>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

شعب لم ولن يقهر

8 نوفمبر 2015

بقلم : ايمن عبد المجيد




إنهم لا يعرفون مصر، تلك الدولة الضاربة جذورها  بعمق 7 آلاف عام فى تاريخ الانسانية، تلك السنوات لم تذهب هباء منثورا، بل تراكمت خلالها جينات الحضارة ورُثت من جيل إلى جيل، ليس وحسب بل وجينات المقاومة والوطنية أيضًا، من هزيمة التتار والهكسوس، إلى الاحتلال الفرنسى والإنجليزي، ثم العدوان الثلاثي، ودحر الاحتلال الصهيونى فى السادس من اكتوبر 1973.
ذلك الشعب العنيد، الذى يتوحد عندما يشعر بخطر، يمس الوطن، داخليًا كان أو خارجيًا، توحد للإطاحة بجماعة المصالح التى نهبت ثرواته فى نهاية حكم الرئيس الأسبق حسنى مبارك، فثار فى 25 يناير 2011، ثم عاود الثورة فى 30 يونية 2013، ضد جماعة المتاجرة بالدين، التى سعت لاحتكار الدولة، لتقديمها لقمة سائغة لأمريكا، فى مشروع الشرق الاوسط الجديد، الذى يستهدف تحويل الصراع العربى الصهيونى إلى سنى شيعى، وتجزئة البلدان المحيطة بالاحتلال الصهيونى إلى دويلات متصارعة عرقيًا وطائفيًا.
توحد الشعب المصرى عندما شعر بالخطر، موجهًا صفعة موجعة للمشروع الصهيوأمريكى، وللمخابرات البريطانية، التى صنعت تنظيم الإخوان، منذ نشأته 1922، غير أنهم على ما يبدو لم يستسلموا، ويعاودون الهجمة، عبر العمليات القذرة، التى بدأت برعاية تنظيم داعش بالخفاء، مدعين محاربته، لتحويله إلى شوكة فى ظهر ما تبقى من جيوش عربية، وفى القلب منها الجيش المصرى الباسل.
وفى جولة جديدة هزمت مصر أذرع المخابرات الدولية فى سيناء، بإحباط مخطط السيطرة على مدينة الشيخ زويد، والتى كانت محاولة لتصدير صورة للرأى العام العالمى بأن سيناء خارج السيطرة، لكن ردُت الصفعة إليهم وحولهم جيشنا اليقظ إلى أشلاء متناثرة، لتتحول لمقبرة للإرهابيين فى عملية حق الشهيد.
وفى جولة جديدة، سعت أمريكا وبريطانيا، لضرب الاقتصاد المصرى عبر صناعة السياحة فى شرم الشيخ، باستغلال سقوط الطائرة الروسية، إذا لم تكن تلك المخابرات الصهيوأمريكية وحليفتهم البريطانية، خلف زرع عبوة ناسفة بالطائرة، وهى فرضية قائمة، لفتح جبهة جديدة للصراع، وتضخيم الحدث فى محاولة لعرقلة خروج مصر من عثرتها.
لكن يبقى الرهان على الشعب المصرى العظيم، الذى واجه العدوان على الأرض المصرية فى كل زمان، ليواجه الخطر الجديد  بأسلحته الدعائية والاقتصادية، وأذرعه الإرهابية،  والمواجهة تتطلب استراتيجية متكاملة، تبدأ بمواصلة الضربات للفساد بالداخل، وإعلاء قيمة الكفاءة فى شغل المواقع، حتى لا يتسبب ترهل الإدارة بقطاعات الدولة الخدمية، إلى مثير للسخط الجماهيرى، المصدر للاحباط، ثم يأتى دور مصريىالخارج المقيمين فى أوربا، ومختلف بلدان العالم وعددهم 8 ملايين مصري، ما لا يقل عن نصف مليون منهم يقضون إجازاتهم فى الخارج، فينبغى قضاؤها فى مصر، والأهتمام بنشر صورهم على مواقع التواصل لتكون رسالة لاصدقائهم الأجانب، ثم يأتى دور وزارة الشباب والجامعات والمجتمع المدنى والفنانين، لتدشين برنامج «اعرف بلدك» لتعريف النشء عبر سياحة داخلية بمعالمه وكنوز مصر السياحية.

 







الرابط الأساسي


مقالات ايمن عبد المجيد :

بنت «الكفاح» و«الأكرمين»
الحرب داخل «الجمجمة»
دبلوماسى نعم.. ضعيف لا
المكايدة النقابية
هل يتجرع الفرس مرارة ما صنعته أياديهم الآثمة أم يخدعون العالم
استهداف نسيج الوطن
الإمام الطيب
استهداف للوطن
ليست مغنماً!
الجيش و«الجزيرة» «2»
الجيش و«الجزيرة»
جهنم الصهاينة.. ماذا بعده؟!
ترامب والحذاء
عبيد الصحافة «4»
هنا فساد لمن يريد الإصلاح «3»
للرئيس وزملائى «2» تنمية الإعلام من أجل التنمية
للرئيس وزملائى «1»
الرياضة والأمن القومى
«تنجيد» الخطاب الدينى
يوم تساقط الفانتوم والإخوان
مصر ورقعة الشطرنج «5» «دار الصحفيين»
مصر ورقعة الشطرنج «٤»
مصر ورقعة الشطرنج «3»
مصر ورقعة الشطرنج «2»
مصر ورقعة الشطرنج «1»
الحكومة والزوجة الثانية
الزند وعكاشة.. حكايات ما قبل الذبح
هل يزرع العرب السلاح؟!
قانون النعجة دوللى
إحياء للإرادة والسيادة والكرامة الوطنية
نكسة «التحرش» عرض لمرض
مجلس قومى للمستثمر الصغير
إلى رئيس مصر القادم
سفينة الوطن
تفوق «روزاليوسف» مهنياً
عائد من القدس «2»
عائد من القدس
تحالف الخفاء يتحول للعلن على استحياء
فارس القومية وزمن الميليشيات
أعمدة بناء المستقبل
«الإخوان» تنتحر بحمل السلاح
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
عيد بنكهة سياسية
الأطفال أبناء الدولة
السياسة القذرة وقذارة السياسة
السيسى وصناعة النفاق
سقوط المخطط الكبير
سيناء الأزمة والحل «5»
سيناء الأزمة والحل «٤»
سيناء الأزمة والحل «1»
سيناء الأزمة والحل «٣»
سيناء الأزمة والحل «٢»
حاصروا الفتنة بالعقل
الوطن فى خطر
«روزاليوسف» لن تموت

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss