>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أنا شمتانة.. معلهش

16 نوفمبر 2015

بقلم : هناء فتحى




ياعينى على أجهزة المخابرات الأمريكية الصهيونية التى كانت تنافس وتتفوق فى بعض تقاريرها ووثائقياتها ودراماتيكيتها على السينما الأمريكية خيالا وحداثة وقصة ومناظر «اتهبلت وخابت» وتراجعت لمستوى ولأيام سينما الأبيض والأسود.. وقريباً ستنافس على جوائز أفلام السينما الصامتة وأغانى الجرامافون.
أصغر عيل على الفيسبوك صار يتندر عليها.. (أصلها مفقوسة قوى) وجاءت فاجعة قتلى باريس مساء الخميس الماضى وحكاية الباسبورين السورى والمصرى اللذين وجدا فوق جثتى قاتلين دليلاً على إدانة دولية لبلادنا العربية المكتوية بنار إرهاب أمريكا والدول الغربية ومن ثم ربما تصبح سببًا وتكئة لاقتحام واحتلال وشرزمة ما تبقى من سوريا فى مشهد يشبه احتلال أمريكا للعراق أو احتلال الناتو لليبيا.
وسيبك من حكاية وسؤال كيف تمزق جسدا الإرهابيين بفعل الأحزمة الناسفة الملفوفة حولهما ثم بقى الباسبوران سليمين وخرجا من جيوبهما ونطا قفزا فوق الصدر واستقرا.. وسيبك من أن الإرهابيين بشكل عام يفضلون أثناء عملياتهم الاستشهادية اصطحاب جوازات سفرهم للآخرة من أجل التنقل والطيران فى بلاد جهنم بالصلاة على النبى علشان مفيش توك توك هناك. لكن خليك معى فى سؤال: وماذا عن باسبور «بوش الأب» الذى وجد فوق جثث العراقيين ورقبة صدام؟ وماذا عن جوازى سفر «ساركوزي» و«بيرلسكونى» اللذين كانا فوق جثمان القذافى وشعبه؟ وماذا عن باسبور «أوباما» المتنقل فوق جثث السوريين منذ خمسة أعوام؟ طيب ألم تعثر أجهزة مخابرات أمريكا على جواز سفر إسرائيلى فوق جثة إرهابى يقتل الأوروبيين والفلسطينيين؟ طيب ولماذا ﻻ نمتلك نحن مثل نخوتهم ونهددهم بما فعلوه ويفعلونه بنا؟ وهل يتجرأ بعضنا ويحتل بلادهم كما فعلوا ويفعلون معنا؟
والأهم: هل سيتبنى «فرانسوا أوﻻند» سيناريو أمريكا السابق فى العراق وتقتحم فرنسا مدعومة بالناتو سوريا بريا؟ ﻻ أعتقد.. والكثيرون يستبعدون ذلك.. فسوريا ليست وحيدة.. ﻻ عربيا وﻻ دوليا.. لكننا فى 2003 تركنا العراق وحيداً.. بل وباركنا الاحتلال الأمريكى له وصدقنا - أو أردنا أن نصدق - حكاية الأسلحة الكيماوية بتاعة صدام.. كنا خائفين وكنا مغدورين وكنا ضعافا يحكمنا رؤساء يعملون فى أجهزة مخابرات الغرب.. وكنا وهو الأهم نعيش فى عالم أوحد القطبية لم يكن الاتحاد الروسى قد قام من مواته بعد.. ولم تكن الصين كما هى عليه الآن.. وأيضاً لم تكن شعوبنا العربية الآن مثل ما كانت عليه قبل خمسة أعوام.
والأهم أن سوريا - اللى العين عليها - تقع فى الملعب الروسى.. واللاعب الروسى شديد البأس كما تعرف.. فهل تدخل الصهيونية الأمريكية تلك المباراة؟
ثمة جزئية أخرى تبدو شديدة الأهمية وهى مجموعات الدواعش أنفسهم.. فهل سيقضى الغرب على عملائه وأسلحته المتطورة؟؟ على الدواعش الذين يسيطرون على آبار البترول والآثار السورية ويهربونها للغرب وأمريكا!! طيب وماذا عن دواعش ليبيا المسيطرين على المثلث النفطى!! عموماً يرفض الغرب وأمريكا معهم أن يمسوا دواعش ليبيا بسوء بل ويتوعدون من يقترب منهم.
أتخيل أن أجهزة المخابرات الأمريكية الصهيونية العجوز ستلعب بجدية فى مربع التهديدات والهرتلة والبيانات الإعلامية لإعاقة وعرقلة جموح روسيا وانتصارها الأكيد على دواعش مخابرات الغرب فى سوريا.. وما حدث من تحرير الجنود السوريين وفك حصار مطار قويرس والكلية الجوية فى حلب السورية بعد احتلاله لعامين أربكهم وأخجلهم وأزعجهم بل وأغضبهم.. فكانت حكاية تفجيرات باريس الموجعة والمصنوعة من فعل دواعش مخابراتهم لمحاولة خلخلة الميزان الدولى الجديد الذى خف بهم كثيراً ومال ثقيلا ثقيلا فى الكفة الأخرى.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
صندوق أسود ثالث
اتحاد أوروبى جديد
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss