>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الجريدلى والمجدوب وواصل ترى من ينصفهم؟!

11 اكتوبر 2016

بقلم : ناجح إبراهيم




عايشت نصر أكتوبر لحظة بلحظة، كنت فى السنة الأولى بكلية الطب، وكان شقيقى الأكبر صلاح ممن عبروا القناة، ودمرت كتيبتهم عدة دبابات إسرائيلية، وهى تصد الهجوم المضاد الأول الإسرائيلى ضد القوات المصرية العابرة.
مارس أخى هوايته المفضلة فى جمع الهدايا التذكارية من الدبابات الإسرائيلية وفك بعض العدد والآلات الجميلة والدقيقة منها، ثم أصيب بعدة شظايا فى قدميه عولج منها ثم عاد إلى الخدمة العسكرية.
سبع سنوات قضاها هو وزملاؤه فى الجيش أكسبتهم أفضل الخبرات حتى توحدوا مع السلاح والعلم العسكرى وحصل كل منهم على عدة فرق عسكرية متخصصة وأصبحوا فى حالة احتراف عسكرى جيدة وروح معنوية عالية.
وبعد بدء الحرب بأقل من شهر استشهد ابن خالتى بطل الصاعقة «مراد سيد عبد الحافظ» الحائز على نجمة سيناء العسكرية من الطبقة الثانية، وهى أرفع وسام عسكري، فقد كان من تلاميذ الشهيد العظيم «إبراهيم الرفاعي» أسد الصاعقة الذى لا يشق له غبار.
ورغم ذلك كله لم أفهم شيئًا عن حرب أكتوبر من بدايتها لنهايتها إلا حينما قرأت كتاب «حرب أكتوبر.. طريق السلام»  اللواء طه المجدوب، وكتاب «مذكرات ضابط مصري» للواء حسن الجريدلي. كان كل منهما رائعًا ومبسطًا وعلميًا وبطريقة السهل الممتنع، ومن ساعتها وأنا أحب «المجدوب» و«الجريدلى»، وحاولت متابعة كل ما كتباه وكل ما كتب عنهما.
ومنذ أيام قرأت لصديقى اللواء أسامة الجريدلى مقالًا إنسانيًا رائعًا عن والده المرحوم حسن الجريدلى، تأثرت كثيرًا بالمقال وشعرت أن هذا المقال تأخر كثيرًا.
حينما تحب أمثال اللواء الجريدلى الأب، أو المجدوب فلابد أن سرًا فيهما من الإخلاص وحب الأوطان والبذل وحب الشهادة سرى فى قلبيهما، ثم فاض من هذه القلوب إلى الناس عبر الأجيال.
كانت كتب الراحلين الجريدلى والمجدوب هما المفتاح بالنسبة لى للقراءة أكثر وأكثر، تابعت حلقات الراحل المؤرخ العسكرى المتمكن اللواء جمال حماد، فى مجلة أكتوبر، كانت حلقات علمية واحترافية وجيدة، كتبت بأسلوب عسكرى علمى سلس ومبسط بطريقة السهل الممتنع، طبعت الحلقات فى كتاب، عكفت على قراءة الحلقات والكتاب مرات، شعرت أن نصر أكتوبر يحتاج إلى قراءات متعمقة.
قرأت لأدجار أوبلانس المؤرخ العسكرى البريطانى المشهور الذى ألف كتابًا بعنوان «6 أكتوبر العبور والثغرة»، اختصر الرجل هذه الحرب فى أبرز مظهرين لها وهما العبور والثغرة مع أن حرب أكتوبر أشمل من ذلك وأقوى.
قرأت ما كتبه المرحوم جمال الغيطانى وغيره عن ذكرياته عن حرب أكتوبر، قلت لنفسي: يمكن للطالب المصرى أن يدرس 11 عامًا كاملة فى المدارس والجامعات المصرية دون أن يدرس كتابًا واحدًا عن نصر أكتوبر، هل هذا معقول؟ ويمكن أن تمر عشرات الذكرى للنصر دون أن يذكر أمثال الجريدلى والمجدوب أو أبو غزالة أو سعد مأمون أو عبد المنعم واصل أو عبد المنعم خليل أو عبد رب النبى حافظ أو إبراهيم العرابى أو أبو سعدة رغم بطولاتهم العظيمة.
وستمر سنوات أخرى طويلة دون أن ننتج فيلمًا روائيًا طويلًا عن حرب أكتوبر أو بطولات فرق الجيش المصرى المختلفة.
لقد وثقت الأفلام الأمريكية معظم المعارك الكبرى للجيش الأمريكى فى الحرب العالمية الثانية، أمريكا ليس لها تاريخ ممتد، كل تاريخها 500 عام ونحن لنا تاريخ ممتد لأكثر من آلاف السنين حتى قبل الفراعنة منذ جاء سيدنا إدريس النبى ليدعو إلى الله ويوحده على ضفاف النيل ولم نوثق شيئًا يذكر من تاريخنا القديم أو الحديث أو المعاصر.
أمريكا أمة ليس لها تاريخ يذكر، تصنع لها تاريخ من العدم، وإسرائيل أمة أحيت اللغة العبرية الميتة ودرست بها كل العلوم وحصلت من خلالها على جوائز نوبل، ونحن لنا أعظم تاريخ، وأنبل لغة، فأضعناها كما ضيعنا كل شيء.
تحية لأرواح شهداء نصر أكتوبر، وتحية لكل من حارب وجاهد وبذل فى أعظم أيام مصر 6 أكتوبر سنة 1973.

 







الرابط الأساسي


مقالات ناجح إبراهيم :

ضياع العقل.. بين العرب وإيران
الحبيب «الجفرى» يقدم الإنسانية على التدين
الفتوى الفقهية.. بين التيسير والتعسير
الثائر أم المصلح.. أيهما نحتاج ؟!
هذه أخلاق النبوة التى تركناها
عاشوراء.. بين فقه النصر واللطم
من حكم الحياة
سعد الشاذلى.. وذكرى النكبة والنكسة والنصر
كيف نتوب إلى الله
المسيح.. ذلك النبت الطيب
الشعراوى فى ذكرى مولده
فقه الواقع وقيمته فى الإسلام
يتامى العرب.. من يرعاهم
الدعوة الإسلامية.. بين الرسالية والبيروقراطية

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss