>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

كنوز علمية وثقافية مهدرة!!

10 اكتوبر 2016

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




 الحاصلين على الماجستير والدكتوراه فى بلادنا كنوز لا نقدر قيمتها  ونهملها ولا نستفيد منها حق الاستفادة المرجوة التى تدفع مصر للأمام، ونتعامل معهم أحيانا كأنفار أرسلتهم القوى العاملة للتعين على الدرجة الثالثة رغم درجة الماجستير أو الدكتوراه وهذا أمر أراه غير لائق ومجحف فى حق أبنائنا المؤهلين بأعلى الدرجات العلمية وكان على قانون 18، قانون الخدمة المدنية الجديد أن يعينهم على الدرجة الثانية على الأقل، إضافة للحافز المادى  وتلك هى المعضلة الأولى والمشكلة الثانية ما يواجهونه أحيانا من وقوعهم تحت رؤساء ربما لا يزيد مؤهلهم على الدبلوم الفنى مع احترامنا للحاصلين عليه ولكن أن تكون مديرة المكتبة مثلا مؤهلاً متوسطًا وتحت رئاستها دكتوراه فى المكتبات، هذا كلام فارغ ويجب أن نجد له حلا، ومن المضحكات المبكيات فى مصرنا أن يخفض هذا الرئيس أو غيره تقرير الكفاية لصاحب أو صاحبة  هذه الرسالة تعسفا وحقدا وجهلا فيحرمها أيضا من الحافز المادى الذى يقدر بمائتى جنيه!!،  فى الوقت الذى يحصل فيه عدد من أصحاب الماجستير غير المعتمد من المجلس الأعلى للجامعات على هذا الحافز، لا أدرى كيف؟!، لذا يجب علينا قبل أن نقرر البدل أن نخاطب المجلس الأعلى للجامعات عن ماهية هذه الشهادات - الماجستير المهنى - التى تأخذ عن بعد وتكون بلا رسالة على أرفف المكتبات وبلا عنوان تجده فى أية جامعة ولا تستطيع أن تحضر بعده الدكتوراه!! كانت هذه المقدمة ضرورية ربما تحرك ساكنا فى الماء الراكد فى كثير من مؤسساتنا فى  قادم الأيام.
 سعدت فى الأيام الأخيرة بمناقشة رسالة علمية جادة  بكلية الآداب جامعة القاهرة قسم الوثائق والمكتبات، للباحثة فاطمة الزهراء محمد عبده طالبة الدكتوراه التى تعمل بالهيئة العامة لقصور الثقافة وكنت قد أسندت إليها إدارة التمكين الثقافى لذوى الاحتياجات الخاصة نظرا لتخصصها الدقيق فى خدمة المعاقين بصريا وأبلت بلاء حسنا فى خدمة ذوى الإعاقة وسعدت  برسالتها العلمية التى  تحت عنوان  «تقنيات المعلومات المتاحة للمعاقين بصريا فى المكتبات المصرية: دراسة وصفية تحليلية»  وبلجنة موقرة تتكون من الأساتذة الدكاترة حشمت محمد قاسم مشرفا ورئيسا وأمانى أحمد رفعت مشرفا مشاركا ومصطفى أمين حسام الدين عضوا وأحمد عبادة العربى عضوا وانتهت اللجنة إلى منح الدرجة العلمية وهى  دكتوراه فى الآداب من قسم المكتبات والوثائق والمعلومات تخصص تقنية المعلومات لعام 2016.
وتناولت الدراسة أجهزة التكنولوجيا المساعدة والأدوات المصاحبة لها الخاصة بالمعاقين بصريًا فى المكتبات ومراكز المعلومات المصرية، وذلك بهدف حصر وشرح نظم التكنولوجيا المساعدة المعتمدة على الأجهزة، وتقييم هذه النظم من وجهة نظر المستفيدين منها وتقييم القائمين على إدارتها، واعتمدت  الدراسة على المنهج الوصفى التحليلى، وتم استخدام الاستبيان كأداة جمع بيانات على عينة عشوائية من المستفيدين من المكتبات من ذوى الإعاقات البصرية بلغ عددهم 101 مستفيد، من عينة مكانية عددها 6 مكتبات ومراكز معلومات فى محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، واعتمدت الدراسة أيضًا على قائمة مراجعة وعلى مقابلة مقننة مع المسئولين ومتخذى القرار بهذه المكتبات ومراكز المعلومات، وتكونت  الدراسة من مقدمة وخمسة فصول وخاتمة تشمل النتائج والتوصيات، ثم الملاحق.
وأوصت الدراسة بأن تكون هناك مؤسسات مجتمع مدنى وجمعيات غير هادفة للربح تقوم برعاية مجال التكنولوجيا المساعدة بمصر، وأن يكون هناك مقرر دراسى خاص بالتكنولوجيا المساعدة ودورها فى خدمات المعلومات بالمكتبات ضمن مقررات الدراسة بأقسام المكتبات والمعلومات بالجامعات المصرية، وأن تكون هناك لوائح ثابتة تنظم العمل بجميع مؤسسات المعلومات التى تخدم ذوى الإعاقات البصرية، وأن يتم تعميم فكرة إنشاء وحدة خاصة بالكتب الرقمية الناطقة بمعيار DAISY بمؤسسات المعلومات الخادمة لذوى الإعاقات البصرية، وأخيرًا أن يتم تفعيل اتفاقيات إتاحة المواد المطبوعة لذوى الإعاقات البصرية بأشكال يمكنهم التعامل معها.
والسؤال الذى يطرح نفسه.. كيف تستفيد وزارة الثقافة من هذه الرسالة العلمية المهمة التى ستفيد عددا كبيرا من المعاقين بصريا فى مكتبات الوزارة كافة؟

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات

Facebook twitter rss