>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎

11 اكتوبر 2016

بقلم : هناء فتحى




هبل إحنا ولا إيه ؟
عندما تحذرُ أمربكا وبريطانيا وكندا رعاياهم فى مصر من النزول فى الشوارع  مغبة ما سوف يحدث يومى 11 و12 أكتوبر.. ياوله!!   وكأنهم يستبصرون الغيب.. أو يصنعون الأحداث.. طيب محصلش حاجة.
كان الأولى بأمريكا أن تعرف أولا من الفاعل ابن الجنية الذى غافل السلطات وأجهزة الأمن والمخابرات وعلق على كوبرى مانهاتن يافطة «بانر» ضخم عليه صورة بوتين الروسى مكتوب أسفلها: «بوتين صانع السلام» Peace Maker كده بالإنجليزية الفصحى.. وظل البانر معلقاً فى سور الكوبرى ليلة بضحاها حتى تنبهت السلطات صباحاً وأزالت اليافطة دون أن تعرف من الفاعل منذ الأسبوع الماضى وحتى الآن.. بالرغم من كل كاميرات المراقبة اللى المفروض بتجيب أىّ حد من قفاه.. ولمن لا يدرك خطورة ومعنى هذا الحدث عليه أن يدركه ويعيه تماماً.. لماذا ؟
أولاً .. من غير المعتاد - ولا المسموح -  أن ترى صورةً واحدة لأى رئيس أو وزير أو محافظ معلقة على جدار أو سور  كوبرى فى الولايات المتحدة الأمريكية كلها.. لكنه حدث.. فقد تم خلسة  تعليق صورةً كبيرة واضحة المعالم لرئيس غير أمريكى على كوبرى شهير يربط ما بين بروكلين ومانهاتن حيث الذاهب والعائد من وإلى مجلس الأمن الدولى يشترى ويتفرج.
ثانياً.. حتى نكون صادقين.. فالوحيد الذى سوف ترى صوره ملطوعة له  على أتوبيسات نقل الركاب هو الممثل والمنتج والمذيع الأشهر حالياً  «ستيف هارفى»..  صاحب أكبر نسبة مشاهدة وأكبر عدد من البرامج.. لكن أنصار «بوتين» فى أمريكا  فعلوها  ونافسوا  «ستيف هارفى » وعلقوا صورة الزعيم الروسى فى  أشهر شوارع نيويورك..  بينما لا يستطيع أنصار أوباما أن يفعلوها.. فلا أحد هناك يشوه البنايات ولو بصورة رئيس البلد!فالقانون لا يسمح لذلك وجب علىٰ أمريكا قبل أن تخبرنا عن الغيب الذى سوف يحدث فى مصر.. عليها أن تعرف الغيب الذى يحدث فى أراضيها.
ثالثاً.. لا يبدو أن الأمر قد توقف عند صورة بوتين على كوبرى مانهاتن بل بالغمز واللمز والإيحاء والتوضيح بدور بوتين وروسيا فى اختيار الرئيس الأمريكى القادم واتهام واشنطن لروسيا بدعمها للمرشح الجمهورى دونالد ترامب باعتباره مرشح الكرملين فى البيت الأبيض.. كده على بلاطة.. وبدأ الديمقراطيون فى فتح دفاتر ترامب الجنسية القديمة ونشر آرائه الحقيرة فى حق النساء.. ووصل الأمر لمطالبته بالتخلى عن ترشحه والبحث عن بديل.
 ملحوظة، لا تصدق أن الأمريكان والغرب يحترمون النساء، ولا الحريات  ولا حقوق الإنسان.. إنهم هم تحديداً من يصنعون الأفلام الإباحية ويتاجرون بالنساء فى الفاترينات بالشوارع  ويتزوجون ويطلقون عشرات المرات مع أنهم غير مسلمين.. وفى العمل لا تتساوى المرأة مع الرجل فى الأجر.. نشرت صحيفة تليجراف البريطانية الأسبوع الماضى  أن شابين انجليزيين تعقبا فتاة محجبة شمال لندن وقام أحدهما بنزع حجابها من فوق شعرها  أمام المارة.
رابعاً.. يبدو وكأن «الجيش الأمريكى الحر» قادم قادم يا عسل، وحتى تعلم أن ما حدث على جسر مانهاتن -تعليق صورة بوتين -ما هو إلا تأكيد لما يحدث داخل الجيش الأمريكى، إقرأ معى عناوين الصحف الأمريكية الصادرة الأسبوع الماضى:
اعترفت وزارة العدل الأمريكية الخميس الماضى بأن 8 جنود فى الجيش الأمريكى سرقوا عتادا بنحو مليون دولار وباعوه لروسيا والصين واوكرانيا وليتوانيا وماليزيا ورومانيا، باعوه عن طريق الإنترنت.
فى ذات التوقيت تم توقيف ثلاثة رجال أحدهم امريكى والآخرون من روسيا بتهمة تصدير تكنولوجيا عسكرية أمريكية إلى روسيا.
وفى التوقيت ذات نفسه يا قمر، أعلنت وزارة العدل الأمريكية عن اعتقال سنودن جديد يعمل فى وظيفة تتبع وكالة الأمن القومى الأمريكى بعد أن قام  بسرقة  مواد سرية ومعلومات ووثائق وشفرة تستخدمها وكالة الأمن القومى.
وكمان.. فى نفس الوقت  تم تسريح جنرال إستخدم الفيزا كارد الخاصة بعمله فى فواتير نواد للتعرى، وكان قد تم منذ فترة تسريح العديدين من الخدمة العسكرية لتورطهم فى فضائح جنسية.
أخيراً.. ومن هنا  تتفكك الجيوش ليتكون الجيش الأمريكى الحر.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss