>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أزمة سرية اللجان

5 مايو 2016

بقلم : ولاء حسين




من جديد عادت أزمة «بعبع» لجان البرلمان.. والتى باتت تهدد بثورة للمحررين البرلمانيين ضد ما وصفوه بسجنهم فى غرفة الفئران بالدور الأرضى بمبنى البرلمان وحرمانهم من تغطية اللجان المنعقدة لمناقشة القضايا والتشريعات المختلفة بإغلاقها فى وجوههم وكأنهم «البعبع» الذى يراد ابعاده عن كل ما يدور تحت قبة البرلمان.. الأزمة تتصاعد والمحررون البرلمانيون أعلنوا عن نفاد صبرهم من تلقى الوعود الخاصة بفتح اللجان لتمكينهم من أداء مهام عملهم والتى تظل وعود لا تتحقق.
5 أشهر انعقد فيها البرلمان منذ يناير الماضى بشكل استثنائى دون أن تتشكل لجانه،وكان يمنع الصحفيين من تغطية اللجان الخاصة التى كانت تشكل من حين لآخر لدراسة الامور العاجلة فى غياب تشكيل اللجان النوعية.. ثم جاءت اللجان المنتخبة، وتزامنت مع انتخاب شعبة المحررين البرلمانيين وتشكيلها من مجموعة من شباب الصحفيين الذى أخذوا على عاتقهم مهمة التفاوض مع رئيس المجلس د. على عبد العال من أجل عودة حقوق المحررين البرلمانيين المسلوبة منذ بدء هذه الدورة البرلمانية.
مطالب المحررين البرلمانيين تضمنت مطلب العودة الى شرفة الصحافة التى حرموا منها، ولو بشكل جزئى بأماكن محددة لمراعاة هذه الزيادة العددية التى تطلب وجود نواب بالشرفة فى أيام الازدحام العددى، وتضمنت المطالب عودة فتح اللجان البرلمانية أمامهم لتغطية ما يدور بها، وهو الأمر الذى كان ساريا فى كل الدورات البرلمانية السابقة، وحيث كان من النادر أن تغلق لجنة فى وجه صحفى برلمانى، وتضمنت المطالب أن تكون هناك مساواة فى تمثيل المحررين البرلمانيين فى الوفود البرلمانية المختلفة.
ابتسامة رئيس مجلس النواب فى وجه المحررين البرلمانيين واعد اياهم بتلبية مطالبهم وتسهيل مهامهم ربما هو الشيء الوحيد الذى ما زال يؤخر أى خطوات تصعيدية من جانبهم تجاه ما اعتبروه تجاهلا متعمدا لحقوقهم فى الحصول على المعلومة، وفى ظل اصرار البرلمان على عدم البث المباشر لجلساته، ومما أصبح معه هناك الكثير من العبء على المحرر البرلمانى لنقل الصورة الكاملة لما يدور تحت قبة البرلمان الى رجل الشارع الذى انتخب مجلسا فى العلن ليؤدى دوره فى العلن وليس فى جلسات وانعقادات سرية.
غلق لجان البرلمان وسريتها بات يثير الكثير من التساؤلات حول هذه الرغبة الخاصة بإبعاد رجل الشارع عن كل ما يقوم به نواب تم انتخابهم بشكل علنى لتمثيل الشعب.. وهو ما يجب معه أن يكون أدائهم معلن أيضا دون تعتيم.







الرابط الأساسي


مقالات ولاء حسين :

رعاية القطط ليست جريمة
شعرة معاوية
اتفاقيات الصحبة البرلمانية
سواطير النواب
 عذرا وزير الرى.. رسالتك لم تصلنى

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss