>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

المتشددون وميلاد المسيح

31 ديسمبر 2015

بقلم : صبحي مجاهد




اعتاد الشعب المصرى على الاحتفاء بالرسل والأنبياء، فنسمع من قديم المقولة الشهيرة للمصريين : «محمد نبى وعيسى نبى وموسى نبى» هذه هى السماحة الدينية فى نموذجها المصرى البسيط احتفاء بالأنبياء والرسل، احتفالاً بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم، واحتفاء بمولد المسيح، وطاعة فى عاشوراء وهو اليوم الذى نجى الله فيه سيدنا موسى من فرعون وجنوده، وظلت تلك هى سمة مصر حتى يومنا هذا.
ولا يكاد المصريون يفرحون بميلاد انبياء الله حتى يخرج علينا المتشددون بفتاويهم التى تكفر وتفسق كل من يحتفل بنبى الله عيسى ويقولون إن الاحتفال بالعام الميلادى مخالف للعقيدة، وليس غريبا عليهم ذلك فقد حرموا من قبل الاحتفال بالمولد النبوى وقالوا انها بدعة وزيادة فى الدين، مع ان الاحتفال بمولد الأنبياء هو تذكير بأيام الله التى امرنا الله به فى قوله تعالى «وذكرهم بأيام الله»
ونقول لهؤلاء المتشددين فى فتاويهم وآرائهم إن الاسلام لم يحرم الفرح والاحتفال بمولد الأنبياء، فهى وإن كانت من الموروثات فإنها لا تؤثر فى العقيدة او التدين، فنحن نؤمن بجميع الأنبياء واحتفالنا بسيدنا عيسى ومولده فى العام الميلادى الجديد تعبير بسيط عن هذا الإيمان.
وأتساءل كيف لا أقول لأخى المسيحى كل عام وانت طيب فى عيد الميلاد؟ وهو من يشاركنى حياتى وهمومى اليومية، وكتفه بكتفى فى بناء الوطن والدفاع عنه وعن مستقبله، كما نقول لمن يتشددون ويحرمون على المسلمين الاحتفاء مع اخوانهم المسيحيين بميلاد المسيح أن الدين ليس ضد الحياة أو الفرح والود، ولم ينهنا عن الاحتفاء بالأنبياء السابقين وفى احتفاء الرسول صلى الله عليه وسلم بيوم نجاة موسى وهو يوم عاشوراء أكبر دليل على ذلك فقد كان صوم ذلك اليوم واجبا قبل فرض رمضان ثم أصبح سنة بعد فرض الصوم فى شهر رمضان احتفالا بنجاة رسول الله موسى.
أقول لمن يدعون الفقه فى الدين ويتشددون فى فتاويهم.. إن الإسلام دين مودة ورحمة وتسامح، وليس من التسامح أن نكون عبوسيين الوجه لا نقدم الود والبر لإخواننا المسيحيين، كما أنكم بفتاويكم التى تحرم كل شيء ومنها الاحتفال بمولد المسيح وتهنئة اخواننا المسيحيين فى اعيادهم مخالف ما أمرنا الله به من بر لهم... ونقول لكل مسيحى كل عام وانتم بخير بمناسبة ذكرى ميلاد المسيح عليه السلام.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss