>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أنا تركيا.. وتركيا أنا!

21 يوليو 2016

بقلم : رشا كامل




«أنا الدولة والدولة أنا» عبارة دخلت التاريخ والسياسة ولم تخرج منه منذ أطلقها الملك لويس الرابع عشر!
وأظن أن هذه العبارة هى التى تسكن عقل وقلب السلطان العثمانى الجديد «أردوغان» وكل أفعاله وتصرفاته تدل على ولعه وإيمانه الشديد بهذه العبارة!
«أنا تركيا.. وتركيا أنا» هذا هو حال «أردوغان» الآن ومنذ فترة، وكل قرار اتخذه «أردوغان» كان من أجل «أردوغان» لا من أجل تركيا! من محاولات تغيير الدستور إلى ترشحه ثم فوزه برئاسة الجمهورية، إلى سعيه إلى تحويل تركيا من جمهورية برلمانية إلى جمهورية رئاسية مع منحه كرئيس صلاحيات لا حدود لها.. صلاحيات تتجاوز الحكومة ومجلس نوابه والصحافة والإعلام والجيش والقضاء أيضا!
باختصار شديد «أردوغان فوق الجميع»، فوق الجيش والقضاء والقانون والإعلام والصحافة، وهذا ما اتضح للجميع بعد فشل انقلاب الأسبوع الماضى!
وسواء كان ما حدث انقلابًا حقيقيًا أو انقلاب كدة وكدة أو تمثيلية أو حتى فقرة فى الكاميرا الخفية، فالمؤكد أن «أدوغان» خرج من هذا كله فائزا فوزا لم يخطر على بال أحد.
ومنذ أصبح «أردوغان» رئيسا وهو يحلم بمجد الخلافة العثمانية وتراوده أحلام السلاطين، فلماذا لا يصبح هو أيضا «سلطانا».
وجاءت البداية من تشييد ذلك القصر الأسطورى الخرافى الذى يشمل ألف غرفة وتجاوزت تكلفته ستمائة مليون دولار وتبلغ مساحته حوالى مائتى ألف متر مربع!
وعندما هاجمته الصحافة والمعارضة دافع عن نفسه قائلا: إن مكتبى كان يمتلئ بالصراصير!
وفى زمن «أردوغان» عاشت الصحافة أسوأ عصورها من قمع ومصادرة واضطهاد ومحاكمات، وعندما قضت المحكمة الدستورية بإطلاق سراح صحفيين معارضين له، لم يتورع أردوغان عن مهاجمة وانتقاد المحكمة واتهمها بأنها تضع مسألة وجودها وشرعيتها على المحك! بل اعترف قائلا: أنا لا أكن احتراما لقرار المحكمة!
وبعد الصحافة اتجه أردوغان ليحكم سيطرته على القضاء وكل ما يتصل به بحجة إصلاح القضاء، فقد سبق للبرلمان أن أعد قانونا يعيد هيكلة المحاكم العليا يتيح له السيطرة التامة على القضاء، وهو ما ظهر جليا فى أعقاب محاولة الانقلاب عندما جرى اعتقال حوالى ثلاثة آلاف من القضاة، بعضهم من المحكمة الدستورية العليا بتهمة التورط فى الانقلاب!
ويلفت الانتباه هنا ما كتبه «دانى رودريك» الأستاذ بجامعة هارفارد الأمريكية وقوله: «فشل الانقلاب سيعطى أردوغان السلطة المطلقة لتشديد سيطرته على جميع المؤسسات الدولة وسوف يمهد الطريق لهيمنة إجمالية على الحركة السياسية وسوف يجعل من السهل بالنسبة له إجراء التغييرات الدستورية التى كان يريدها من الأساس، والتى من خلالها سيجعل لنفسه السلطة المطلقة فى البلاد».
لقد دهس «أردوغان» الإعلام والقضاء، والمريب والغريب أنه فى الوقت الذى هللت فيه منظمات حقوقية وغير حقوقية بفشل الانقلاب، فإننا لم نسمع صوتا واحدا أو بيانا واحدا من كل هذه الدكاكين الحقوقية ينتقد أكبر مذبحة قضاء تشهدها تركيا على يد «أردوغان».
أما نخبجية العالم العربى أصحاب اللسان الطويل فقد سكتوا وصمتوا، هللوا لفشل الانقلاب لم ينطقوا بحرف واحد تجاه مجزرة العدالة والقضاء التى يقودها «أردوغان» وجماعته.
ولماذا يعترضون على ذلك كله ما دام السلطان الجديد قد أصبح شعاره: «أنا تركيا.. وتركيا أنا!».







الرابط الأساسي


مقالات رشا كامل :

ماسبيرو يبحث عن مذيعين ومذيعات!
«روزاليوسف» والتابعى: النقد من أول نظرة!
«روزاليوسف» بقلم «محمد التابعى»!
المنتخب المصرى وبرامج اللت الحصرى!
العقاد بين سعد زغلول ومصطفى النحاس!
رؤية وإصلاح نبيل عبدالفتاح!
البلادة النفسية والدراما التليفزيونية!
عبدالناصر والسادات و«روزاليوسف» اليومية!
كلام «مفيد» للأستاذ «مفيد»!
د.محمود عزمى من رئاسة التحرير لرئاسة الرقابة!
الإعلام والفضائيات وواجب كلب الحراسة!
خالد محمد خالد والوصايا الخالدة!
مذكرات مصطفى أمين والجامعة الأمريكية!
«بهاء» الكلمة الراقية!
فضائيات شاهد ما شفش حاجة!
كسالى فى الجد.. والهزل أيضا!
حضرتك نايم 29 سنة من عمرك!
مقدمات المسلسلات: عذاب وتعذيب
برامج الفضائيات: من كذب.. كسب!
بطرس غالى.. ومتعة فن الكتابة!
فاسد ومفسدون وكلام الفضائيات
«حمدى أحمد» وفضائيات الروبابيكيا!
إرهاب الإخوان بين «BBC» وأردوغان!
«السى.إن.إن» والحكاية فيها «إن»!
«علاج مباشر» فى فضائيات الجرجير
فضائيات ونخبجية طشت أم وجدى!
فضائية متخصصة للكلاب فقط!
فضائيات الخراب فى الزمن الهباب!
فن تشويه الوجدان فى دراما رمضان!
«صباح الخير أيها المتزوجون الجدد»!
وزارة الإعلام الجزائرية تتصدى للتطرف والكاميرا الخفية!
الاعتذار فضيلة عندهم.. ورذيلة عندنا!
طب وعلاج الفضائيات: كده وكده!
المقالب الخفية والفضائيات الغبية!
تسقط الثقافة.. عاشت السخافة!
أول فضائية تتخصص فى الشتائم!
على هذه الفضائيات: د.طه حسين جراح مسالك بولية!
لايحدث عندنا بل عندهم عندما يكذب المذيع تفصله المحطة

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss