>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تأملات حزينة

27 يوليو 2016

بقلم : د. ناجح إبراهيم




• أولاً: الانقلابات العسكرية سوءة فى التاريخ السياسى لدول العالم الثالث، فمتى تلحق هذه الدول بالعالم المتحضر وتهجر هذه الطريقة لتداول السلطة وتعمد إلى التداول السلمى للسلطة والتغيير عن طريق صندوق الانتخابات.
• فالانقلابات العسكرية تضر الدولة فى حالة نجاحها أو فشلها، فحينما نجح الانقلاب العسكرى التركى الذى قاده الجنرال كنعان إفرين سنة 1980، أدى ذلك إلى الحكم بإعدام أكثر من 500 شخص مع تنفيذه فى أكثر من 50 تركياً وإلغاء جوازات سفر 30 ألف تركى، واعتقال أكثر من نصف مليون، ومقتل 300 تركى تحت التعذيب، ونفى قرابة 30 ألف تركى، ويعد انقلاب سنة 1980 الأكثر دموية فى تاريخ الانقلابات التركية فهناك انقلابات بيضاء دون دماء وكانت بمذكرة من الجيش فقط  لرئيس الوزراء الذى عادة ما يستجيب لها تجنباً لإراقة الدماء.
• ورغم فشل الانقلاب التركى الأخير ضد الرئيس أردوغان إلا أن تركيا قد ضعفت وأصابها الوهن وتغيرت صورتها الوردية فى العالم إلى صورة سلبية، أما الجيش التركى فقد يضعف لا محالة نتيجة فشل الانقلاب والكسرة النفسية التى حدثت له وقد تدخله الصراعات السياسية والدينية والفكرية.
• كما أن الحكومة التركية بقيادة أردوغان أصبحت كالأسد الجريح  فأصابتها حالة من تعميم الأحكام والعقاب على «جماعة الخدمة أى جماعة جولن».
• فقد أحسنت الحكومة التركية بالإفراج عن 1200 عسكرى تركى ثبت براءتهم وتبين أنهم قبض عليهم بطريق الخطأ.
• أما إلغاء كل مدارس ومؤسسات جماعة جولن وستحرم تركيا من جهود الإسلام الاجتماعى الذى أرسته «جماعة الخدمة» وتكمل جهود الإسلام السياسى الذى يتزعمه أردوغان.
• ثانياً: أعلنت مؤسسات رعاية المهاجرين التابعة للأمم المتحدة أن عدد المهاجرين الذين ماتوا غرقاً فى البحر المتوسط فى العام الماضى ثلاثة آلاف مهاجر.
• ترى ما الذى دفع هؤلاء أن يموتوا غرقى غرباء وترى ما الذى جعلهم يتركون بلادهم لولا أن بلادهم لم تمنحهم الأمان وقست عليهم وظلمتهم أو سجنتهم أو عذبتهم، أو وجدوا أنفسهم بين مطرقة الاستبداد وسندان داعش أو الحشد الشعبى أو بوكو حرام وإخواتهم، ترى ما الذى يدفع مواطن لأن يضحى بحياته وأمواله من أجل أن يهجر وطنه ويبحث عن وطن آخر؟ ولماذا أوطان العرب فقط طاردة لأهلها، ولا تكرم مواطنيها، ولا تهتم بشعوبها، ولا ترحم رعاياها؟ لماذا لا يجد هؤلاء المهاجرون الكرامة إلا فى بلاد الغرب؟
• بلاد العرب ملأى بالخيرات، ولكن الاستبداد والفساد حرما شعوبها من خيراتها، فمتى يطمأن المواطن العربى فى بلاده ويجتمع شمل الأسر العربية ويسود الأمن والأمان بلادهم، وتتوقف التفجيرات والاغتيالات والصراعات السياسية من جهة، ومن جهة أخرى متى يتوقف توسيع دوائر الاشتباه وأخذ الناس بالظن و تعميم الأحكام وكثرة السجون.
•    ثالثاً: يا وزارة الأوقاف نحن فى القرن الحادى والعشرين وعليكم أن تعلموا  أن نوعية المصلين فى معظم المساجد أسمى وأرقى وأعلى من أن تقبل أن يخطب لهم خطيب من ورقة، فأشرف لهم عدم الحضور، لاسيما إذا كانت ورقة وخطبة الأوقاف لا تقدم أى جديد لهم.   







الرابط الأساسي


مقالات د. ناجح إبراهيم :

هل نحن صائمون حقا؟!
الحكمة أعظم زاد لشهر رمضان
كيف ذبحنا الأزهر.. وأحيا الإيرانيون «قم»
إلى مفجرى الكنائس !
سونى ويليامز.. يبشر ونحن ننفر
الحرية والإنسانية.. روافد التدين الصحيح
ملك الموت.. يزور أمهاتنا
خواطر من حنايا القلب
مسيحيو العريش.. لا تحزنوا
الخطاب الدينى فى ثوب جديد
الشعراوى.. كأنه يتحدث إلينا
ثورات العالم الثالث
تعلموا من الشيخ.. ولا تهاجموه
محمد والمسيح.. والغوص فى قلب الشريعة
اختر لنفسك يا سيدى
القشة التى قصمت ظهر الصحافة
الأذان فى الكنيست بدلاً من القدس
يارب .. تبت إليك
فوز ترامب.. وإرادة الشعوب
افتحوا باب الاجتهاد.. وتعلموا من الفاروق
بريطانيا وشكسبير
الدعوة والسياسة.. هل يلتقيان ؟!
محاولة اغتيال زكريا عبدالعزيز.. الخطأ القاتل
سفينة الموت بين النار والماء
أهل الدعوة.. هل يصلون للسلطة؟!
نداء الرسول فى عرفات
إسلام بلا ضفاف.. رحلة حج يوسف إدريس
افعل ولا حرج.. ويسر ولا تعسر
أنقذوا الأسرة المصرية؟!
عصر الميليشيات
الانقلاب التركى.. قوة أم ضعف؟!
وداعاً رمضان
مائدة رمضان الإيمانية
المسجد الأقصى.. هل نسيناه؟
الكريم أهدانا شهر الكرم
إطلالة على أحداث المنيا
عذرًا فلسطين.. وصلاح الدين
صادق خان .. والخالة تاتشر
ولد يتيماً .. فعاش رجلاً
تأملات طبية فى القرآن الكريم
مستقبليات
فقه الواجب حينما يعانق الواقع
الشهرة على جثة الدين والوطن
التأوهات السبع فى ذكرى 25 يناير
الرشوة.. إلى متى؟
الميليشيات الشيعية تفجر مساجد السنة
هكذا تكلم الرسول
د.بدران الطبيب الزاهد.. وداعاً وسلاماً
حينما يصفو اللقاء بالرسول الكريم
تأملات من قلب الأحداث
القتل بالوظيفة
حينما تشنق داعش الإسلام
حينما تـُغرق الأمطار الحكم المحلى
تأملات برلمانية
حل المشاكل أم الدوران حولها؟
أسباب العزوف الانتخابى
أمة تهمل تاريخها
لا لخصخصة نصر أكتوبر
عبدالوهاب مطاوع.. وهوى القلوب
11 سبتمبر.. ودروس لم تتعلمها القاعدة
إيلان يودع دنيا الغيلان
داء الأمة الوبيل
مؤتمر الإفتاء هل يصلح ما أفسده الآخرون؟!
الحب الذى ضاع
«قناة السويس» محور حياة المصريين
ثورة 23 يوليو.. والإقصاء الداخلى
تأملات فى الدين والحياة
مضى رمضان بعد أن أسعدنا
أحداث سيناء.. رؤية تحليلية
فَاذْكُرُونِى أَذْكُـرْكُمْ
شكرًا لغباء القاعدة وداعش والميليشيات الشيعية
معبد الكرنك.. موعود بالعذاب والإرهاب
الدعوات الخمس التى أضرت الأمة الإسلامية
اللواء حسن الألفى ومكتبة طرة
إيران وأمريكا .. ونظرية الحرب بالوكالة
الطريق الثالث

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب

Facebook twitter rss