>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

العالم يقرر: مصر فى مجلس الأمن

19 اكتوبر 2015

بقلم : المهندس عبد الصادق الشوربجى




ارفع راسك فوق أنت مصرى..
تذكرت هذا الشعار والهتاف الذى رددناه جميعاً بصدق وإيمان منذ سنوات خلال ثورة 25 يناير.
نعم تذكرت هذه العبارة عقب سماعى خبر فوز مصر بالعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن بعد تصويت 179 دولة لأحقية مصر بهذا المنصب، لقد أسعد هذا الخبر ملايين المصريين الذين أحبوا هذا الوطن ودفعوا أرواح أبنائهم ثمناً لهذا الحب دفاعاً عن ترابه وشعبه فى وجه إرهاب غاشم وظالم وجاهل أيضاً.
هذا انتصار جديد لمصر فى المجال الخارجى والدبلوماسية الخارجية، وهو يعد بمثابة صفعة جديدة لأعداء مصر الذين لا يريدون لها خيرًا أو استقرارًا أو سلاماً أو تنمية.
هذا الانتصار صفعة جديدة على وجه كل كاره لمصر يتمنى لها السوء والانهيار، ومنذ ثورة الثلاثين من يونيو وأعداء مصر يحاربونها ويحاولون استعداء العالم عليها ويحرضون المنظمات الدولية ضدها ويدعون لمقاطعتها، وتم الرهان على المجتمع الدولى ولكن خذلهم العالم ممثلا فى 179 دولة وثقت بمصر وبثورة شعبها وبقائدها الذى استدعاه الشعب فلبى النداء.
يوماً بعد يوم وإنجاز بعد إنجاز تكتسب مصر ثقة عالمية وتقديرًا عالميًا بما يؤكد مكانة مصر الإقليمية والدولية ودورها المهم عبر التاريخ.
إن هذا الانتصار الدبلوماسى ليس وليد جهد يوم أو أسابيع، بل جهد دءوب امتد على مدى زمنى طويل قام به الرئيس عبر جولاته الخارجية الناجحة واتصالاته المتنوعة مع رؤساء وزعماء العالم، وكذلك الجهد الذى لا ينكره أحد لوزارة الخارجية المصرية، جهد وعمل ونشاط وخطة مدروسة تكللت بالنجاح والانتصار لفوز مصر بهذا المنصب.
إن هذا الانتصار لمصر لم يكن وليد الصدفة، بل كما قال وزير الخارجية سامح شكرى إن مصر بفضل كوادرها وشعبها وقدرتها العظيمة حظيت بهذه النتيجة المشرفة وفى كلمته المهمة بمناسبة بدء انتخاب مجلس النواب وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى التهنئة للشعب المصرى على هذا الفوز والاختيار الذى هو دليل على عراقة الدولة المصرية، لكن ما يدعو للأسف والحزن أن تنطلق بعض الأصوات التى أدمنت التشكيك فى كل شىء تحاول التقليل من هذا الانتصار ويصرخون ليل نهار ويزعمون أن الشعب المصرى قد زاد فقره وبؤسه ليفاجئهم الشعب العظيم بالمساهمة فى حفر قناة السويس الجديدة بأمواله التى هى من عرق جبينه وفى ثمانية أيام فقط فوجئ العالم كله بالمصريين وهم يجمعون ثمانية وستين مليار جنيه لهذا المشروع العظيم وراحوا يشككون فى جدوى المشروع، وتم المشروع فى عام بالضبط وشاهد العالم كله مراسم افتتاح قناة السويس الجديدة هدية مصر للإنسانية كلها، كل إنجاز مصرى محلى أو دولى كان بسواعد مصرية وعقول مصرية وخبرات مصرية كان لديها إرادة العمل والعمل وحده، وهذا بالضبط ما تحتاجه مصر الآن.
تحتاج مصر إلى العمل وليس الكلام وأقلام وأصوات تبنى وتعمر وتنير.. لا لأقلام وأصوات تهدم وتخرب وتشيع اليأس بين صفوف المصريين.
أزمة أو مشكلة صغيرة تتحول فجأة إلى حدث خطير هنا أو هناك يتحول إلى ظاهرة خطيرة.
للأسف معظم قضايانا غابت عنها الموضوعية وصوت العقل وسادت لهجة التشويه وشهوة التجريح.
ومصر العظيمة لن يبنيها كل ذلك.. مصر لن يبنيها إلا سواعد أبنائها بكل الصدق والحماس والعرق.

 







الرابط الأساسي


مقالات المهندس عبد الصادق الشوربجى :

30 يونيو ثورة وإرادة شعب
حكاية وطن.. وإرادة شعب
دعوات.. وأمنيات
منتدى شباب العالم رسالة مصرية للعالم
عاش الشهداء ويسقط الإرهاب
بابا السلام فى أرض السلام
ملحمة وطنية اسمها جبل الحلال
المهنية التى غابت
شهداء مصر
الجزيرة وأدوارها المزيفة
الإعلام الأمريكى.. شاهد ما شافش حاجة
الشباب صانع المستقبل
نصر عظيم لشعب وجيش
إنجازات رغم التحديات!
دروس لا ُتنسى
العودة إلى الضمير
محمد وبطرس فى حب مصر
تحيا مصر بالعمل لا بالصراخ
مصر والسعودية إيد واحدة
مصر ونوابها الجدد
مصر فوق الجميع
الحج جهود مشكورة وخطط مطلوبة والافتراش ظاهرة يجب القضاء عليها
كل عيد ومصر بخير
نريد إعلامًا لا أوهامًا!
وزارة التربية والتعليم تبدأ تربية وتأديب المؤسسات الصحفية

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss