>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

اتحاد أوروبى جديد

2 نوفمبر 2015

بقلم : هناء فتحى




فوق الحيرة.. أو فوق الغيمة.. وفوق أرض ليست كاﻷرض، يقف السوريون على اليابسة مشطورين ما بين «سوريا» التى وراءهم وما بين «البحر» الذى أمامهم.. وهم ﻻ يعلمون، ولسوف يعلمون أن بغربتهم الموجعة تلك، وبهوانهم على الناس، وبدمائهم المراقة على عتبات بلادنا وبلادهم وبلاد الفرنجة سوف يكتبون - بل يصنعون - تاريخ أوروبا القادم وتاريخ الإنسانية.
ﻻ تصدقوا أبداً عبارة مدير الاستخبارات الفرنسية (برنار باجوليه) التى أطلقها الأسبوع الماضى خلال مؤتمر نظمته جامعة جورج واشنطن بأن «النزاع فى سوريا والعراق ينذر بتغيير المنطقة.. وأن الشرق الأوسط الحالى انتهى إلى غير رجعة، وأن المنطقة ستكون مختلفة عما تم ترسيمها بعد الحرب العالمية الثانية».
هذا ما كانوا يسعون إليه وما خططوا له سنين طوالا، لكن «برنار باجوليه» ﻻ يدرى ولسوف يدرى بأن عشرات الآلاف من السوريين اللاجئين النازحين المطرودين، هم من سوف يرسمون من أول وجديد تخوما وحدودًا وثقافة وسياسة الاتحاد الأوروبى.. ليس السوريون وحدهم بل والدواعش الذين صنعوهم من أجلنا وتسربوا إليهم فى هدوء.
وعليك أن تسأل نفسك لماذا تطلق أوروبا مثل تلك التصريحات الآن مع إن الظروف فى منطقتنا لم تعد فى صالحهم وﻻ على هواهم؟ بل وأين ذهب حنان «أنجيلا ميركل» «نجاشى» ألمانيا التى ضاقت الآن بمن جلبتهم من السوريين؟ والأهم هو لماذا اختفت تقريباً الهوجة الاعلامية العالمية الضخمة التى اشتغلت لشهرين على السوريين الغرقى فى المتوسط ولماذا توقفت أو خفتت بعد دخول روسيا بثقلها فى الأراضى السورية؟ لم نعد الآن نشاهد اللوكيشن الثابت على الشتات السورى والجثث المطمورة أسفل مراكبهم؟ مكشوفة قوى.. صح؟
أزمة اللجوء السورى التى اصطنعتها ميركل واتحادها الأوروبى هى التى سوف تفتت أوروبا لوﻻيات متنازعة متناحرة.. لأنهم ﻻ يدركون قسوة الوحش الذى يدفئ فراشهم: أوﻻ بدأت السلطات الألمانية هذا الأسبوع بالتحقيقات بشأن عشرات الدواعش المتسربين بين مواطنى سوريا اللاجئين والذين سيصل عددهم بنهاية هذا العام لمليون ﻻجئ.. بالإضافة إلى التحقيقات السرية التي بدأت حول تجنيد بعض اللاجئين لعدد من الألمان لالحاقهم بالتنظيم الإرهابى الذى صنعوه ومولوه وأرسلوه إلى سوريا.
عدة أسباب سوف تؤدى إلى تلك الفرضية الخاصة بأوروبا.
أوﻻ لن ينسى هؤﻻء اللاجئون بأنهم فى دول احتلال لبلادنا قديمة.. كما أنهم هم من فتتوا بلادنا الحديثة.. وأنهم لم يجلبوا السوريين للاتحاد الأوروبى (لخضار عيونهم) ﻻ.. لكن لأن السوريين تحديداً عمال مهرة (شغيلة).. وابناء مجتمع علمانى مثقف.. وأن أوروبا فى حاجة ماسة إلى أيدى عاملة غير مكلفة.. وتقاريرهم تقول ذلك، تقول بأن أوروبا وألمانيا تحديداً تعانى من نقص فى العمالة الماهرة وانخفاض فى معدﻻت الخصوبة وارتفاع فى معدﻻت الشيخوخة.. وبهذا سوف تدرك أوروبا ﻻحقا بأنها قد مهدت بالبحر المتوسط وبجثث السوريين وبالاحياء منهم، مهدت لأوروبا جديدة نتيجة هذا التغيير الديمجرافى على الاقتصاد الألمانى.
ثانياً وهو الأهم أن السوريين قد فقدوا أثناء وجودهم فوق الحيرة وفوق الغيمة حيث سوريا التى وراءهم والبحر الذى أمامهم.. فقدوا انسانيتهم!! تكفيهم مقولة رئيس دولة التشيك بأن (الحجاب سوف يحرمه من رؤية جمال نساء سوريا) عبارة كتلك لو قالها لمواطنة تشيكية عنده لقاضته بتهمة التحرش.. هذا بالإضافة إلى عمليات اعتقال وعمليات اغتصاب للنساء وللأطفال السوريين فى مراكز اللجوء بطول أوروبا.







الرابط الأساسي


مقالات هناء فتحى :

لماذا يقسو الرجال غالباً؟
ميلانيا وترامب.. الحب بالعافية!‎
البلاد التى لا تعرف الحب
وماذا عن الذين استنصروا يا شيخ؟
براد بيت عاشقا
سيدات وسبايا البيت الأبيض
من سيعجل برحيل الرئيس الأمريكى أولا؟
كيف يسخر الإعلام الأمريكى من دونالد ترامب؟
التاريخ الجنسى للإنسان
زوجة السفير عداها العيب!
عائلة ترامب والطريق إلى التوريث.. ياه!
وطن فاضى للإيجار
«سعاد» و«حليم»
عمر عبدالرحمن الذى استجاب لـ«ترامب».. فمات!
نساء بين «حسين فهمى» و«Ashton Kutcher»
«1984» فى أمريكا.. ليه؟
والمرأة أكثر عدلاً حين تتزوج بـ 4 رجال
تحية لك: Statue of Liberty
ترامب يفرض الجزية على المسلمين
لا «دينا حبيب» ولا «داليا مجاهد».. معلهش
الموت الأمريكى
2016 عملت علينا سينما
شرق أوسط جديد فوق أنقاض «كونداليزا رايس»
من «مجيد طوبيا» إلى شعب مصر
كان يغتصبها بجد.. مش تمثيل
السودان بين «عصا» البشير و «عصيان» مدنى
ولسوف يحكمهم «داعشى».. أو «نكاحية»
إنت بتستعمانا يا هولاند
هل سينقلب الأمريكيون على الشرعية؟
فرنسا: يا بلاد العطر والحرية وأبشع المذابح البشرية
10 حكايات عن الحزن
الأسلحة الأمريكية الفاسدة
يجرحنى ويداوينى
الجيش الأمريكى الحر.. ربما‎
لماذا لا يعلنون «الإسكندرية السينمائى» منطقة منكوبة؟
بحب «ريم بنا» وبكره إسرائيل
فيلم مسيحى مصرى.. أحمدك يارب
الخروج بفضيحة وجرسة وزفة بلدى
مـَن دخل بيت «ميركل بنت أبى سفيان» ليس بآمن
عن المحجبة التى نزعت «بوركينيها».. وخلعت
عن أصحابى فى الفيس بوك.. أكتب
إنهم يقطعون الرءوس.. أليس كذلك؟
ترامب مرشح السوفييت داخل أمريكا
«المنيا».. المدينة القاسية التى أعرفها جيدًا
سلام من العاريات فى مصر للعاهرات فى تركيا
فعلها ساركوزى فى «نيس».. هل يعتذر لليبيا؟
لا تعايرنى ولا أعايرك.. «دالاس» طايلنى وطايلك
مشاهد موت الأم: يسرا وصابرين
يا «عادل إمام».. إنت برضه؟
أفراح القبة.. أفراح أورلاندو
الفخرانى.. سارق الروح
رمضان الذى جاء فى موعده
مش بس علشان اسمك «سعاد»
على راسى ريشة فى هوا.. تا را را
بيت يطل على المقابر
«البيرنس» الذى مات... مثلنا
الحاج وجدى غنيم «روبتسون».. هاى هئ
انتخابات قذرة وشوارع نظيفة
الجمال الأمريكى 
نيويورك تعيش فى «الهسهس»
لأننا شعب «متحرش» بطبعه
التوريث فى الانتخابات الأمريكية
دستورهم.. وأسيادهم
حلمى وبرهان فى المتاهة
ماجدة الصباحى.. مشهد صامت
«جوناس» الأمريكية بتسلم ع «الربيع» العربى
وكلما قالت: «أحد أحد» منحها السيسى شربة ماء
2016.. خطايا ليالينا السابقات
«ساندى» والغناء داخل وخارج السياق
أهلا بابا نويل
الـCD اللى ماسكه «بوتين» على «أردوغان»
المقال المسىء للسيدة فيروز
..وعصابة الـ 30 حرامى
الليلة ﻻ تشبه البارحة
انتخابات أمريكية لحكم العرب
أنا شمتانة.. معلهش
صندوق أسود ثالث
القذافى حيا
الكارتون الأمريكى والسينما الروسية
الطريق إلى داعش
«أوباما» بطل «نورماندى تو»
عن الشيوعى الذى أعز اﻹسلام
تجلى «مريم» فى التغيير الأخير
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. شوطة حلوة
يا ساويرس اشترى سوريا للسوريين
من شعب «طلعت ريحتكم» إلى شعوب «طلعت» روحكم
«شاكر» تكرار سيناريو بؤرة «رابعة»
يا «بنتاجون» أنا عندى كيماوى فى البيت
مصر مش تونس .. ودﻻلة: من منهما التى خلعت الحجاب أولًا
من مسلمى «بورما» إلى «مريم ملاك ذكرى».. فاهم حاجة؟
أوباما عند أهله
هيفاء وهبى.. شنقوها يا عينى
كان وحيداً
إحنا بنحارب جيش أوباما
اﻹعلامى الكبير أشرف سرحان: تذكرة عودة
أسامة عبد الله: دحلاب.. دحلاب
أشرف زكى نقيبا للفنانين.. فعلاً؟‎
للثعبان طريقان
سوسن جميل حسن
العدو الأمريكى يعتدى على نفسه كذلك‎
ربيع يناير ونسيم يونيو
اختار التحرير
(√)
التسول بالنقاب
لاتصالح
فتش عن الأم

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss