>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

انطباعات

20 مارس 2016

بقلم : إبراهيم بن سعد الماجد




رحب بي مدير الفندق الذي كنت أسكنه قبل أيام في منطقة القصيم، سألته من أي محافظات مصر أنت؟ فقال: من الإسكندرية، أثنيت على هذه المدينة الجميلة وأهلها الأجمل، لكنه قاطعني معترفاً بأنهم سريعاً ما يتحولون إلى حادي الكلام، فقلت له بأني لم الحظ ذلك عليهم رغم مخالطتي لجميع طبقاتهم، كان يقف بجواره أحد موظفي الفندق وهو كذلك مصري الجنسية، فقلت الإسكندرية عندي أفضل من القاهرة، فضحك ضحكة انتصار والتفت إلى زميله وهو يقول: شفت شفت، وكأنه يعلن الانتصار، وقال: الأخ من القاهرة، فقلت لهما: القاهرة مثلها مثل الرياض، مدينة صخب وأهلها ربما يتصفون بالشدة، وهذه حال جميع العواصم فلا تفرح عليه.
وللتاريخ فإن الإسكندرية مدينة جميلة وأهلها كذلك، فيها من الهدوء ما يكون سبباً لراحة النفس، تعرفت على أناس أكن لهم من الحب ما أعتقد أنهم جديرون به، فقد وجدت عندهم من البشاشة والكرم ما جعلني أبقى أكثر من المدة المقررة، ففي الإسكندرية عاشرت طبقات مختلفة من الطبقة المخملية كما يُقال إلى الطبقة العادية العاملة، فما وجدت إلا كل ما يبهج الصدر ويشرحه، دخلت بيوتهم وتعرفت عليهم عن قرب.
لكن دعونا نخرج قليلاً إلى حيث المنطقة الشرقية، إلى الزقازيق وفاقوس وما بعدهم من قرى وأرياف، فقد كنت ضيفاً عليهم قبل عقدين من الزمن، فكان الوضع أكثر اختلافاً، عناية مختلفة بالضيف ليس من المضيف وحده بل من كل أهل القرية، من العمدة بهيئته الجميلة إلى إمام الجامع بعلمه وسمته، إلى كل أفراد القرية الذين اجتمعوا ليحتفلوا بضيف ابن قريتهم لهذا الأخ القادم من السعودية، في قرية صغيرة اسمها الحسينية بتُ ليلة جميلة نالني من الكرم الشرقاوي ما جعلني أؤمن بمقولة وضعهم البرسيم للقطار أول ما وصل لمحافظتهم، ظناً منهم بأنه مثل بقية الناقلات من جمال وحمير وبغال، الشرقية بلا شك وباتفاق المصريين أنفسهم بأن الشرقية تمتاز بناسها الطيبين إلى درجة كبيرة تجعلهم في الصف الأول كرماً ونخوة وشهامة، هذا بالطبع لا يقلل من المحافظات ولا من المناطق الأخرى، ولكن تبقى الأرياف في كل أنحاء العالم العربي هي الأكثر جاذبية والأكثر نقاء.
البساطة دوماً مريحة للنفس، خاصة إذا كانت لم تغفل جوانب مهمة من النظافة والترتيب ومراعاة الظروف.
كم أنا أعشق البساطة، وأمقت المبالغة حتى في الزينة.
كن بسيطاً تكن محبوباً.

 







الرابط الأساسي


مقالات إبراهيم بن سعد الماجد :

فى الزيارة الملكية.. سمعتُ ورأيتُ فى القاهرة
ملك الحزم.. فى قاهرة المعز
ذكريات تعيدنا لهم
الأخوة المهيبة
لماذا يكره المصرى السعودى؟!
الأمة فى مواجهة الصعود الإيرانى
الأمة فى مواجهة الصعود الإيرانى

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss