>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

مصر ورقعة الشطرنج «5» «دار الصحفيين»

4 مايو 2016

بقلم : ايمن عبد المجيد




فى الوقت الذى تحاصر فيه مصر، الأزمات ويتحين المتربصون بها من الخارج والداخل الفرص للنيل منها، أجد من العجب أن تَصدر قرارات غبية سياسيًا، تشعل الأزمات، وتولد صراعًا بين أحد أهم مؤسسات الدولة، وأحد أهم النقابات المهنية التى تنشغل بالأساس بمخاطبة الرأى العام.
تنفيذ القانون وأوامر النيابة العامة، لا خلاف عليه، ففى النهاية القضاء سيقول كلمته فى أى قضية ينظرها، لكن هنا نتحدث عن هذا السلوك المتبع فى تنفيذه، دخول قوة أمنية النقابة للقبض على صحفيين من داخلها فى سابقة هى الأولى من نوعها، أمر مرفوض شكلاً وموضوعًا، ولا مبرر يمكن أن يسوقه متخذ هذا القرار، خاصةً أن من مبادئ علم السياسة أو حتى العلوم الشرطية، هى دراسة الموقف، وأين تضع قدمك قبل أن تخطو.
كان بإمكان الوزارة أن تخاطب النقيب ومجلس النقابة رسميًا تخطره بأن هناك قرارا من النيابة بضبط وإحضار أعضاء متواجدين بمقر النقابة، وتحدد مدى زمنيا للرد الرسمى على الوزارة، ومن ثم فى حال تصدى النقيب لقرارات النيابة، تتخذ إجراءات، لكن التهور باقتحام النقابة، قرار يكلف الدولة سياسًيا كثيرًا.
الكلفة السياسية تتمثل فى خلق أزمة جديدة بين نقابة مهنية عريقة وإحدى مؤسسات الدولة، وقد سبقها أزمة مع الأطباء، ولا نعلم أين ستأتى الأزمة الجديدة، وهذه الأخطاء تسهم دون أن يدرى متخذها فى تآكل وحدة الصف تدريجيًا ومع الوقت، تآكل للجبهة الداخلية، بما يخدم مخططات الاسقاط من الداخل التى تحدثت عنها من فى المقالات السابقة، لكن هذه المخططات تنفذها شخصيات حكومية بما تتخذه من قرارات غبية سياسيًا.
وعلى مستوى الخارج، قدمت الواقعة خدمة مجانية للمنظمات الدولية المتربصة بمصر، للتشدق بالعبارات الرنانة للنيل من سمعة البلاد، والبناء على هجماتها السابقة.
ووسط الجمعية العمومية للصحفيين أنفسهم، قدم القرار الغبى سياسيًا، خدمة مجانية للصداميين مع مؤسسات الدولة، قديمًا قالوا التاريخ لا يكرر نفسه، لكن الأغبياء فقط يكررون أخطاءهم.
ألم تع حكومة اليوم، درس حكومة 2005، التى حاولت بليل فرض تشريعات سالبة للحريات على الصحفيين، فكان مصيرها إلى زوال بعد غضبة الصحفيين التى سجلها التاريخ، لتأتى بليل جديد قيادات لا تملك دراية بالتاريخ لتعتدى على دار الصحفيين بما لها من رمزية للحريات والمهنية.
نعم هناك أخطاء ترتكب فى إدارة شئون النقابة لكن عندما نشعر بأن كياننا مهدد نتوحد، حتى يزول الخطر، فنتفرغ لحساب مجلسنا وتحميله مسئولية ما قد يصيب المهنة من أضرار ناجمة عن سوء إدارته لشئون نقابتنا.
من مصلحة الوطن اعتراف المخطئ بخطئه وتحميله المسئولية كاملة، نأمل من الرئيس التدخل سريعًا لإنهاء الأزمة، رأبًا للصدع وحماية للجبهة الداخلية، التى تتطلب فى الوقت ذاته محاسبة كل مسئول لا يدرك الأبعاد السياسية لقراراته، مصر لا تتحمل رفاهية إشعال الأزمات من الداخل.
وفى الوقت ذاته على نقابتنا أن تعلنها صريحه، الصحفيون قادرون على الدفاع عن المهنة والنقابة، ونرفض استغلال قضيتنا سياسيًا، نرفض أن تُقحم تيارات سياسية نفسها فى الأزمة بدعوى التضامن، كما نرفض تضمين البيانات استدعاء المنظمات الدولية معنية كانت أو غير معنية بالحريات، فجميعنا يعلم الأجندات التى تحرك غالبيتها.
ما حدث مع نقابة الصحفيين مجرد نموذج للأخطاء الحكومية التى تسهم فى تهديد تلاحم وتماسك الجبهة الداخلية، وتقدم خدمة مجانية للمتربصين، الأستقرار يتطلب حماية للحريات فهو لا يقل أهمية عن بناء الاقتصاد وغيرها من متطلبات الأمن القومى.
على كل مسئول أن يلقى بمعوله فى التاريخ، سيكتشف أن الكتابة مهنة مقدسة منذ نشأت الدولة المصرية قبل سبعة آلاف عام، فقديمًا قال جدنا بتاح حتب: «إن من يغرق صوت القلم بقوة ساعده سرعان ما يغرق هو ويطفو صوت القلم على السطح».. الله.. الوطن.. المهنية.







الرابط الأساسي


مقالات ايمن عبد المجيد :

بنت «الكفاح» و«الأكرمين»
الحرب داخل «الجمجمة»
دبلوماسى نعم.. ضعيف لا
المكايدة النقابية
هل يتجرع الفرس مرارة ما صنعته أياديهم الآثمة أم يخدعون العالم
استهداف نسيج الوطن
الإمام الطيب
استهداف للوطن
ليست مغنماً!
الجيش و«الجزيرة» «2»
الجيش و«الجزيرة»
جهنم الصهاينة.. ماذا بعده؟!
ترامب والحذاء
عبيد الصحافة «4»
هنا فساد لمن يريد الإصلاح «3»
للرئيس وزملائى «2» تنمية الإعلام من أجل التنمية
للرئيس وزملائى «1»
الرياضة والأمن القومى
«تنجيد» الخطاب الدينى
يوم تساقط الفانتوم والإخوان
مصر ورقعة الشطرنج «٤»
مصر ورقعة الشطرنج «3»
مصر ورقعة الشطرنج «2»
مصر ورقعة الشطرنج «1»
الحكومة والزوجة الثانية
الزند وعكاشة.. حكايات ما قبل الذبح
هل يزرع العرب السلاح؟!
شعب لم ولن يقهر
قانون النعجة دوللى
إحياء للإرادة والسيادة والكرامة الوطنية
نكسة «التحرش» عرض لمرض
مجلس قومى للمستثمر الصغير
إلى رئيس مصر القادم
سفينة الوطن
تفوق «روزاليوسف» مهنياً
عائد من القدس «2»
عائد من القدس
تحالف الخفاء يتحول للعلن على استحياء
فارس القومية وزمن الميليشيات
أعمدة بناء المستقبل
«الإخوان» تنتحر بحمل السلاح
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
عيد بنكهة سياسية
الأطفال أبناء الدولة
السياسة القذرة وقذارة السياسة
السيسى وصناعة النفاق
سقوط المخطط الكبير
سيناء الأزمة والحل «5»
سيناء الأزمة والحل «٤»
سيناء الأزمة والحل «1»
سيناء الأزمة والحل «٣»
سيناء الأزمة والحل «٢»
حاصروا الفتنة بالعقل
الوطن فى خطر
«روزاليوسف» لن تموت

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss