>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

خبراء فى كل شىء

3 سبتمبر 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




يوميا ودون أى مقدمات نجد على الفضائيات برامج تتناول الأحداث الجارية على الساحة، ونسمع من المذيع الهمام عبارة «ولمزيد من المتابعة ينضم إلينا الخبير الاقتصادى» إذا كان الموضوع متعلقاً بالاقتصاد أو الخبير الأمنى إذا كان الموضوع متعلقاً بالأمن أو الخبير الاستراتيجى إذا كان الموضوع متعلقا بالأمن القومى، وهناك خبراء فى الزراعة والصناعة والسياحة والطرق والمواصلات والتنمية البشرية، وخبراء فى حقوق الإنسان والمجتمع المدنى وغيرهم من الخبراء الذين سألنا عن البعض منهم فوجدنا أن أغلبهم لم يحصل على مؤهل عال وأنه استطاع أن يصل إلى درجة خبير بالفهلوة، والأغرب أن عدداً كبيراً منهم بعد أن ذاع صيته وانتشر يرفض الظهور فى الفضائيات إلا بعد أن يتأكد من المبلغ المالى الذى سيحصل عليه، أعرف أحدهم جيداً إذا طُلب منه أن يتكلم فى السياحة تجده أمام الكاميرات خبيراً سياحياً وإذا طلب منه أن يتكلم فى الأمن القومى تجده خبيراً استراتيجيا وأحيانا خبيراً فى الاقتصاد والصناعة فهو خبير متعدد المواهب، المهم عنده من يدفع أكثر وليذهب البلد إلى الجحيم، لكن الأغرب هو ظهور نوع آخر من الخبراء يجيدون الكلام أمام الكاميرات ولا تستطيع أن تسأله من أين حصل على الشهادة فى هذا المجال مثل خبير العلاقات الإنسانية.
مصر بها كل هؤلاء الخبراء وفى كل هذه المجالات ومازالت تعانى ومعاناتها هذه المرة من هؤلاء الذين يروجون لغير الحقيقة، فهم يدمرون البلاد ويخربونها مقابل ما يتقاضونه من أموال لأنهم لا يعرفون الحقيقة وإذا عرفوها حادوا عنها لأنهم دائما وأبداً على النقيض من طرف الحقيقة فإذا كانوا بالفعل خبراء وعلى دراية بما يقولون أمام الكاميرات فلماذا تحاصر المشاكل مصر من كل جانب ولماذا لم يتقدم أحدهم بورقة عمل أو بحث فى مجاله لحل مشاكل البلاد، ثم أين الأجهزة الرقابية التى لم تسأل هؤلاء عن شهاداتهم ولماذا لا تحاسبهم الضرائب على الأموال التى يتقاضونها من الفضائيات بعد أن أصبح الظهور على الشاشات مهنة يتكسب منها البعض، ونفس الشىء ظهر خبراء آخرون فى مجال مختلف يطلقون على أنفسهم «مستشار تحكيم دولى» لا أدرى فى أى تحكيم دولى يعملون وما هى الدولة التى استعانت بهم وفى أى مجال هم يعملون لا أحد يعرف، فقط هم يقدمون أسماءهم مقرونة بلفظ المستشار، هؤلاء وغيرهم ممن يطلقون العنان للألقاب التى تشعرك بأهميتهم، هم الخطر الحقيقى على مصر لأنهم لا يعملون ولا يفيدون الوطن فى شىء حقيقى والبعض منهم يقول معلومات مغلوطة.
مصر أصبح لديها أكثر من 90 مليون خبير ومستشار وغيرهم من الألقاب غير الحقيقية التى لا تفيد فى أى شىء.
هؤلاء يجب أن يلفظهم الجميع ويتوقف الإعلام والمحطات الفضائية عن استضافتهم لأنهم لا يقدمون جديداً ولا يفيدون فى أى شىء بل هم سبب داء هذا الوطن وسبب خلق حالة اليأس لدى الجميع، علينا اتباع التخصصات كل فى تخصصه بعيدا عن المزايدة الإعلامية، مصر تحتاج لأبنائها الحقيقيين الذين يضحون من أجل تراب هذا الوطن وليس المتاجرين بأحلام وآمال الشعب المغلوب على أمره.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss