>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

حينما تشنق داعش الإسلام

22 نوفمبر 2015

بقلم : د. ناجح إبراهيم




فى منتصف التسعينيات دعا التليفزيون التشيكى زوجة أحد المتدينين لتتحدث عن الإسلام فأصرت هى وزوجها على أن تقدم البرنامج بالنقاب فرفض التليفزيون التشيكى.. فاستشار الزوج أحد الدعاة فقال له: وهل أنت فى صحراء قريش حتى تقدم زوجتك البرنامج بالنقاب؟ وكيف تقوم بذلك وهى تخاطب مشاهدين من غير المسلمين؟ ومن سيستمع إليها وهى بهذا الزى الذى لا ترى من خلاله؟ والنقاب ليس فرضاً.. ولكنه أصر على الرفض والتليفزيون أصر على شروطه.
إن الأزمة الحقيقية التى تعانى منها معظم الحركات الإسلامية فى المشرق والتى نقلتها إلى الغرب هى إصرارها على شنق نفسها بقناعات عقلية مغشوشة دائماً لا تمثل جوهر الإسلام ولا حقيقته.. وتصر على حرمان نفسها من الفرصة الذهبية تلو الفرصة لنصرة الدين ورفعة ما جاء به القرآن والسنة.. ولو أنها قامت بمراجعة حقيقية وصادقة لبعض القناعات العقلية المغشوشة التى عطلت مسيرتها ردحاً طويلاً لأراحت نفسها وغيرها من عناء كبير ودماء كثيرة وعنت عظيم.
ومشكلتها أيضاً تتمثل فى خلق صراعات ونزاعات وحروب كان يمكن ألا تدخلها أو تتجنبها على الأقل.. أو تحاول قدر الإمكان إلا تكون طرفًا فيها أو جزءاً منها.
إن ظهور داعش والقاعدة والجماعات والميليشيات سواء السنية أو الشيعية هو نتاج طبيعى لخطاب سياسى وإعلامى ودينى مختلف ساد بلاد العرب وانتقل منها إلى بلاد الغرب وهذا الخطاب أغفل الأولويات واهتم بالقشور والمظاهر وترك الجوهر والأساس.. وأراد أن يتشدد بقوة فى مواجهة التحلل الخطير الذى أصاب المسلمين هنا وهناك.. وأراد أن يلبس المرأة النقاب الأسود فى بيئة أوروبية تكاد تعرف أو تقر الحجاب بصعوبة.. ولو أن هؤلاء الدعاة اكتفوا بالحجاب الشرعى الذى يتلاءم مع هذه البلاد بطريقة ساترة وعصرية لكان ذلك خيراً مما يحدث الآن من الشك فى كل منتقبة وحصارها والتشديد على أسرتها ووضعها وأسرتها دون مبرر فى خانة الإرهاب والتطرف وحرمان هذه الأسر من حقوقها أو منعها من ارتياد الأماكن العامة أو الإساءة إليها فى كل مكان.
لقد غفل بعض الدعاة فى الغرب عن تعليم المسلمين أن الحب هو الأصل والكراهية هى الاستثناء والتعايش هو الأصل والصراع هو الاستثناء وأن السلام هو الأصل والحرب هى الاستثناء وقبول الآخر هو الأصل ورفضه هو الاستثناء.. ولكن بعض الدعاة يجعل الكراهية والصراع والحرب ورفض الآخر هى الأصل وليس الاستثناء.. وإذا تمكنت هذه الأشياء من القلوب أصبحت هى كل شيء ولم يأت الاستثناء قط.
إن تفجيرات 13 نوفمبر الفرنسية وما خلفته من ضحايا بفعل الدواعش قد وضعت الإسلام والمسلمين عامة واللاجئين العرب خاصة فى أوروبا وفرنسا فى مواجهة لا يرغبونها وصدام لا يريدونه وليسوا مستعدين له مع الدولة الفرنسية والقارة الأوروبية.
وكل تشويه سيحدث للإسلام أو تضييق على المسلمين أوشك فى نياتهم أو عدم قبول اللاجئين العرب ستتحمل داعش وأخواتها الوزر الأكبر فيه والذنب الأعظم فيه.. وسيترك الداعشيون مسلمى فرنسا وأوروبا فى الميدان وحدهم يكابدون حملات تشويههم وتشويه الإسلام.. فإذا ما حققوا الحرية لأنفسهم مرة أخرى استغل الداعشيون الجدد هذه الحرية مجدداً لتكرار المأساة.
اللهم يارب احفظ الإسلام من كل من يسيء إليه سواءً عامداً أو متأولاً أو جاهلاً فقد أساء إليه أبناؤه أكثر مما أساء إليه خصومه.. وأضره أبناؤه أكثر من الضرر الذى لحق به من أعدائه.. يارب إن فتنة داعش والميليشيات الشيعية والصراع بين السنة والشيعة أخطر على الإسلام من صراعات المسلمين مع أعداء الإسلام.







الرابط الأساسي


مقالات د. ناجح إبراهيم :

هل نحن صائمون حقا؟!
الحكمة أعظم زاد لشهر رمضان
كيف ذبحنا الأزهر.. وأحيا الإيرانيون «قم»
إلى مفجرى الكنائس !
سونى ويليامز.. يبشر ونحن ننفر
الحرية والإنسانية.. روافد التدين الصحيح
ملك الموت.. يزور أمهاتنا
خواطر من حنايا القلب
مسيحيو العريش.. لا تحزنوا
الخطاب الدينى فى ثوب جديد
الشعراوى.. كأنه يتحدث إلينا
ثورات العالم الثالث
تعلموا من الشيخ.. ولا تهاجموه
محمد والمسيح.. والغوص فى قلب الشريعة
اختر لنفسك يا سيدى
القشة التى قصمت ظهر الصحافة
الأذان فى الكنيست بدلاً من القدس
يارب .. تبت إليك
فوز ترامب.. وإرادة الشعوب
افتحوا باب الاجتهاد.. وتعلموا من الفاروق
بريطانيا وشكسبير
الدعوة والسياسة.. هل يلتقيان ؟!
محاولة اغتيال زكريا عبدالعزيز.. الخطأ القاتل
سفينة الموت بين النار والماء
أهل الدعوة.. هل يصلون للسلطة؟!
نداء الرسول فى عرفات
إسلام بلا ضفاف.. رحلة حج يوسف إدريس
افعل ولا حرج.. ويسر ولا تعسر
أنقذوا الأسرة المصرية؟!
عصر الميليشيات
تأملات حزينة
الانقلاب التركى.. قوة أم ضعف؟!
وداعاً رمضان
مائدة رمضان الإيمانية
المسجد الأقصى.. هل نسيناه؟
الكريم أهدانا شهر الكرم
إطلالة على أحداث المنيا
عذرًا فلسطين.. وصلاح الدين
صادق خان .. والخالة تاتشر
ولد يتيماً .. فعاش رجلاً
تأملات طبية فى القرآن الكريم
مستقبليات
فقه الواجب حينما يعانق الواقع
الشهرة على جثة الدين والوطن
التأوهات السبع فى ذكرى 25 يناير
الرشوة.. إلى متى؟
الميليشيات الشيعية تفجر مساجد السنة
هكذا تكلم الرسول
د.بدران الطبيب الزاهد.. وداعاً وسلاماً
حينما يصفو اللقاء بالرسول الكريم
تأملات من قلب الأحداث
القتل بالوظيفة
حينما تـُغرق الأمطار الحكم المحلى
تأملات برلمانية
حل المشاكل أم الدوران حولها؟
أسباب العزوف الانتخابى
أمة تهمل تاريخها
لا لخصخصة نصر أكتوبر
عبدالوهاب مطاوع.. وهوى القلوب
11 سبتمبر.. ودروس لم تتعلمها القاعدة
إيلان يودع دنيا الغيلان
داء الأمة الوبيل
مؤتمر الإفتاء هل يصلح ما أفسده الآخرون؟!
الحب الذى ضاع
«قناة السويس» محور حياة المصريين
ثورة 23 يوليو.. والإقصاء الداخلى
تأملات فى الدين والحياة
مضى رمضان بعد أن أسعدنا
أحداث سيناء.. رؤية تحليلية
فَاذْكُرُونِى أَذْكُـرْكُمْ
شكرًا لغباء القاعدة وداعش والميليشيات الشيعية
معبد الكرنك.. موعود بالعذاب والإرهاب
الدعوات الخمس التى أضرت الأمة الإسلامية
اللواء حسن الألفى ومكتبة طرة
إيران وأمريكا .. ونظرية الحرب بالوكالة
الطريق الثالث

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss