>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

تحديات مجلس النواب

9 يناير 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




يتابع المصريون اليوم أولى جلسات مجلس النواب الجديد الذى يضم 597 نائبا لأول مرة فى تاريخ الحياة النيابية المصرية من بينهم 229 نائبا حزبيا ينتمون لـ20 حزبا سياسيا أكبرها على الإطلاق حزب المصريين الأحرار بـ65 نائبا يليه حزب مستقبل وطن 5 نواب وباقى الاعضاء مقسمون على عدد من الأحزاب والمستقلين وبعد انتهاء الجلسة الاجرائية التى يتشكل من خلالها الرئيس والوكيلان وتشكيل اللجان، ينتظر المصريون من هذا المجلس الكثير لأنه أول مجلس نواب بعد ثورة 30 يونيو وهذا المجلس ينتظره أكثر من 400 قانون وقرار بقانون صدرت بعد 30 يونيو حتى الآن لذلك فليس لديه وقت يضيع فى أمور لا جدوى منها وعلى كل عضو أن يعلم جيدا أنه جاء إلى هذا المكان وأمامه حمل ثقيل وعليه أن يكون على قدر المسئولية الجسيمة التى تنتظره، لأن هناك أحلاماً كثيرة ينتظرها الشعب المصرى من هذا المجلس منها المنظومة الصحية التى تدهورت بشكل كبير والعدالة الاجتماعية التى طال انتظارها وتحسين الأجور والخدمات وحل مشاكل العشوائيات وعودة أموال التأمينات والقضاء على البطالة.
فقد جاء البرلمان فى هذا الوقت ليفتح باب الامل فى كثير من القطاعات وعلى رأسها حلم العدالة الاجتماعية الشاملة التى لن تتحقق إلا من خلال عدد من التشريعات والقوانين الناجزة لسد الفجوة الرهيبة بين طبقات الشعب المختلفة والتوزيع العادل للثروة وتحقيق المزيد من التنمية وتحسين الخدمات المقدمة للفقراء ومحدودى الدخل وانتشال كل المهمشين من العشوائيات التى تحولت إلى سرطان ينهش فى جسم الدولة.
وعلى هذا المجلس أن يضع نصب عينيه تحقيق منظومة صحية حقيقية تقضى على الأمراض التى تنهش فى أجسام المصريين، وكذلك منظومة تعليمية تليق بأبناء هذا الشعب لتعيد مصر مرة أخرى كما كانت رائدة فى الماضى فى مجال التعليم بشقيه التعليم العالى والتعليم الفنى، حتى يتحقق الأمل فى برلمان قوى قادر على تحقيق إرادة الشعب.
هذا البرلمان أمامه اتجاهان الاتجاه الاول أن يحقق كل هذه الطموحات بعيدا عن الصراعات التى لا جدوى منها، سواء كانت هذه الصراعات على المناصب أو الكراسى التى يلهث حولها العديد من الأعضاء أو الخلافات الحادة فى وجهات النظر الحزبية لدرجة أن البعض يعارض من أجل المعارضة.
ومن الممكن أن يتحول هذا البرلمان إلى برلمان ينقل الوطن نقلة حضارية كبرى ونخيب ظن من يطلقون عليه النكات بأنه برلمان من الفلول ومن أعضاء ليس لديهم خبرة فى العمل البرلمانى وبعضهم جاء ليحقق مصالحه الشخصية فإذا نسوا كل هذا يمكن أن يكون برلمانا قادرا على تحقيق الطموحات.
والشق الثانى أن يكون هذا البرلمان كما قلت أو كما يتوقع المتربصون بأنه برلمان جاء من أجل مصالحه الشخصية ووقتها سوف نضار جميعا وليس أعضاء البرلمان فقط، وهذا ما لا نتمناها أبدا.
كل الأمنيات لهذا البرلمان أن يكون عند قدر المسئولية لتحقيق طموحاتنا وآمالنا ويحقق دوره التشريعى على أكمل وجه وكذلك دوره الرقابى من أجل رفعة الوطن.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss