>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

لأننا شعب «متحرش» بطبعه

22 مارس 2016

بقلم : هناء فتحى




ولا حالة تحرش واحدة تم رصدها يا أخى.. ولا حتى رمية عين وتنهيدة! برغم النسوة العاريات الفاتنات وبرغم مشاهد الحب الملتهبة فى الشوارع والمقاهى أثناء الاحتفال السنوى الضخم بذكرى وفاة الكاهن الكاثوليكى الايرلندى (سان باتريك) هنا فى نيويورك يوم الخميس الماضى..هو الاحتفال الذى يرتدى فيه الجميع ملابس  خضراء  نسبة  لنبتة الشامروخ  Shamrock الخضراء اللون ذات الثلاث ورقات والتى ترمز للديانة المسيحية.
فى ذاك الصباح خرج الأمريكان عن بكرة أبيهم شبابا وشيوخا احتفالا بالعيد وكأنهم يعاندون التعاسة ويصنعون صباحاتهم الندية.. يبحثون فى زكائب الأشجان عن مواطن البهجة.. ومن ثم فقد منحوا أنفسهم إجازة رسمية مع أن هذا العيد ليس من الأعياد الرسمية العشرة فى أمريكا.. وانطلقوا فى ثياب وقلوب خضراء ورسموا بملابسهم وبضحكاتهم وبغنائهم وبلهوهم شوارع المدينة.. فبدت نيويورك مختلفة حقاً.
كان التليفزيون المحلى لكل ولاية وفى كل نشرة أخبار كعادته يرصد  أخبار الطقس لمدة أسبوع قادم.. لكنه وقبل الاحتفال بالقديس سان باتريك كانت كل قناة تهتم  وترصد وتسمى حالة طقس الخميس الماضى تحديداً اسم: ليلة سان باتريك.. وليست ليلة الخميس.. فلهذا القديس مكانة كبرى فى العالم كله.. ومكانة  أكبر هنا فى نيويورك.. إنه عيد أشبه بمولد  السيدة العذراء فى مصر وكذلك أشبه بمولد السيدة زينب  وسيدنا الحسين..له نفس المكانة والتقديس والألق والبهجة  والزينة والناس اللى فى الشوارع.. فيما عدا التحرش.. هناك فرق.. مع أننا يا أخى زى ما انت عارف.. نحنُ  شعب متدين بطبعه.. ومتحرش بطبعه.
هذا الفرق فرض سؤالاً مهماً  للغاية:
> من أكثر قدرة وحسما علىٰ تنظيم وتحديد سلوك وعلاقة الناس ببعضها البعض.. الدين  أم القانون؟
- فشل الدين فى بلادنا فشلا ذريعا فى منع التحرش رغم الحجاب الحاجب لأجساد النسوة عن شهوات الرجال العرب - بعض الدول تجبر النسوة علىٰ النقاب - ورغم الجوامع والزوايا والسبحة والذبيبة وكتب الأزهر.. والكتب المنثورة على الأرصفة والتى تتحدث  عن الجنة والنار  وعذاب القبر والسعير والثعبان الأقرع.. وكتب الحجاب  والمرأة المطيعة.. إلخ إلخ.. طيب يبقى العيب فى الرجالة بقى؟! برضه لأ.
الأمريكى خارج بلاده متحرش بامتياز أما داخل بلاده فهو مؤدب بالقانون.. حتى العرب المقيمين فى أمريكا  مؤدبون قوى هنا يا أخى.. لكن الأمريكى فى بلادنا شىء آخر.. واخد راحته.. منطلق.. زنديق.. ومتحرش بطبعه.. وتستطيع أن ترصد مئات حالات التحرش والاغتصاب التى قام بها جنود أمريكان فى سوريا والعراق وليبيا أثناء الاحتلال الأمريكى بعد الربيع العربى.. ولا تنسى ما فعلته رجالات  بعثة الأمم المتحدة الشهر الماضى  فى بعض بلاد إفريقيا من حالات تحرش الصوت والصورة لاغتصاب أطفال ونساء.. وما تزال الأمم المتحدة تحقق فى تلك الوقائع.. وكأن بلادنا العربية.. أرض الأنبياء والرسالات.. أرض  جاذبة للتحرش بالغلمان والنساء!   
مرة أخرى يعود السؤال ليلح من جديد:
> من الأكثر نجاعة وقدرة وحسما فى فرض حقوق المواطنة والحق والخير والجمال والأخلاق التى ورد ذكرها فى الكتب السماوية الأرضية وذكرها الفلاسفة الأولون؟ الدين أم القانون؟  
- الإجابة عند حضرتك.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss