>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ومصر فوق دماغ الجميع

3 ديسمبر 2015

بقلم : عبد الصادق الشوربجى




«كرامة المواطن فوق دماغى ودماغ الوزارة» .. هكذا تحدث اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية منذ ايام قليلة.. منذ زمن طويل لم نسمع مثل هذه العبارة أو غيرها من مسئول صغير، فما بالك عندما تجىء من وزير داخلية مصر.. هذه العبارة الجميلة الصادقة لم تقلل من شأن الوزير ووزارته بل جعلتنى ازداد احترامًا للوزير وجهوده الدءوبة، ومعه رجال عاهدوا الله والوطن على حمايته، وبمناسبة تصريحات الوزير الأخيرة وشجاعة ما قاله ومعه كل الحق إذا أخطأ عشرة أو عشرون ضابطًا ما ذنب كل العاملين بالجهاز؟ استوقفنى فى حديثه أيضًا تأكيدات مهمة قاطعة، ومنها مثلًا قوله: نحن شرطة الشعب نحمى إرادته، فالشرطة تحفظ الأمن فى الشارع من أجل المواطن ونحن لسنا فى خلاف مع أحد فمهمتنا إنفاذ دولة القانون.
وقال أيضًا: نحن جهاز شرطة وطنى قوى نعمل على محاسبة أنفسنا من خلال أجهزة رقابية داخل الوزارة وأطالب المواطنين بعدم الصمت على التجاوزات.
ومعنى كلام الوزير أن هناك تجاوزات لم ينكرها الرجل بل اعترف بها كما تتم محاسبة ومعاقبة من يتجاوزون، لكن هناك من يتربص هذه الأيام بالشرطة ورجالها وهناك من يحاولون كسرها وهدمها، هناك من لا يسعده استعادة عافيتها وجهودها فى مجال الأمن ومحاربة الإرهاب، هناك من يحاول تشويه هذا الجهد الجبار والمخلص بالتهويل من  حادثة فردية هنا وهناك، وينسى هؤلاء التضحيات التى قدمتها الشرطة دفاعًا عن أمن كل مصرى ومصرية.. لا تخلو مهنة على وجه الأرض من وجود فاسد أو منحرف او من يسىء استخدام سلطته، وفساد طبيب لا يعنى فساد مئات الألوف من الأطباء، وانحراف رجل أعمال. لا يعنى فساد كل رجال الأعمال. نعم هى حالات فردية سواء كانت بالعشرات أو بالمئات لكنها فى النهاية مجرد بقعة صغيرة، لكن المشكلة أن من يتربصون بمصر وامنها واستقرارها ومستقبل شعبها يقفون بالمرصاد لكل حادث فردى يرتكبه احد ابناء الشرطة، ويتم التركيز عليه والتهويل فى تفاصيله وتتناقله القنوات هنا وهناك حتى يبدو الأمر للعالم وكأنه ظاهرة خطيرة.
هل هى صدفة أن يتم ذلك كله الآن وقبل احتفالات ٢٥ يناير المقبل؟
من أجل إثارة البلبلة وافتعال أزمات وهمية مع الشرطة؟
هل يريدون الإيقاع بين الشعب وشرطته حتى تنكسر الشرطة؟
أى تجاوز لا بد من مواجهته بمنتهى الشدة والحسم والحزم فلا يوجد أحد فوق القانون ولا عداء بين الشرطة وبين الشعب، فكل ابناء الشرطة هم أبناؤنا وأشقاؤنا وأقاربنا وجيراننا، ولم يأتوا من كوكب آخر.
وإن كانت مصر تحتفل بعد أسابيع بعيد ٢٥ يناير فإنها أيضًا تحتفل بعيد الشرطة التى قاومت الاحتلال الإنجليزى قبل ثورة يوليو.. إن أمن مصر وكرامة مصر فوق الجميع.







الرابط الأساسي


مقالات عبد الصادق الشوربجى :

تعظيم سلام يا مصر
عيد سعيد علينا يارب
الشعب والرئيس إرادة وطن
الصحافة وإعادة صياغة الشخصية المصرية
كل عيد ومصر بخير
دعاء أول العام
إنجازات وطن تهزم أهل التشكيك
كل سنة ومصر بخير..
مصر الجديدة.. العمل قبل الكلام
إنهم أعداء الإسلام والحياة
تحيا مصر.. وليسقط أهل الشر
مصر والسعودية.. قمة استثنائية ورسالة إلى العالم
يا أصحاب فيسبوك كفاية حرام
وزيرة الإجراءات التعسفية
روزاليوسف 90 سنة حرية

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss