>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

فزع الجامعات والأندية من الموسيقى!

28 مارس 2016

بقلم : محمد بغدادي




يبدو أن السلفية الجهادية وجامعات الإسلام السياسى أحكمت سيطرتها على الجامعات المصرية.. والأندية الرياضية والاجتماعية.. فبينما تتسابق جامعات العالم وأنديتها الرياضية للارتقاء بالذاكرة الفنية.. والسمو بالوجدان الإنسانى.. وتنمية مهارات ومواهب الشباب فى كل مجالات الفنون الموسيقية والتشكيلية والمسرح والشعر وكل أشكال الأدب.. نقول بينما كل جامعات وكليات ومعاهد ونوادى العالم تحرص على هذه الأنشطة والفعاليات الفنية.. أذهلنى وأحزننى ما حكاه لى عدد من الطلبة والطالبات بجامعة القاهرة.. وبعض أعضاء النادى الأهلى.. إن رجال الأمن بجامعة القاهرة.. وإدارة النادى الأهلى.. يمنعون دخول الآلات الموسيقية كالكمان والعود والأورج.. ويمنعون استخدامها داخل وخارج الجامعة.. أو حتى العزف عليها خارج أسوار الجامعة طالما فى محيط الجامعة.
 والعجيب فى الأمر أن إدارة النادى الأهلى المصرى تمنع مجرد دخول أى آلة موسيقية حتى لو كان حاملها لن يستخدمها ولن يعزف عليها.. وكذلك جامعة القاهرة تمنع استخدام الآلة الموسيقية وتمنع دخولها الحرم الجامعى.. ولست أدرى كيف تحول رجال أمن الجامعة والنوادى إلى سلفيين أكثر من السلفيين أنفسهم.
والعجيب فى الأمر أنه منذ النصف الثانى من السبعينيات عندما أطلق الرئيس السادات العنان للإخوان المسلمين لكى يفرضوا هيمنتهم وسطوتهم على الجامعات المصرية.. بمساندة رجال أمن الدولة - آنذاك - وأمن الجامعات الذين تحالفوا جميعهم على الإجهاز على العمل السياسى والأنشطة الطلابية داخل وخارج الجامعات والتجمعات الطلابية سواء فى المدن الجامعية.. أو فى نوادى أعضاء هيئات التدريس.. بعد أن نفذوا خطة التمكين واستولوا على مفاصل الأنشطة الطلابية فى الجامعات المصرية.. وتم تصعيد الأمر إلى منع الأنشطة بالقوة والعنف .. بدءا من تحطيم الآلات الموسيقية وهدم سرادق الاحتفاليات.. ومرورا بقطع التيار الكهربائى واظلام مسرح الاحتفال .. ونهاية بضرب المحتفلين بالجنازير والمطاوى والسنج والسيوف.. وإحداث إصابات بالغة بالطلاب والطالبات المحتفلين. 
وبذلك أنهى الجماعات الإسلامية والسلفية على الأنشطة الترفيهية والثقافية بتواطؤ مفضوح مع أجهزة الأمن الساداتية.. ولم يكن غريبا أن يحدث هذا فى عهد المد الإخوانى.. ولكن بعد ثورتين، ثورة يناير على فساد واستبداد عصر مبارك وثورة 30 يونيو على الفاشية الإخوانية.. نجد أن أمن الجامعات والأندية الاجتماعية أصبحوا ملكيين أكثر من الملك نفسه.
وبحثت عن تفسير لما يحدث الآن فلم أهتدى لأى مبرر مقنع بما يحدث.. اللهم إذا كان هؤلاء الذين يقومون بتطبيق هذا التعنت من رجال الأمن ما هم إلا خلايا نائمة.. وأنهم ينتمون لتنظيم الإخوان المسلمين دون أن ندرى. 
واننى أطالب أعضاء البرلمان المصرى بتقديم استجواب عاجل لوزيرى التعليم العالى ووزير الشباب والرياضة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا المنع التعسفى ما هى أسبابه!.. ومبرراته!. ودوافعه!  وما الفرق بين ما كانت تفعله الجماعات الإسلامية والسلفية فى الجامعات فى عهد السادات ومبارك.. وما تفعله إدارة الجامعات والأندية الرياضية والاجتماعية، السؤال قائم ومطروح على حكومة شريف إسماعيل ووزيرى التعليم العالى والشباب والرياضة.. ففى الوقت الذى يسعى فيه صندوق التنمية الثقافية ممثلا لوزارة الثقافة بالتعاون مع جامعة المنيا باقامة مشروع تنويرى ضخم لتنمية مواهب شباب الجامعات لاكتشاف المواهب الموسيقية والأدبية والفنية وصقلها وتدريبها باحتراف.. فى إطار برنامج تنويرى شامل لتفكيك بنية الفكر التكفيرى والإرهابى، وفى ذات الوقت يحدث ما حكيته لكم!
دبرنا يا رئيس الحكومة؟







الرابط الأساسي


مقالات محمد بغدادي :

خط الدفاع الأول
الوطنية والتخوين.. فى خلط أوراق الجزيرتين!
لا تهينوا شعبا عريقا!
برج الأزاريطة المائل!
.. وهل العالم جاد فى مكافحة الإرهاب؟!
أبو أمك.. اسمه إيه!
الصين معجزة إنسانية ومصر ضيف شرف
الثقافة فى أحضان التنمية المحلية
الله لا يحتاج لحماية من البشر
فى ذكرى صلاح جاهـين
قبل تشكيل مجلس مكافحة الإرهاب!
أيام الكابتن غزالى
المسرح فى مواجهة الإرهاب
مبروك.. إلغاء الثانوية العامة!
الموت على الأسفلت
انتخابات النقابة.. وشرف الخصومة
سيمبوزيوم النحت.. يحاصر القبح
القتل على الهوية.. والفرز الطائفى!
الفساد.. والإرادة السياسية
هل سيحقق «النمنم» حلم الناشرين؟
فى الجنادرية.. مصر عادت من جديد
رحل صياد القوافى.. وداعا سيد حجاب
«مولانا».. على طريقة «التوك شو»!
«مولانا».. بين الدين والسياسة!
منزل صلاح عـبد الصبور فى خطر!
شجرة المحبة فى ملتقى الأقصر
فى وداع جميل شفيق
الهلع الإخوانى.. والهبل السياسى!
قبل إقرار قانون الجمعـيات الأهلية!
أدب نجيب محفوظ.. و«قلة أدب» التراث!
وداعا كاسترو.. آخر الزعماء
الانفلات الإعلامى.. وحبس نقـيب الصحفـيين!
هل يفلت ترامب من اللوبى الصهيونى؟
نار البنزين.. ولعنة التعويم!
«مؤتمر الشباب» أخطاء الماضى.. ومخاوف المستقبل!
الصندوق الأسود للصناديق الخاصة!
المعلم شحاتة المقدس.. وسائق التوك توك!
احتفالات أكتوبر على الطريقة الفرعـونية!
البلطجة الأمريكية إلى أين؟!
مافيا الهجرة غير الشرعية
عودة المسرح التجريبى
الفساد.. أقوى تنظيم دولى فى العالم!
الفساد هو الحل.. أزمة لبن الأطفال!
غول الفساد.. والمساءلة القانونية!
التمثيل «المهرج» فى الأوليمبياد!
القمح.. وفساد الأمكنة!
الإنجاز.. والتشكيك.. والديمقراطية
الربيع العربى.. وخريف أردوغان!
مهــزلة الضــريبة المضـافة!
الإرهاب.. من نيس إلى أنقرة!
كوميديا المسلسلات.. ودراما «المقالب»!
30 يونيو ثورة شعـب
فوضى الإعلانات.. والعبث بالتراث
لا يحق لكم إهانة المصريين!
جودة التعليم.. وتسريب الامتحانات
تجديد الخطاب الثقافى
زلزال المنيا بدأ فى الثمانينيات
أسقطوا الطائرة.. لإسقاط مصر
مصر تتألق خارج مصر (!!)
أزمة الصحافة.. وإدارة الأزمة!
صراع الديناصورات على جثة سوريا
الإرهاب الاقتصادى.. داخلى وخارجى!
الإعلام وإدارة الأزمة.. وخطاب الرئيس
سلمان والسيسى.. فى مواجهة سايكس بيكو الجديدة
الفن والاقتصاد.. بجامعة المنيا
فن تعذيب المواطن.. وتـَنـَطَّع التاكسى الأبيض!
أكبر متحف مفتوح فى العالم
مأساة الإعلام بين محلب والسيسى
علاء الديب.. آخر النبلاء
أزمة الأمناء والأطباء.. ومقاومة التغيير
وزير.. من جهة أمنية
إعـلامنـا الخاص والعام!
فى ذكرى ثورة 25 يناير الغرب يدير حروبنا بـ(الريموت كنترول)
الانفلات السياسى والانفلات الأمنىوجهان لعملة واحدة
الانفراد إخواني.. والإحباط للجبهة الوطنية..
ثورة يوليو والإخوان.. من تنكر لتاريخه فقد مستقبله
الربيع الليبي.. والخريف المصرى .. ونجح الليبيون فيما فشل فيه المصريون
الأمة المصرية.. ودولة الإخوان
أوفي المشير بوعوده.. فهل سيفي الإخوان بعهودهم؟!
شعار المرحلة: «يا أنجح أنا.. يا الفوضى تعم!!»
الفرصة الأخيرة.. لكي تسترد مصر مكانتها..
الحكومة الربانية بين أبوتريكة.. وإسماعيل هنية
أطماع «الإخوان».. بين الطفولة الثورية.. والأخطاء السياسية
الدولة المدنية.. والدولة الدينية بين «الإخوان» و«الفلول»
الإخوان.. و«التزوير المعنوى» لانتخابات الرئاسة
مناظرة عمرو موسي « 1ـ صفر» لصالح الدولة المدنية
حسن أبو الأشبال والنفاق الإعلامي المهين!
وهل قامت الثورة لتأديب عادل إمام؟!
الخلطة الإخوانية.. فى المواجهات التليفزيونية
فزع الإخوان.. من فلول النظام
في كل مئذنة.. حاوٍ، ومغتصبُ...

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss