>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تأملات برلمانية

1 نوفمبر 2015

بقلم : د. ناجح إبراهيم




تحدثت كثيرًا مع محللين سياسيين مختصين فى الشأن البرلمانى حيث فرضت المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية نفسها على كل الأحاديث، وقد كان الحديث ثريًا ويصب حول النقاط الآتية:
أولاً: أسوأ البرلمانات فى التاريخ هى التى تكون فيها القوى الموالية للحكومة أو الأغلبية تمثل أغلبية مطلقة تمامًا تزيد على 90%، وهذا البرلمان يعد ديكورًا كاذبًا للديمقراطية وهو يضر الحكومة والدولة أكثر مما ينفعها، ويسىء إليها ولا يؤدى وظيفته التشريعية على نحو جيد.
ومن أمثلة هذا البرلمان فى تاريخ مصر برلمان 2010 الذى جهزه المهندس أحمد عز وكان سببًا رئيسيًا فى الثورة على الرئيس الأسبق مبارك، لأنه فرغ العملية السياسية والبرلمانية والتشريعية من مضمونها تمامًا.
ثانيًا: أسوأ برلمان كذلك هو ذلك الذى لا تعرف له أغلبية من أقلية، وليست به أحزاب قوية تجمع آراء النواب فى منظومات سياسية واقتصادية وفكرية واحدة، وكل نائب «على رأسه» - أى وحده - كما يقول المصريون فى أمثالهم، وكل مجموعة من النواب عبارة عن جزر مستقلة، وإذا أرادت الحكومة طرح مشروع قانون فعليها أن تقنع كل نائب على حدة، وهذا يستغرق وقتًا طويلًا وجهدًا كبيرًا وهذا يعد ترفًا لا تتحمله البلاد الغنية فضلًا عن الفقيرة والتى تمر بظروف خاصة.
ومن مظاهر هذا البرلمان الذى لا تعرف أقليته من أكثريته هو عدم التلاقى والتجانس السياسى والفكرى والاجتماعى بين نوابه، وتعسر جمع النواب على فكرة واحدة أو حشدهم لمشروع قومى يفيد الوطن فضلًا عن جمعهم للموافقة على قرار حاسم يتوقف عليه مصير الوطن كله.
ثالثًا: أما أفضل برلمان فهو الذى يتكون من أغلبية توافق الحكومة وتكون نسبتها ما بين 60 إلى 70 % بحيث لا تعرقل مشروعات الحكومة ولا رغباتها فى الإصلاح، وفى الوقت نفسه لا يكون البرلمان بلا معارضة فيحدث الفساد والفوضى والخلل اعتمادًا على الأغلبية الطاغية 90% فأكثر.
فعندما تكون الأغلبية المؤيدة للحكم 60% وتكون المعارضة 40% تتلاقى الأجنحة وتتكاتف وتتلاقح أفكارها، وكل منها يعمل حسابًا للآخر، ويبتعد عن الإثارة ودغدغة العواطف، أو تعطيل عمل المجلس أو تعطيل مشاريع الحكومة الإصلاحية بحجة المعارضة التى لا تهدف للتعطيل والإثارة، وفى نفس الوقت تجعل الحكومة تعمل ألف حساب لمعارضة متزنة تدرس وتنقد بأمانة وتنظر وتستجوب بقوة وصرامة دون تزيد أو خوف، ولعل هذه النسب هى الأفضل والأحسن فى كل البرلمانات.
رابعًا: الإصلاح الاقتصادى فى كل الدول صعب وطويل وشاق ومكلف وبطىء جدًا ومرهق جدًا للناس والميزانية، والإصلاح الاجتماعى كذلك شاق وطويل وصعب وبطيء ومكلف.
أما الإصلاح السياسى فهو سريع وبلا كلفة «ببلاش» كما يقولون، وعائده سريع، وهو يقود كل الإصلاحات الأخرى وإليها، ورغم ذلك فإن معظم الدول تخاف من الإصلاح السياسى، وتخوض بجسارة الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى.

 







الرابط الأساسي


مقالات د. ناجح إبراهيم :

هل نحن صائمون حقا؟!
الحكمة أعظم زاد لشهر رمضان
كيف ذبحنا الأزهر.. وأحيا الإيرانيون «قم»
إلى مفجرى الكنائس !
سونى ويليامز.. يبشر ونحن ننفر
الحرية والإنسانية.. روافد التدين الصحيح
ملك الموت.. يزور أمهاتنا
خواطر من حنايا القلب
مسيحيو العريش.. لا تحزنوا
الخطاب الدينى فى ثوب جديد
الشعراوى.. كأنه يتحدث إلينا
ثورات العالم الثالث
تعلموا من الشيخ.. ولا تهاجموه
محمد والمسيح.. والغوص فى قلب الشريعة
اختر لنفسك يا سيدى
القشة التى قصمت ظهر الصحافة
الأذان فى الكنيست بدلاً من القدس
يارب .. تبت إليك
فوز ترامب.. وإرادة الشعوب
افتحوا باب الاجتهاد.. وتعلموا من الفاروق
بريطانيا وشكسبير
الدعوة والسياسة.. هل يلتقيان ؟!
محاولة اغتيال زكريا عبدالعزيز.. الخطأ القاتل
سفينة الموت بين النار والماء
أهل الدعوة.. هل يصلون للسلطة؟!
نداء الرسول فى عرفات
إسلام بلا ضفاف.. رحلة حج يوسف إدريس
افعل ولا حرج.. ويسر ولا تعسر
أنقذوا الأسرة المصرية؟!
عصر الميليشيات
تأملات حزينة
الانقلاب التركى.. قوة أم ضعف؟!
وداعاً رمضان
مائدة رمضان الإيمانية
المسجد الأقصى.. هل نسيناه؟
الكريم أهدانا شهر الكرم
إطلالة على أحداث المنيا
عذرًا فلسطين.. وصلاح الدين
صادق خان .. والخالة تاتشر
ولد يتيماً .. فعاش رجلاً
تأملات طبية فى القرآن الكريم
مستقبليات
فقه الواجب حينما يعانق الواقع
الشهرة على جثة الدين والوطن
التأوهات السبع فى ذكرى 25 يناير
الرشوة.. إلى متى؟
الميليشيات الشيعية تفجر مساجد السنة
هكذا تكلم الرسول
د.بدران الطبيب الزاهد.. وداعاً وسلاماً
حينما يصفو اللقاء بالرسول الكريم
تأملات من قلب الأحداث
القتل بالوظيفة
حينما تشنق داعش الإسلام
حينما تـُغرق الأمطار الحكم المحلى
حل المشاكل أم الدوران حولها؟
أسباب العزوف الانتخابى
أمة تهمل تاريخها
لا لخصخصة نصر أكتوبر
عبدالوهاب مطاوع.. وهوى القلوب
11 سبتمبر.. ودروس لم تتعلمها القاعدة
إيلان يودع دنيا الغيلان
داء الأمة الوبيل
مؤتمر الإفتاء هل يصلح ما أفسده الآخرون؟!
الحب الذى ضاع
«قناة السويس» محور حياة المصريين
ثورة 23 يوليو.. والإقصاء الداخلى
تأملات فى الدين والحياة
مضى رمضان بعد أن أسعدنا
أحداث سيناء.. رؤية تحليلية
فَاذْكُرُونِى أَذْكُـرْكُمْ
شكرًا لغباء القاعدة وداعش والميليشيات الشيعية
معبد الكرنك.. موعود بالعذاب والإرهاب
الدعوات الخمس التى أضرت الأمة الإسلامية
اللواء حسن الألفى ومكتبة طرة
إيران وأمريكا .. ونظرية الحرب بالوكالة
الطريق الثالث

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss