>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 مايو 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

حلم الفرافرة والريف 5 نجوم

2 يناير 2016

بقلم : عصام عبد الجواد




حلم جديد يتحقق على أرض الواقع مع بداية عام 2016، مكانه واحة الفرافرة، حلم طال انتظاره سنوات، لتخطو مصر من خلاله مرحلة مهمة تجاه أمنها القومى،  هذا الحلم هو مشروع (زراعى ـ صناعى) سيضيف لمصر مليونًا ونصف المليون فدان، وسيحول بالتباعية القرى الريفية التى تقع حول المشروع إلى «قرى خمسة نجوم».
عند زيارتنا للمشروع، يوم الأربعاء الماضى، وأثناء افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى له، لم أكن أتوقع أن حجم المشروع بهذه الضخامة، وأنه بهذا التطور الذى ينقل الريف المصرى نقلة نوعية، تعادل فى تطورها «الريف الأوروبى» بل لا أغالى نهائيا إذا ما قلت إنها قد تزيد عليه تطورًا فى أحيان كثيرة.
إضافة إلى أن المشروع سيضع مصر فى مرتبة متقدمة على المستوى العالمى لتصبح كيانًا ذو اقتصاد مستدام يستثمر قدرات الإنسان المصرى، وعبقرية المكان وموارده، تجد أن المشروع يعد خطوة على الأرض نحو الاكتفاء الذاتى من إنتاج الغذاء، فكل الدول الكبرى تسعى إلى هذا الأمر (السعى للوصول إلى أعلى نسبة من الاكتفاء الذاتى للغذاء)، عن طريق الاعتماد على التقنيات الحديثة فى استخدام الطاقة والمياه والنقل، وهذا يتوافق مع اتجاه مصر إلى إعادة توزيع السكان على أرضها من جديد، للخروج من الشريط التنموى الضيق حول نهر النيل، لخلق فرص استثمارية واعدة بشكل أوسع.
من هنا أستطيع أن أقول بقوة إن هذا المشروع سيغير خريطة مصر الزراعية، ليكون أمنها القومى أكثر رسوخًا، فاعتمادنا الغذائى على إنتاجنا يوفر لنا تحركاً أقوى فى السياسات الخارجية للدولة لتحرر مصر من الضغوط التى عليها فى خلق توافقات وتوازنات مع دول هنا وهناك من أجل تأمين غذائها الذى يتم استيراده منها، أيضا يوفر الاكتفاء الذاتى ميزة اقتصادية مهمة، وهى الانطلاق للسعى إلى خلق فائض فى الإنتاج من أجل تصديره للعالم الخارجى، وهو ما يدر عملة صعبة إلى مصر، ويفتح موردا جديدا للدخل من الناتج المحلى، بما يجعل سلة الغلال المصرية لها شأنها فى العالم لنصدر (إن شاء الله) ما يحتاجه العالم من غذاء، وهو أمر موضوع فى الخطط الاستراتيجية المتوسطة للدولة.
ليس هذا فحسب، بل يركز المشروع أيضا على استغلال وإتاحة كل الموارد الطبيعة الخلابة التى وهبها الله لهذا المكان (من طاقة شمسية إلى مياه جوفية وأرض صالحة للزراعة) فى تنشيط السياحة، فهناك جو مشمس طوال العام، وطبيعة ساحرة، لا توجد فى أى مكان فى العالم، لقرب المكان من الصحراء البيضاء التى يقصدها السائحون من كل أنحاء العالم.
الرئيس عبد الفتاح السيسى قال فى كلمته، أثناء تدشين المشروع، إنه «كان من السهل أن يتم توزيع الأراضى على الناس، لكن لن يتحقق الهدف من المشروع» موضحا أن الدولة رأت أنه من الأجدى والأكثر إفادة أن تنشئ كيانًا مستداماً لأبنائها، ومجتمعًا حقيقيًا لأولادها، يضم نموذجًا مثاليًا لتوفير الخدمات.
وأشار الرئيس إلى أن تحمل الدولة إنشاء هذا المشروع كان الخيار الأصعب، حيث توفر الدولة جميع المرافق بعد دراسات مستفيضة للمياه ودرجة ملوحتها، لأن الدولة تحافظ على المياه كحق للأجيال القادمة.
وحرص الرئيس فى كلمته على طمأنة المواطنين الذين سيقومون بالعمل والمشاركة والاستفادة بالمشروع، قائلا لهم: إنهم لن يتحملوا أى أعباء مادية أو لوجستية، فقط كل ما يطلب منهم هو العمل والعيش مع أسرهم.
وهنا أتساءل: هل سنكون جادين إذا ما انضممنا إلى كتيبة العاملين فى هذا المشروع؟
أعتقد أن المصريين بعدما شاهدوا هذا المشروع سوف يتسابقون لحجز أماكنهم فيه، ليكونوا شركاء فى نقل مصر نقلة نوعية، اجتماعيًا وأسريًا واقتصاديًا، وحتى نفسيًا، لأنك عندما تعيش فى مجتمع بهذا الجمال الطبيعى، فسوف يتحقق لك التوازن النفسى والعصبى وستصل إلى راحة البال.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى
«روزاليوسف» التى عشقتها

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss