>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

عصر الميليشيات

3 اغسطس 2016

بقلم : د. ناجح إبراهيم




من يصدق أن قوة طائفية مذهبية متطرفة ولاؤها الأكبر لوطن غير وطنها العراقى العربى مثل الحشد الشعبى تتحول إلى قوة عسكرية نظامية تابعة للدول العراقية.
معروف أن الحشد الشعبى عبارة عن ميليشيات عقائدية مذهبية متطرفة كلها تنتمى لمذهب واحد وتدربت على يد الحرس الثورى الإيرانى ولديها من التعصب والتطرف الكثير، وولاؤها للمرشد الإيرانى أكبر من ولائها لأى رئيس عراقي.
يعرف الجميع أن جرائم ومخازى الحشد الشعبى أكبر بكثير من أن تسعه كتب  ومجلدات، فكيف يتحول بقدرة قادر  إلى جزء من الجيش النظامى العراقي، إنه قرار إيرانى ملزم للعراقيين جميعا بدءًا من الرئيس وحتى أصغر جندى فى ميليشيا الحشد الشعبي.
من يصدق أن هذه الميليشيات الدموية تتحول بين عشية وضحاها إلى وحدة من وحدات الجيش أو الشرطة العراقية.. من يصدق تحول  الحشد الشعبى  إلى مؤسسة  عسكرية عراقية ولم يغسل يده بعد من  جرائم القتل بالاسم حيث لم يكن يدع عراقيًا اسمه أبو بكر أو عمر إلا وقتله وكان يقتل بالمذهب فيقتل كل من هو سنى بصرف النظر عن أى شىء آخر.. ويقتل كل من ينتمى لحزب البعث ناسيا أن العراق كلها كانت مجبرة على دخول حزب البعث.
من يصدق أن الحشد الشعبى الذى كان يفجر مساجد السنة وهى مكتظة بالمصلين الآمنين المسالمين يوم الجمعة .
من يصدق أن العراق سيكرر مأساة الحرس الثورى فى إيران .. وسيكون نواة هذا الحرس الثورى العراقى ميليشيات الحشد الشعبي.
  الحرس الثورى الإيرانى هناك يتبع المرشد فترى من سيتبع الحشد الشعبى العراقى إنه سيصبح جزءًا من الحرس الثورى الإيرانى ولا تهمه الدولة العراقية البتة .
 الغريب فى الأمر أن الرئيس الإيرانى ووزير دفاعه ليس لهما سلطان على الحرس الثورى الإيرانى.. الذى تفوق ميزانيته وتسليحه وعتاده ميزانية وسلاح الجيش.
 فالحرس الثورى الإيرانى يفعل ما يشاء داخل البلاد وخارجها.. يدرب جميع الميليشيات، يرسل المليارات إليها هنا وهناك، وميزانيته مع ميزانية المرشد وميزانية قم وصلاحياتهم أكبر من ميزانية وصلاحية الدولة والرئيس الإيرانى.
دولة برأسين.. دولة مزدوجة.. إيران تكرر هذا النموذج فى كل بلاد العرب.. فى لبنان حزب الله أقوى من الدولة اللبنانية عسكريا واقتصاديا وسياسيا وإعلاميا  وتكنولوجيا ومخابراتيا، باختصار حزب الله  هو الدولة يأخذ مغانمها ولا يدفع مغارمها، الحزب  أكل الدولة اللبنانية وابتلعها وهضمها.
 أما  الحوثيون فهم النموذج الثانى للحرس الثورى فى بلاد العرب، فقد تغير اسمهم إلى أنصار الله، ميليشيات وسلاح وعتاد وقنوات وإعلام وعقيدة ومذهب مع القات القاسم المشترك بين اليمنيين، كل شيء تحول إلى  نموذج مكرر من حزب الله اللبنانى.
وها نحن أمام تكرار النموذج فى العراق.. مأساة عراقية فوق مآسيها.. فلتذهب إذا الجيوش الوطنية إلى الجحيم، ولتحيا الميليشيات حسب المذهب الإيرانى الذى تريده فى بلاد العرب.
 هذه الميليشيات لها فكرها وقنواتها ومدارسها وجامعاتها ومن لا يقتنع بعقيدتها بهدوء ورفق فهناك سجونها السرية وأدوات تعذيبها وسوابق اختطافها وتأديبها لخصومها.
  وداعا للدولة الوطنية، ووداعا للجيوش النظامية التى لا تعرف الطائفية ولا المذهبية ولا العرقيات ولا تعرف إلا خدمة أوطانها.. سلام على العراق حتى يحل به الفرج.







الرابط الأساسي


مقالات د. ناجح إبراهيم :

هل نحن صائمون حقا؟!
الحكمة أعظم زاد لشهر رمضان
كيف ذبحنا الأزهر.. وأحيا الإيرانيون «قم»
إلى مفجرى الكنائس !
سونى ويليامز.. يبشر ونحن ننفر
الحرية والإنسانية.. روافد التدين الصحيح
ملك الموت.. يزور أمهاتنا
خواطر من حنايا القلب
مسيحيو العريش.. لا تحزنوا
الخطاب الدينى فى ثوب جديد
الشعراوى.. كأنه يتحدث إلينا
ثورات العالم الثالث
تعلموا من الشيخ.. ولا تهاجموه
محمد والمسيح.. والغوص فى قلب الشريعة
اختر لنفسك يا سيدى
القشة التى قصمت ظهر الصحافة
الأذان فى الكنيست بدلاً من القدس
يارب .. تبت إليك
فوز ترامب.. وإرادة الشعوب
افتحوا باب الاجتهاد.. وتعلموا من الفاروق
بريطانيا وشكسبير
الدعوة والسياسة.. هل يلتقيان ؟!
محاولة اغتيال زكريا عبدالعزيز.. الخطأ القاتل
سفينة الموت بين النار والماء
أهل الدعوة.. هل يصلون للسلطة؟!
نداء الرسول فى عرفات
إسلام بلا ضفاف.. رحلة حج يوسف إدريس
افعل ولا حرج.. ويسر ولا تعسر
أنقذوا الأسرة المصرية؟!
تأملات حزينة
الانقلاب التركى.. قوة أم ضعف؟!
وداعاً رمضان
مائدة رمضان الإيمانية
المسجد الأقصى.. هل نسيناه؟
الكريم أهدانا شهر الكرم
إطلالة على أحداث المنيا
عذرًا فلسطين.. وصلاح الدين
صادق خان .. والخالة تاتشر
ولد يتيماً .. فعاش رجلاً
تأملات طبية فى القرآن الكريم
مستقبليات
فقه الواجب حينما يعانق الواقع
الشهرة على جثة الدين والوطن
التأوهات السبع فى ذكرى 25 يناير
الرشوة.. إلى متى؟
الميليشيات الشيعية تفجر مساجد السنة
هكذا تكلم الرسول
د.بدران الطبيب الزاهد.. وداعاً وسلاماً
حينما يصفو اللقاء بالرسول الكريم
تأملات من قلب الأحداث
القتل بالوظيفة
حينما تشنق داعش الإسلام
حينما تـُغرق الأمطار الحكم المحلى
تأملات برلمانية
حل المشاكل أم الدوران حولها؟
أسباب العزوف الانتخابى
أمة تهمل تاريخها
لا لخصخصة نصر أكتوبر
عبدالوهاب مطاوع.. وهوى القلوب
11 سبتمبر.. ودروس لم تتعلمها القاعدة
إيلان يودع دنيا الغيلان
داء الأمة الوبيل
مؤتمر الإفتاء هل يصلح ما أفسده الآخرون؟!
الحب الذى ضاع
«قناة السويس» محور حياة المصريين
ثورة 23 يوليو.. والإقصاء الداخلى
تأملات فى الدين والحياة
مضى رمضان بعد أن أسعدنا
أحداث سيناء.. رؤية تحليلية
فَاذْكُرُونِى أَذْكُـرْكُمْ
شكرًا لغباء القاعدة وداعش والميليشيات الشيعية
معبد الكرنك.. موعود بالعذاب والإرهاب
الدعوات الخمس التى أضرت الأمة الإسلامية
اللواء حسن الألفى ومكتبة طرة
إيران وأمريكا .. ونظرية الحرب بالوكالة
الطريق الثالث

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss