراقبة الأسعار وهو ممكن وليس مستحيلا، فنحن الآن نعيش فى حالة حرب حقيقية، نحن نواجه خطراً حقيقيا لا يقل عن الحروب العسكرية التى مرت بها البلاد من قبل، وهو ما يستوجب وجود اقتصاد حرب بضبط الأسعار ووضع هامش ربح معقول للتجار حتى لا يستغلوا الوضع ويرفعوا الأسعار على الشعب بشكل مبالغ فيه.
إرادتنا الحقيقية أن نتخذ قرارات وننفذها على الجميع  لأنه لا وقت لدينا نضيعه فقد مر الكثير من الوقت لكننا نستطيع الآن أن ننفذ كل القرارات التى فيها صالح مصر والمصريين حتى نتحدى كل من تسول له نفسه أن يعبث بمصر، لأن المصريين لن يقفوا مكتوفى الأيدى ضد قوى الشر وسوف يتحملون أى شىء طالما أن هناك إرادة حقيقية لتحقيق المستحيل من أجل أن تبقى مصر، وكل مصرى على أتم الاستعداد أن يضحى بأى شىء من أجل أن تظل مصر مترابطة تقف فى وجه قوى الظلام مهما قالوا عن ارتفاع السكر أو المواد الغذائية والبترولية أو غيرها من الأسعار، المصرى يمكن أن يتحمل أى شىء لكنه لا يتحمل أبدا أن يسىء أحد لمصر أو يحاول أن يجعلها تركع أو تذل، وكلنا نعلم أن مصر باقية أبد الدهر، تستعصى على كل أعدائها مهما حاولوا أن يفعلوا بها لأن إرادة الشعب سوف تهزمهم جميعا وتهزم حروبهم النفسية القذرة.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss