>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الاستثمار فى البشر أمن قومى

2 يوليو 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




الاستثمار فى البشر هو المنهج الحقيقى الذى تستخدمه الدول المتقدمة، فالإنسان المثقف المتعلم الواعى هو القادر على مواجهة الحياة بفهم وإدراك ويعد الأداة الأهم فى تقدم وطنه، ومصر الآن فى أشد الحاجة إلى الاستثمار فى الإنسان المصرى الذى عانى طويلًا من الاهمال طوال أكثر من 30 عامًا، وتم عن عمد تجاهله أو تركه فريسة للجهل والتخلف حتى أصبحت أحوالنا لا تسر عدواً أو حبيباً والتنمية البشرية هى عملية تنمية وتطوير إمكانات ومقدرات الإنسان بهدف توسيع الخيارات أمامه بحيث يصل المواطن إلى مستوى متميز من الإنتاج والدخل ويستطيع أن يعيش حياة صالحة وبصحة جيدة.
ويعد التعليم بمثابة القاطرة الحقيقية للتنمية فى مصر، فنحن نحتاج أن نعطى التعليم والصحة أولوياتنا لأن التعليم الحقيقى سوف يجعل الإنسان يفكر بعقل سليم ويختار فرص عمله حسب إمكاناته العلمية ومهاراته التى تدرب عليها ولا يمكن أن يكون على درجة علمية عالية إلا إذا توافرت له الصحة الجيدة التى تجعله يستطيع أن يؤدى بنشاط وهمة، لذلك فإن الاستثمار فى التعليم يعد بمثابة أمن قومى يحصن البلاد ضد الجهل والتخلف.
ومصر الآن فى أشد الحاجة إلى الاستثمار فى الإنسان لأنه محور الحياة ومحور التقدم والازدهار، وكل دول العالم التى تقدمت بدأت حياتها الاجتماعية بالاستثمار فى الإنسان عن طريق التعليم والصحة، وبعد عشر سنوات فقط بدأت تجنى ثمار ما دفعته فى الاستثمار فى الإنسان، ومصر الآن تحتاج أن يكون لها مشروع قوى ضخم للاستثمار فى الانسان المصرى وبالتحديد فى التعليم والصحة، حتى تستطيع أن تسير على طريق التنمية الشاملة، وتستطيع فى نفس الوقت أن تقضى على ما يحدث فى الثانوية العامة من عمليات تسريب للامتحانات وعمليات الغش الجماعى التى يجب أن يكون لها عقاب رادع، وتحتاج الدولة إلى تفعيل اللوائح والقوانين التى تعيد للمدارس والمراحل التعليمية عموما الانضباط الحقيقى الذى لا يستطيع أحد أن يحيد عنه مع وضع خطة حقيقية لإصلاح منظومة التعليم بالكامل، وتفعيل القوانين المكافحة للدروس الخصوصية التى تقضى على الأخضر واليابس من دخل الأسرة المصرية وفى نفس الوقت تحتاج إلى تحديث المناهج والكتب الدراسية وإدخال التكنولوجيا لمدارس الصم والبكم والمكفوفين والاهتمام بهم ووضعهم على الطريق الصحيح ولابد أن تهتم الدولة بتشجيع الابتكارات وتنمى مهارات الابتكار لدى التلاميذ منذ الصغر ونبتعد عن الحفظ والتلقين الذى أضاع العملية التعليمية فى مصر، بالإضافة للاهتمام بالشباب وإقامة مراكز شباب حقيقية فى القرى والنجوع تستطيع أن تستغل طاقات الشباب فى الرياضة، مع الاهتمام ببيوت الثقافة فى القرى والنجوع كما كانت فى الماضى فى فترة السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضى.
كل هذه العوامل البسيطة التى لا تحتاج إلى مليارات - كما يتصور البعض - بل هى تحتاج فى المقام الأول إرادة حقيقية وتفعيل القوانين واللوائح لتستطيع مصر أن تنهض وأن تتقدم وأن تصبح فى الصفوف الأمامية من الدول المتقدمة. ونحن نأمل أن يتم تطبيق التجربة اليابانية فى التعليم التى أكد عليها الرئيس عبدالفتاح السيسى بعد زيارته لليابان وطالب بضرورة الاستفادة منها حتى نستطيع أن نتقدم للأمام مثل كثير من الدول التى فعلت ذلك.
مصر محتاجة إرادة من جميع أبنائها الأوفياء من أجل مصلحة هذا الوطن ومن أجل مستقبل أبنائنا.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss