>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

برامج الفضائيات: من كذب.. كسب!

15 مايو 2016

بقلم : رشا كامل




«أشعر بالغثيان وأنا أشاهد الفضائيات حين تقلب الحقائق وتشوه الإنجازات وتكذب على المصريين الغلابة، بعض البرامج وصمة عار فى تاريخ الإعلام المصرى لأنها تمارس الكذب».
هذه ليست كلماتى ولكنها كلمات الشاعر الكبير والصحفى المحترم أستاذنا «فاروق جويدة»، ولقد لخصت كلماته وعددها 25 كلمة لا أكثر ولا أقل حال برامج وفضائيات زمن الحابل والنابل!!
نعم يا شاعرنا الكبير، «الكذب» لا «الصدق» أصبح فضيلة لا رذيلة عند هذه البرامج، التى أصبحت أكثر من الهم على القلب!!
ويبدو أن هناك نظرية جديدة لم تكن موجودة على أيامنا  مضمونها اكذب واكذب واكذب تصبح مشهورًا ولامعًا وساطعًا تجرى وراك الإعلانات ويلهث خلفك أصحاب القنوات!!
الكذب وتشويه الحقائق هو صناعة ومضمون هذه البرامج التافهة والسفيهة أيضاً.. يكذبون على أنفسهم ويكذبون على المشاهد فى برامج المساء بعد أن كذبوا عليه فى صحف ومجلات الصباح!!
والمصيبة كل المصيبة بل والخطر كله ليس فى الأكاذيب المكتوبة والمقروءة التى لا يقرأها سوى مئات أو بضع مئات ولا من شاف ولا من درى!!
المصيبة عندما يحمل هؤلاء أكاذيبهم مساء إلى الفضائيات ويحتلون الشاشات ليعيدوا توزيع الأكاذيب المحدودة الانتشار إلى أكاذيب واسعة الانتشار لتصبح بمثابة حقيقة وصدق عند المشاهد الغلبان، وإذا فات المشاهدون متابعة ومشاهدة هذه الأكاذيب عند بثها المباشر، فهى سوف تذاع بدل المرة أكثر من مرة على نفس القناة أو قناة أخرى!!
عندما كنا صغارًا كانوا يعلموننا فى البيوت والمدارس فضيلة الصدق وأن الكذب رذيلة وأن من يكذب سيذهب إلى النار!!
لكن فى هذا الزمن الأغبر من يكذب ويجيد الكذب ويتفنن فيه سيجد طريقه إلى الفضائيات.. وبرامجها حيث الكذب مطلوب والصدق ممنوع!!
ولعل أول صفة تطلبها القنوات إياها فى مذيعيها أن يكون كاذبًا من طراز فريد وله سوابق تاريخية فى الكذب، ولعل السيد أيمن نور هو خير من يمثل هذه النوعية. فقد ظل يكذب وهو فى مصر ثم فى بيروت حتى انتهى به المطاف كاذبًا فى تركيا عبر محطته التليفزيونية «الشرق»!!
يعرف  أيمن نور - وأعضاء حزب الوفد - عندما كان عضوًا به ويكتب على صفحات جريدته كيف تم ضبطه متلبسًا بسرقة مقالات الأستاذ الكبير مصطفى أمين ونسبها إلى نفسه!!
ويعرف السيد أيمن نور جيدًا ما كتبه عنه الراحل الكبير الأستاذ جمال بدوى رئيس تحرير الوفد متسائلًا عن مصادر الثروة الهائلة التى هبطت عليه فجأة ليس من السماء لأن السماء لا تمطر ذهبًا ولا فضة ولكن من مصادر مجهولة حارت البرية فى تفسيرها!
«إن جعبة الوفد حزبًا وجريدة طافحة بالأعمال وسجله حافل بالأعمال المشينة». وتفاصيل أخرى رصدها الأستاذ «جمال بدوى» فى مقاله رسالة إلى الضمير الصحفى، الحقائق والأكاذيب فى قضية العضو المفصول من الوفد» (الأحد الثامن من إبريل سنة 2001). 
ولأن المثل الشائع يقول «اللى اختشوا ماتوا» فإن السيد أيمن نور لا يتورع ولا يستحى فى كل حواراته التليفزيونية على محطته الشرق يتكلم كذبًا، ويتنفس كذبًا ويندهش كذبًا والمذيع المسكين الذى يحاوره لا ينطق بكلمة أو بحرف ولا يملك أن يقاطعه أو يناقشه.
يروى أيمن نور وقائع وأوهامًا من مشوار حياته الحافل بكل ما هو مصطنع وكاذب وكذوب أيضًا!!
إن أكاذيب هؤلاء الذين تحولوا فى لحظة من هواة الكذب إلى محترفى كذب تحتاج إلى مجلدات، ومجلدات، ربما تجد من يرصدها ويسجلها ويؤرخ لها ذات يوم!
وكان شعاره ومبدأه - هو وغيره - من كذب كسب!!







الرابط الأساسي


مقالات رشا كامل :

ماسبيرو يبحث عن مذيعين ومذيعات!
«روزاليوسف» والتابعى: النقد من أول نظرة!
«روزاليوسف» بقلم «محمد التابعى»!
المنتخب المصرى وبرامج اللت الحصرى!
العقاد بين سعد زغلول ومصطفى النحاس!
رؤية وإصلاح نبيل عبدالفتاح!
البلادة النفسية والدراما التليفزيونية!
عبدالناصر والسادات و«روزاليوسف» اليومية!
كلام «مفيد» للأستاذ «مفيد»!
د.محمود عزمى من رئاسة التحرير لرئاسة الرقابة!
الإعلام والفضائيات وواجب كلب الحراسة!
خالد محمد خالد والوصايا الخالدة!
مذكرات مصطفى أمين والجامعة الأمريكية!
«بهاء» الكلمة الراقية!
فضائيات شاهد ما شفش حاجة!
كسالى فى الجد.. والهزل أيضا!
أنا تركيا.. وتركيا أنا!
حضرتك نايم 29 سنة من عمرك!
مقدمات المسلسلات: عذاب وتعذيب
بطرس غالى.. ومتعة فن الكتابة!
فاسد ومفسدون وكلام الفضائيات
«حمدى أحمد» وفضائيات الروبابيكيا!
إرهاب الإخوان بين «BBC» وأردوغان!
«السى.إن.إن» والحكاية فيها «إن»!
«علاج مباشر» فى فضائيات الجرجير
فضائيات ونخبجية طشت أم وجدى!
فضائية متخصصة للكلاب فقط!
فضائيات الخراب فى الزمن الهباب!
فن تشويه الوجدان فى دراما رمضان!
«صباح الخير أيها المتزوجون الجدد»!
وزارة الإعلام الجزائرية تتصدى للتطرف والكاميرا الخفية!
الاعتذار فضيلة عندهم.. ورذيلة عندنا!
طب وعلاج الفضائيات: كده وكده!
المقالب الخفية والفضائيات الغبية!
تسقط الثقافة.. عاشت السخافة!
أول فضائية تتخصص فى الشتائم!
على هذه الفضائيات: د.طه حسين جراح مسالك بولية!
لايحدث عندنا بل عندهم عندما يكذب المذيع تفصله المحطة

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss