>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

المزاج الشعبى «مصر أولاً»

19 ابريل 2012

بقلم : الاب - رفيق جريش




 

أدهشنى كثيراً نص البيان الصادر عن «التوءم الملتصق» جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، كرد فعل عن رفض اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية الطعن الذى تقدم به المهندس خيرت الشاطر مرشح الجماعة والحزب فى الانتخابات الرئاسية، حمل البيان رد فعل عنيف اللهجة ذات عبارات هجومية لاذعة لكل من العليا للانتخابات والمجلس العسكرى والحكومة الحالية ولا ندرى حتى الآن ما اذا انقضى حقاً «شهر العسل» بين الجماعة والعسكر أم لا؟ فالاخوان الذين حشدوا كافة قواهم فى 8 أبريل 2011 فى جمعة «انقاذ الثورة» لدعم المجلس العسكري، نراهم اليوم يحشدون نفس القوى فى جمعة «تحديد المصير» لمناهضة المجلس ذاته، يا للمفارقة الساخرة!

 

ووفق البيان المشترك لجماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب الحرية، ناشدا الشعب المصرى بالمشاركة فى مليونية اليوم للتعبير عن مطالبه، وكأن أغراض الإخوان صارت مطالب الشعب وغايته، عذراً الأخوة الأفاضل ان أهدافكم وغاياتكم لا تتفق مع شعبنا العظيم الذى نزل الى ساحة التحرير ليحل قيوده ويتحرر من كابوس الديكتاتورية وسلطة الفرد، وأنت الآن أيها «التوءم الملتصق» تحاول اعادته لما كان عليه من خلال شعارات واهية أيقنت فحواها جميع فئات الشعب فى وقت قصير من ظهوركم فى المشهد السياسي.

 

كما اتهم البيان من وصفوهم بـ«المناوئين» للمشروع الإسلامى بالاستعانة بأجهزة إعلام تشن حربا شعواء وغير شريفة ضدهم، فأجهزة الاعلام الآن لا تعجب الجماعة، فاذ افترضنا جدلاً أن ما يدعونه صحيحاً فماذا عن سيل القنوات التابعة والداعمة لهم؟ أعتقد أنها أكثر بكثير من تلك المناهضة لهم وعلى الجانب الآخر فإن برامج «التوك شو» والتى يبلغ عددها أكثر من 30 برنامجاً على مدار اليوم فى جميع القنوات العربية نجد أن 90% منها يستضيف على الأقل واحداً من جماعة الاخوان المسلمين وآخراً من التيار السلفى لعرض برامج أحزابهم أو ابداء الآراء فى مجريات الأحداث الجارية فى البلاد، ألا يكفيكم هذا؟ أم أن كوادركم الاعلامية أظهرت خططكم السيادية؟    

 

واللافت للنظر أن الجماعة وحزبها أيقنت فجأة أن فترة ادارة «المجلس العسكري» للبلاد قد طالت ووتيرة الاصلاح بطيئة، أليس هذا الرأى هو اجماع شعبى منذ الشهور الأولى لثورتنا المجيدة؟ هذا الرأى الذى خالفه الاخوان والقوى المشابهة له على الدوام، والآن تذكرت الجماعة فى بيانها أن هدف ثورة « 25 يناير 2011» هو رغبة الشعب المصرى فى استرداد حريته وسيادته وكرامته ليقيم الحق والعدل، ويصلح أحواله ويرتفع بمستوى معيشته، وينهض بدولته إلى المكانة التى تليق بها إقليميا ودوليا.

 

وحتى الآن مازالت الجماعة تتمسك بثوب «المضطهد» ولا تريد مفارقته، فلم يكفيها الافراج عن العديد من قياداتها والهيمنه على مجلسى الشعب والشورى بل وجهت الاتهام لحكومة الدكتور الجنزورى بعرقلة عملها ووضع العراقيل أمامها وافتعال الأزمات، وعندما طالب المجلس العسكرى بإقالتها وتكليف الأغلبية «وطبعاً كلنا نعرف من تكون الأغلبية» بتشكيل الحكومة تم رفض ذلك وأصر على بقائها».يعنى عايزين الحكومة ومجلسى الشعب والشورى والرئاسة بالمرة، بصراحة شىء مؤسف وغير مقبول.

 

وحتى تتم الحبكة الدرامية من سيناريو البيان، شددت الجماعة فيه على محاولاتها «الجادة» لإقناع بعض الشخصيات العامة والتى لها قدرها ومكانتها وقبولها لدى المجتمع للترشح لمنصب الرئاسة ولكنهم اعتذروا جميعا، والسؤال الآن من هم هؤلاء الأشخاص؟ على الرغم من معرفتى بهم الا أننى أفضل أن أشير الى انهم اما ينتمون للجماعة أو مؤيدين لأهدافها أو على الأقل «الجماعة» راضية عنهم.

 

عودة الى باقى نصوص البيان التى استرعت انتباهى بشدة وهى «الحرب الشعواء» التى تستهدف إبعاد الإخوان والإسلاميين عن السلطة التنفيذية بجناحيها الرئاسى والحكومى، ومحاولة إقصائهم عن وضع الدستور، رغم أن المزاج الشعبى العام فى مصر «إسلامي»  وكعادتها اللعب على وتر الوازع الدينى لشعبنا المصري، وأقول ثانياً عذراً يا «جماعة» ويا حزب الجماعة ان المزاج الشعبى العام فى مصر هو «مصر أولاً» لا يقبل التحزب والتعصب واشراك الدين فى عزلة الأفراد وتصنيفهم، واذا كان المزاج الشعبى العام «اسلامى» كما تقولون فلماذا تدعون فى بيانكم  الشعب المصرى بجميع طوائفه وتياراته التوحد من أجل استكمال المسيرة الديمقراطية السلمية.

 

أخيراً أقول إن الشعب المصرى أرقى بكثير من أن يكون كعرائس الماريونت فى أى حزب بعينه ومن خرج عن طوعه منهم فهو قطعا خائن ووجب تشويهه. فثورتنا قامت لهدم نظام الظلم وحكم الفرد أما ما نراه الآن هو ترميم لهذا النظام من خلال تغيير الاسماء الحاكمة والسبل المستخدمة، فليعرف هؤلاء أن الشعب لفظهم وكشف نواياهم ولا أحد يستطيع الآن أن يخدعه بالفتن أو الوقيعة أو الاحلام الزائفة.







الرابط الأساسي


مقالات الاب - رفيق جريش :

زيارة البابا بعد عام
شهداءنا يطلبون القصاص
أرجوك أرجوك اسكت
ألغاز الجماعة من رجل المستحيل إلى حكومة قنديل
الصيد فى الماء العكر
الشعب ضحية الصفقات..!
الشرطة في خدمة الشعب وليس الرئيس؟
حواء تنتصر
مشاهدات أوليمبية
مأزق الدكتور قنديل
رمضان ونهش الأعراض
العدالة الاجتماعية وترقى الشعوب
العدالة الاجتماعية (1)
المرأة الليبية
فوضى المحاكم
شيماء نفق دخول لملف المعتقلين
رسائل مسيحية لكلينتون
السيادة لله دائماً
المخابرات العامة تخرج عن صمتها
أزمة ليست لها لازمة
نكسة وطن ... يا خسارة
علاقة الانفجار بالانتخابات
انزع الفتيل يا دكتور مرسى
ديوان المظالم خطوة نحو الاستقرار
حتى لا نصنع فرعوناُ جديداً
الأمر بالعنف والدعوة للمنكر
ارفعوا أيديكم عن الرئيس
الواحة في تونس وكلمة الرئيس (2)
الواحة فى تونس وكلمة الرئيس (1)
شكراً للفريق شفيق
اقطع الحبل السرى يا دكتور مرسى
شكر كبير للدكتور الجنزوري وحكومته
تغاريد البرادعى
سيناريو التهديد إلى متى..؟
من أجل مصر
حرب الأعصاب للشعب إلى متى..؟
الرئيس المنتخب.. ما له وما عليه
مشاهدات انتخابية
مجلس لإدارة التحرير
الزيارات الغامضة
فضيحة التأسيسية
بناءً عليه يارئيس المجلس
قبل أن تبطل صوتك
الرئيس المسجون والمساجين
عودة البرادعى
إلي أين نحن ذاهبون...؟
حتي نعبر المأزق
مجلس قيادة الثورة
احترام القضاء
هل نحن مقبلون على 4 سنوات عجاف؟
الحصان الرابح
شكراً «عميد الدبلوماسية»
خطاب «الجنتلمان»
كونوا صرحاء.. كفانا دهاء
شكر واجب
الانتخابات وثقافة الأذن
اليوم عُرس الوطن
ملاحظات الوقت الضائع
الكنيسة والترشيحات للرئاسة
واجبك يناديك
غزوة الصناديق الثالثة
ماذا يحدث؟!
هيبة القضاء
مرحباً بعصر الجاهلية
المناظرة
لماذا نشك؟
بعض الدروس الفرنسية
الأشقاء العرب
الخلافة من العباسية
الرايات السوداء من الكذب
هوية الرئيس
أقليات الوطن
الإخوان والعسكر
من أين لك هذا! يا مرشح الرئاسة
المرأة المصرية لن ترجع للخلف
حكم عادل ونظرة إلى الأمام
قانون الغدر السياسى
صاحبة الجلالة
مرجعية مرشح الرئاسة
السادة النواب
العشرة المستبعدون من اللجنة
من الذى أتى بسليمان؟
انطباعات عن المرشحين (2)
الدنيا ربيع
انطباعات عن المرشحين (1)
شبح الثانوية العامة
رسالة للجامع والكنيسة
«رسالة للنائب الذى لم ينم»
المزايدة لا تليق
مهرجان الرئاسة للجميع
أحد الشعانين
التعدد قد يفيد
مصرستان
قائمة الشرف

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه
«أزارو» مش للبيع

Facebook twitter rss