>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مشاكل التعليم عرض مستمر

1 اكتوبر 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




بدأ الاسبوع الماضى عام دراسى جديد وانتظمت العملية التعليمية فى كل ربوع مصر، لكن مشاكل التعليم مازالت كما هى تتكرر مع بداية كل عام دراسى بلا أى تغيير وكأنها جزء من المقرر الدراسى على الطلاب، فحتى كتابة هذه السطور لم تنته هيئة الأبنية التعليمية من صيانة عدد كبير من المدارس ومازالت عمليات الصيانة مستمرة رغم وجود التلاميذ بالمدارس، وهذا أمر خطير جداً، هل كانت إدارات هذه المدارس لا تعلم بموعد العام الدراسى؟ أم أنها أهملت عمليات الصيانة حتى آخر لحظة؟ يجب على وزارة التعليم محاسبة هذه الإدارات على هذا التأخير، وتضرب بيد من حديد على كل من أهمل وتجاهل موعد الافتتاح.
الغريب أنه حتى الآن هناك العديد من المدارس على مستوى الجمهورية تأخرت فى تسليم بعض الكتب، لدرجة أن هناك مدارس فى الصعيد يذهب طلابها للمدرسة دون أن يحصلوا على الكتب الدراسية، وتسير العملية التعليمية فى هذه المدارس «سمك لبن تمر هندى»، وحتى الآن هناك بعض الكتب الدراسية لم تتم طباعتها، وقد مر أسبوع كامل على بدء الدراسة وهناك العشرات بل المئات من المدارس ليس بها أى نوع من أنواع الانضباط سواء كان من جانب الطلاب أو من جانب المعلمين فى الفصول، فهناك مدارس بها نقص كبير فى عدد المدرسين ومدارس بها تكدس فى الفصول وصل إلى 80 طالباً فى الفصل الواحد وكأنهم فى يوم الحشر، وحتى عمليات الغياب والحضور لم تستطع إدارات العديد من المدارس الحكومية أن تضبطها.
أما الكلام عن تطوير المناهج فهو كلام قديم ومكرر ولم نر فيه أى جديد، ففى كل عام نسمع هذا الكلام عن عمليات تطوير المناهج وحذف الحشو من المناهج ولكنه لا يتم وإذا تم فهو فى حدود لا تتعدى الـ5٪.
العالم كله التعليم فيه موحد ومصر هى الدولة الوحيدة التى يختلف فيها التعليم ويتحدد بطرق عديدة، فهناك المدارس الحكومية والمدارس الخاصة والمدارس الدولية والمدارس التجريبية والمدارس القومية، وكلها أو جميعها تختلف المناهج فيما بينها، الأمر الذى يخلق أجيالا مختلفة ومتصارعة، وكان يجب على وزارة التعليم توحيد المناهج أولا ثم تطويرها بعد ذلك لكنها فى كلا الأمرين لا تفعل شيئا وتترك الحبل على الغارب بالإضافة إلى أنها تركت أباطرة الدروس الخصوية دون عقاب حقيقى وتركت السناتر التى تعمل ليل نهار دون ترخيص ولم يتحرك أحد.
العملية التعليمية عندنا فى مصر تسير بطريقة تؤدى إلى الهاوية وسوف تخرج طلاباً مشوهين علميا وثقافيا، التعليم يحتاج إلى وقفة جادة من المسئولين فى الدولة، ويحتاج إلى تغيير فى المفاهيم ونقل تجارب الدول التى تقدمت وتطبيقها لدينا، فلا يمكن حتى الآن أن تكون الثانوية العامة هى «بعبع» كل بيت وكل أسرة فى مصر، وما حدث فى الثانوية العامة العام الماضى من فضيحة كبرى فى الغش الإلكترونى ليس ببعيد، وعلى وزير التعليم الحالى أن تكون له خطة واضحة لإصلاح حال التعليم أو يرحل فى هدوء لأن التعليم الحقيقى هو تقدم المجتمع والنهوض به، ومصر محتاجة لأبنائها من أجل مستقبل أفضل ومن أجل جيل قادر على تحمل المسئولية.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss